رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تعرف على اﻷحكام العرفية لذوي اﻹعاقة في الحج

تعرف على اﻷحكام العرفية لذوي اﻹعاقة في الحج

أخبار مصر

ذوي الاعاقة في الحج

تعرف على اﻷحكام العرفية لذوي اﻹعاقة في الحج

هادير أشرف 31 أغسطس 2017 13:52

زيارة بيت الله الحرام، أمر يتمناه كل مسلم ويدعي الله به في كل وقت وكل صلاة، ويأتي موسم الحج ليحقق المسلمين أملهم في زيارة البيت الحرام.

 

وهناك العديد من اﻷشخاص ذوي اﻹعاقة لا يستطيعون أداء مناسك الحج نظراً لظروف إعاقتهم.

 

«مصر العربية» تنشر اﻷحكام العرفية للأشخاص ذوي اﻹعاقة في الحج وهي:

 

1- اﻹعاقة الذهنية

 

اذا كان الشخص من ذوي اﻹعاقة الذهنية «فاقد للأهلية»،  فلا حج عليه، لأنه غير مخاطب بأصول الشريعة باتفاق الفقهاء كما لا تصح النيابة عن المجنون مطلقاً.

 

 

قال صلى الله عليه وسلم: (رفع القلم عن ثلاث عن النائم حتى يستيقظ، وعن المعتوه أو قال المجنون حتى يفيق، وعن الصغير حتى يشب).

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (ومن كان مسلوب العقل أو مجنوناً فغايته أن يكون القلم قد رفع عنه فليس عليه عقاب، ولا يصح إيمانه، ولا صلاته، ولا صيامه، ولا شيء من عباداته ولا فرائضه ولا نوافله).

 

2-اﻹعاقة الحركية

 

أما إن كان  الشخص من ذوي أهلية يكون له  تيسيرات شرعية في فريضة الحج، فقد خفف الشرع عنهم بعض الأحكام المتعلقة بمناسك الحج، ومنها:

 

1- أجاز لهم لبس المخيط لوجود إعاقة إذا كان يشق عليه، قال الشيخ ابن عثيمين: "نعم إذا كان ان الإنسان لا يستطيع أن يلبس ثياب الإحرام فإنه يلبس ما يناسبه من اللباس الآخر والجائز وعليه عند أهل العلم إما أن يذبح شاة يوزعها على الفقراء، أو يطعم ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع، أو يصوم ثلاثة أيام".

 

2- اتفق الفقهاء على أن ذوي اﻹعاقة  الحركية التيلا يستطيع معها المشي، وتمنعه من أن يؤدي مناسك الحج والعمرة، أنه لا يجب عليه أداء فريضة الحج بنفسهـ، خاصة أن الاستطاعة شرط في وجوب الحج لقوله تعالى: "وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً".

 

وفي هذه الحالة يلزم لصاحب اﻹعاقة الحركية  أن ينيب من يحج عنه إذا كان لديه استطاعة مالية.

 

3-ويجوز لذوي اﻹعاقة الحركية  الاستنابة في رمي الجمار.

 

3-الصم

 

بالنسبة للصم وذوي الاعاقة السمعية، فإذا كان لا يستطيع أن ينطق بسبب إعاقته فيمكنه أن يُنيب من يلبي عنه، وفقاً للإمام أحمد.

 

والشخص ذو الإعاقة يُحرم من الميقات المخصص لجهة قدومه - شأنه شأن بقية الحجاج - وإن تعذر عليه الإحرام فعليه ستر جسده بما يتيسر له، ثم يسير إلى منى يوم التروية - إن تيسر ذلك - وإلا فالمبيت سنة ولا شيء عليه، وفي اليوم التاسع عليه الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس ثم يبات في مزدلفة ثم بعد ذلك يجوز له لضعفه أن ينفر في منتصف الليل، ويذهب ويرمي جمرة العقبة قبل ازدحام الناس ثم يطوف طواف الإفاضة إن شاء أو يأخره مع طواف الوداع، ويطوف بالعربة إن لم يستطع المشي، أما المرأة الأولى أن تطوف الإفاضة فوراً خوفاً من العذر الشرعي، ثم بعد ذلك يوكل من يذبح عنه ويقوم هو بالحلق أو التقصير ثم يبيت في منى ويجوز لمن كان ذو إعاقة حركية أو بصرية بأن يوكل من يرمي عنه وإن رمى بنفسه فهو أفضل.

 

أركان الحج يجب على ذوي الإعاقة أدائها فإن سقط ركن من الأركان فحجه غير تام، أما الواجبات فإن لم يقم بها فعليه الكفارة وإن لم يستطع أدائها فتسقط عنه ولا كفارة عليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان