رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مصروفات المدارس الخاصة والدولية تزيد معاناة أولياء الأمور

مصروفات المدارس الخاصة والدولية تزيد معاناة أولياء الأمور

أخبار مصر

مدرسة دولية - ارشيفية

مصروفات المدارس الخاصة والدولية تزيد معاناة أولياء الأمور

متابعات - مصر العربية 28 أغسطس 2017 13:05

أعربت عدد من الأسر المصرية عن استيائها الشديد من قرار وزارة التربية والتعليم المتعلق برفع رسوم المدارس الخاصة والدولية للعام الدراسي الجديد 2017 - 2018 ، مؤكدين أن هذا الإجراء زاد من الأعباء المالية عليهم، بينما لجأت بعض الأسر إلى نقل أبنائهم لمدارس تجريبية لعدم استطاعتها تدبير المبالغ المالية النفقات اللازمة.

 

كان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، قد قرر زيادة المصروفات هذا العام بنسبة 7% أخرى للعام الدراسي 2017-2018 فقط، وذلك لمرة واحدة فقط للمدارس "الدولية"، ووصول نسبة الزيادة إلى 14% للعام الدراسي 2017-2018 فقط، نظرًا للظروف الاقتصادية.

وأشار الوزير إلى أن رسوم المدارس الخاصة، "لغات عربي"، ستزيد ولمدة 5 سنوات اعتبارًا من العام الدراسي القادم 2017-2018، حتى العام الدراسي 2021-2022، وفقًا للشرائح بالنسب الآتية "زيادة بنسبة 11% للمدارس التي تقل مصروفاتها عن 2000 جنيه، زيادة بنسبة 8% للمدارس التي تتراوح مصروفاتها بين 2000 إلى 3000 جنيه، زيادة بنسبة 6% للمدارس التي تتراوح مصروفاتها بين 3000 إلى 7000 جنيه، زيادة بنسبة 5% للمدارس التي تبدأ مصروفاتها من 7000 جنيه فأكثر.

 

من جانبها عبرت «دعاء مختار» عن قلقها الشديد من مسألة تدبير المصروفات الدراسية لاثنين من أبنائها، الأول فى الصف الخامس والثاني في الصف الثاني الابتدائي، موضحة أنه رغم تحديد وزارة التربية والتعليم زيادة مصروفات المدارس الخاصة بنسبة 5% للمدارس التى تبدأ مصروفاتها من 7 آلاف جنيه فأكثر، إلا أن إدارة المدرسة التابعة لها أخبرتها أنهم سيدفعون مبلغا إضافيا عن العام الماضي بقيمة 3 آلاف جنيه أي بزيادة تصل إلي 40 %.

 

 بدوره أكد أحمد خيري، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، أن الوزارة لن تسمح بزيادة مصروفات المدارس الخاصة عن 14% خلال العام الدراسي الجديد باستثناء من سيقبل تظلمه من هذه المدارس وفقا لإعادة التقييم.

 

وأضاف متحدث التعليم، في تصريحات إعلامية له، أن المدرسة التي لن تلتزم بقرارات الوزارة سيتم توقيع عقوبة عليها سواء بالإنذار أو الإشراف المالي والإداري أو سحب التراخيص.

 

وأشار إلى أن لجوء بعض المدارس لإرسال إنذارات بالفصل للطلاب غير قانوني، موضحا إن فصل الطالب من قبل المدرسة يكون بعد امتناعه عن أداء المصروفات لمدة عام دراسي كامل ويتم نقل ملف الطالب للمديرية التعليمية لتوفير مدرسة أخرى له.

 

ودفع الارتفاع الكبير في المصروفات الدراسية عاصم محمد، ولي أمر لطفلين الأول في المرحلة الابتدائية والثاني في مرحلة رياض الأطفال، إلى نقل ابنه الكبير من مدرسته الخاصة إلي أخرى تجريبية، على أن ينضم شقيقة الأصغر إليه فور التحاقه بالابتدائية، لعدم استطاعة ولي الأمر تدبير ما يزيد عن 30 ألف جنيه شهريا لأبنائه .

 

وكشفت فاتن أحمد بأكتوبر عن استغنائها عن كافة مظاهر الرفاهية، من أجل تدبير المصروفات الدراسية لأبنائها الثلاثة بالمدارس الدولية، والمقدرة ب115 ألف جنيه هذا العام بزيادة 25 ألف جنيه عن العام السابق.

 

وكان وزير التربية والتعليم أكد خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر والمذاع على فضائية "إم بي سي مصر" يوم الأحد الماضي، أن عدد المدارس الدولية التي ترتكب مخالفات في زيادة المصروفات لا يتجاوز الـ200 مدرسة، مشيرًا إلى أن الوزارة أتاحت للمدارس الخاصة زيادة المصروفات بنسبة 14%، وإذا كانت هناك مدارس تحتاج زيادة أكثر من ذلك عليها تقديم الأسباب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان