رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| تعرف على أغرب مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى

بالصور| تعرف على أغرب مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى

أخبار مصر

الصلاة بزي موحد في الأدغال جانب من مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى في نيجيريا

أبرزها خطف الخروف والصلاة بزي موحد في الأدغال

بالصور| تعرف على أغرب مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى

متابعات ـ مصر العربية 29 أغسطس 2017 22:00

على الرغم من تشابه عادات المسلمين في البلدان العربية والإسلامية خلال عيد الأضحى، إلا أن بعض الشعوب والدول تتسمم ببعض الطقوس الغريبة؛ كتخضيب الأضحية بــ"الحناء" في تركيا، وممارسة لعبة خطف الخروف، في الصين،  ارتداء زي موحد لصلاة العيد في أدغال نيجيريا.

وترصد "مصر العربية" أغرب عادات الاحتفال بعيد الأضحى حول العالم فيما يلي:

 

في الصين

تمثل لعبة «خطف الخروف» أهم مظاهر احتفال مسلمي الصين بأول أيام عيد الأضحى المبارك، حيث يتأهب أحدهم وهو ممتطٍ جواده ثم ينطلق بأقصى سرعة صوب هدفه المنشود، يلتقطه ببراعة تخطف الأبصار ودون أن يسقط من فوق ظهر جواده، بعدها يفعل الأمر ذاته ثان وثالث وآخر، لتنتهي اللعبة بإعلان فوز من استغرق أقل وقت في عملية اختطاف خروف العيد من على الأرض.

 وبعد الفوز بالخروف يجتمع ذكور الأسرة حوله، ثم يشرعون في قراءة أدعية وآيات قرآنية لمدة تصل خمس دقائق، بعدها يقوم كبير الأسرة أو إمام المسجد بذبح الخروف، ثم يتم تقسيمه بواقع ثلث للتصدق، وثلث للأقرباء، والثلث الأخير لإطعام الأسرة المضحية.
 

في تركيا

ولعيد الأضحى في تركيا عادات وابتكارات خاصة، فمع اقتراب عيد الأضحى يتوافد المواطنون الأتراك على الأسواق التي تقيمها البلديات في أنحاء تركيا، ليحاول كل منهم العثور على أضحية جيدة، وبدورهم يتفنن البائعون في طرق جذب الزبائن ليعرضوا فيها الماشية التي يرغبون في بيعها.


وبعيدًا عن الشروط الدينية الخاصة بالأضحية، يقوم الأتراك عادة بطقوس وتقاليد متوارثة خاصة بالأضحية جيلاً بعد جيل، فالبعض يخضّب الأضحية بالحناء يوم عرفة، وآخرون يغسلون الأضحية ومن ثم تزيّن بالألوان وأطواق الخرز وغير ذلك.

وفي العادات التركية توضع الحنة لثلاثة أمور: للأضحية باعتبارها قرباناً لله، وللشاب عند ذهابه لأداء خدمة الجيش باعتباره قرباناً للوطن، وللفتاة قبل ليلة عرسها لتكون فداء لعائلتها الجديدة وأولادها.

 

في باكستان

ينفرد الباكستانيون بعادة تميزهم عن الشعوب الأخرى في احتفالهم بعيد الأضحى وهي عادة تزيين الأضحية قبل العيد بحوالي شهر كامل كما يصومون العشرة الأيام الأولى من شهر ذي الحجة وحتى يوم العيد.


ومن أهم الأكلات التي يتناولونها في العيد (لحم النحر) وهو الطبق الرئيسي في وجبة الغداء على مدار أيام العيد ولا يتناولون الحلوى في عيد الأضحى.


 

في ليبيا

قبل ذبح الخروف تقوم سيدة المنزل بتكحيل عينيه بالقلم الأسود أو الكحل العربي ثم تشعل النيران والبخور ليبدؤوا بعدها بالتهليل والتكبير، حيث يسود الاعتقاد بين الليبيين بأن كبش الأضحية سيمتطيه الشخص المسمى عليه (الذي سيطلق اسمه على الكبش) إلى الجنة يوم القيامة، وهو هدية إلى الله -جل جلاله- فينبغي أن يكون صحيحا معافى، ويجب أن يكون كبشا جميلا قويا أقرن لا عيب فيه إطلاقا.


في فلسطين

اعتاد الفلسطينيون في عيد الأضحى الذهاب لزيارة موتاهم وتقديم الطعام لهم إذ يتركون أطباق اللحم على حافة المقابر إضافةً إلى الحلويات ليتلوا بعدها الصلاة على أرواحهم.

 

في الجزائر

يقوم الجزائريون بتنظيم مصارعة الكباش «الخرفان» قبل حلول عيد الأضحى مباشرة، وسط حشود من المتفرجين.

ويعد ذلك من أقدم العادات الجزائرية، ويفوز الكبش الذي يجبر الآخر على الانسحاب.


 

 في اليمن
يقوم رب الأسرة مع الأولاد من دون الأم بزيارة حمامات البخار الشعبية، وذلك قبل حلول العيد بيوم واحد، كما يقوم عادة اليمنيون قبل قدوم العيد بترميم المنازل وطلاء القديم منها حتى تبرز بشكل جميل ومظهر لائق وكأنها ارتدت لتوها حلة من حلل العيد، وبعد الصلاة يقوم اليمنيون بزيارة أقاربهم ثم يتم الخروج للصيد باستخدام الأسلحة النارية لتعليم الأولاد «النيشان».



في البحرين

من التقاليد والطقوس المتعارف عليها في مملكة البحرين احتفال الأطفال بإلقاء أضحيتهم الصغيرة المدللة في البحر مرددين أنشودة «حية بيه راحت حية ويات حية على درب لحنينية عشيناك وغديناك وقطيناك لا تدعين على حلليني يا حيتي»، والحية بية عبارة عن حصيرة صغيرة الحجم مصنوعة من سعف النخيل ويتم زرعها بالحبوب مثل القمح والشعير، يعلقونها في منازلهم حتى تكبر وترتفع حتى يلقونها في البحر يوم وقفة عرفات تكون وجبة الغداء عبارة عن «الغوزي».



 في المغرب

تعلق شوارع المدن المغربية قبيل عيد الأضحى ملصقات إعلانية كبيرة لقروض من نوع خاص، يصفها أصحابها بـ«المُغرية»، وتحمل هذه الملصقات صورا لكباش، حيث تتبارى شركات الإعلان في عرض صور متباينة للكباش لجذب الزبائن، منها «اشترِ خروف وخذ معه دراجة هدية».


السعودية
يقضي معظم السعوديون يوم العيد الأول في منزل العائلة، وتحضير الطعام "كالكبسة ؛ الهربس؛ الهريس؛ المرقوق؛ المراهيف؛ المصابيب ؛المراصيع"، ويجتمع السعوديون في استراحات مجهزة بمجالس ملاعب، مسابح، أماكن خاصة للرجال والنساء، يجتمع فيها أفراد العائلة والأصدقاء، حيث يتم ذبح أضحية العيد وإعداد طعام الغداء، يتناولونه ثم يتوجهون للعب والسباحة والاستمتاع بوقتهم حتى منتصف الليل وأحيانًا للفجر.

 

في الكويت

يحتفل الكويتيون بعيد الأضحى احتفالاً يدوم سبعة أيام كاملة فعقب صلاة العيد يجتمع الرجال في البيت الكبير بأسرهم لتلاقي أفراد العائلة وتبادل التهاني بعيد الأضحى وبعد ذلك يتم ذبح الأضحية ثم يجتمع الرجال في الديوان لتناول غداء العيد المكون من اللحم والحشور والخبز كما يتناولون حلوى شعر البنات وهكذا إلى أن تنتهي السبع أيام.


إندونيسيا
من داخل دولة إندونيسيا تطل علينا إحدى غرائبها في الاحتفال بعيد الأضحى، فلا يقوم الشعب الإندونيسي بذبح الأضاحي أمام المنازل أو بالطرقات كباقي الشعوب، بل تجمع أضاحي المنطقة الواحدة جميعًا ويتم ذبحها في ساحة المسجد أو في الساحات الأمامية أو الخلفية وسط جو من الاحتفالات الجماعية.

نيجيريا 
وفي أحد البلاد الإفريقية وهي نيجيريا، نبتعد عن الأضحية وطقوسها، وننتقل إلى الملابس، حيث اعتاد شعب نيجيريا ارتداء زى موحد لصلاة العيد في الأدغال أو إقامة مباريات للمصارعة الحرة.

 

في مصر

يحتفل المصريون بعيد الأضحى في أجواء من الخشوع والبهجة، وتمتلئ المساجد والساحات والشوارع المحيطة بها المصلين وهم يكبرون تكبيرات العيد، وثم يبدأ الصغار بملابسهم الجديدة شراء البالونات الملونة، وأدوات اللعب.


وتمتلئ مدن الملاهي والحدائق العامة وحدائق الحيوانات بالزوار، ووتنطلق المراجيح في الهواء تدور حاملة فرحة الأطفال والكبار بعيد الأضحى، فيما تهادت المراكب بأشرعتها الملونة في رحلات ترفيهية على صفحة نهر النيل حيث تتجمع الأسر والأقارب.


عيد الأضحى 2017
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان