رئيس التحرير: عادل صبري 10:54 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| شواطئ ذوي الإعاقة.. دول العالم توفرها ومصر «غير متاحة»

بالفيديو| شواطئ ذوي الإعاقة.. دول العالم توفرها ومصر «غير متاحة»

أخبار مصر

شواطئ صديقة لذوي اﻹعاقة

بالفيديو| شواطئ ذوي الإعاقة.. دول العالم توفرها ومصر «غير متاحة»

هادير أشرف 24 أغسطس 2017 14:49

المتعة حق الحياة، وفي فصل الصيف تتوجه الملايين إلى الشواطئ للاستمتاع بالبحر والرمال والشمس، لكن من يعاني من اﻹعاقة الحركية يُحرم من هذه البهجة.

 

وﻷنَّ هناك عددًا من الدول تراعي حقوق ذوي اﻹعاقة، أنشأت شواطئ مخصصة لذوي اﻹعاقة، للاستمتاع بفصل الصيف، لكن ليس من بينها مصر.

 

اﻹمارات

في دبي أعلنت البلدية العام الماضي، تخصيص شواطئ للأشخاص ذوي اﻹعاقة، مؤكدة أنه تم اختيار مواقع الممرات بعناية، بحيث تكون مرتبطة بالمواقف المخصصة لذوي اﻹعاقة، وحرصت على ضمان أن تكون المرافق الصحية ومواقف السيارات في الشواطئ العامة والخدمات الأخرى مهيأة لتلبية احتياجاتهم.

 

تركيا

وفي ولاية موغلا التركية تم افتتاح شاطئ خاص باﻷشخاص ذوي اﻹعاقة، تعتمد فكرته على بناء ممر خاص بالكراسي المتحركة داخل المياه، مع توفير غرفة خاصة لتبديل الملابس وكل ما يلزم السباحين، لمكين ذوي اﻹعاقة من الدخول إلى الساحل برفقة عائلاتهم مجاناً.

رومانيا

كونستانتا الساحلية في رومانيا تعتبر أول مدينة في أوروبا تفتتح شاطئًا مجهزًا خصيصًا للأشخاص من ذوي الإعاقة يمتد على مساحة شاسعة.

 

الحديقة العلاجية ستبنى على شاطئ فاليزا نورد في كونستانتا، وستضم مناطق لمقاعد الشاطئ وأماكن أخرى يمكن للناس التمتع بأخذ حمامات شمس (ألف مكان) وحديقة للاستجمام وملعبين ومكان لعقد فعاليات، فضلاً عن كراسي متحركة عائمة للأشخاص ذوي الإعاقة وخيمة للإسعافات الأولية.

 

ومن المقرر أن يكون المشروع جاهزًا بحلول صيف عام 2018.. ويتوقع القائمون على المشروع أن يستفيد أكثر من 100 ألف شخص من هذه المنطقة الخاصة بمجرد اكتمالها.

 

لبنان

وفي "صيدا" بلبنان تمّت دراسة إنشاء ممرات مخصصة لذوي الإعاقة على شاطئ القمله بحيث تمكنهم من الوصول إلى البحر والاستمتاع بالبيئة الشاطئية بسهولة وتم اختيار مواقعها بحيث تكون مرتبطة بالمواقف المخصصة لذوي اﻹعاقة، حتى تصبح شواطئ المدينة صديقة للأشخاص ذوي اﻹعاقة.

 

مصر

وفي مصر، وعلى النقيض تماماً لا يوجد مثل هذه الشواطئ، بل إن ذوي اﻹعاقة يعانون في تنقلاتهم، بدأ من المنزل مرورًا بالشارع، والصعود والنزول من على الرصيف الذي يتميز بالعلو الشديد في معظم الشوارع، ووسائل المواصلات غير المجهزة، وحتى اﻹشارات المرورية التي لا يوجد بها كود إتاحة والذين من الممكن أن تتسب في تعرض أحدهم لحادث سير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان