رئيس التحرير: عادل صبري 08:19 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| كل ما تريد أن تعرفه عن الأضحية

بالفيديو| كل ما تريد أن تعرفه عن الأضحية

أخبار مصر

الاضحية

بالفيديو| كل ما تريد أن تعرفه عن الأضحية

فادي الصاوي 21 أغسطس 2017 19:27

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك، حيث يحرص كثير من المصريين على شراء الأضاحي تمهيدا لذبحها يوم العيد، شكرًا لله سبحانه وتعالى على نعمه المتعددة، وإحياء لسنة سيد إبراهيم وابنه إسماعيل، وللتوسعة على النفس وأهل البيت وإكرام الجيران والأقارب والأصدقاء والتصدق على الفقراء.

 

ولكن ما حكم الأضحية، كيف يضحي المسلم؟ وما مواصفات الأضحية؟ وما الطقوس التى يتم فيها الذبح؟، أسئلة سيجيب عنها موقع " مصر العربية" في السطور التالية.

 

بحسب الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية، فإن الفقهاء اختلفوا في حكم الأضحية على قولين: القول الأول أنها سنةٌ مؤكدةٌ في حق الموسر، وهذا قول جمهور الفقهاء، والقول الثاني: أنها واجبة، وذهب إلى ذلك الإمام أبو حنيفة.

 

 ويشترط في الأضحية أن تكون من الأنعام، وهي الإبل بأنواعها، والبقرة الأهلية، ومنها الجواميس، والغنم ضأنًا كانت أو معزًا، فمن ضحى بحيوان مأكول غير الأنعام، سواء أكان من الدواب أم الطيور لم تصح تضحيته به؛ لقوله تعالى: ﴿وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ﴾، ولأنه لم تنقل التضحية بغير الأنعام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولو ذبح دجاجة أو ديكًا بنية التضحية لم يجزئ.

 

ومن الشروط أيضًا أن تكون ملك المضحي، وأن تبلغ سن التضحية، ولكن المفتى به في دار الإفتاء المصرية أنه يمكن تخلف شرط السن في الذبيحة، فيجوز ذبح الصغيرة التي لم تبلغ السن إن كانت عظيمة بحيث لو خلط بالثنايا لاشتبه على الناظرين من بعيد، حيث إن وفرة اللحم في الذبيحة هي المقصد الشرعي من تحديد هذه السن، فلو حصلت وفرة اللحم أغنت عن شرط السن.

 

وأن تكون سليمة من العيوب الفاحشة، وبناء على هذا الشرط لا تجزئ التضحية، والعمياء، والعوراء البين عورها، ومقطوعة اللسان بالكلية، والجدعاء، وهي مقطوعة الأنف، ومقطوعة الأذنين أو إحداهما، والعرجاء البين عرجها، ومقطوعة اليد أو الرجل، والتي قطعت رءوس ضروعها أو يبست، ومقطوعة الألية، ومقطوعة الذنب، والمريضة البين مرضها، أي التي يظهر مرضها لمن يراها، والعجفاء التي لا تنقي، والتي عولجت حتى انقطع لبنها.

 

أما الشروط المتعلقة بالمضحي فهي نية التضحية وأن تكون النية مقارنة للذبح أو مقارنة للتعيين السابق على الذبح.

 

وعن وقت الأضحية، فيكون بعد طلوع شمس اليوم العاشر من ذي الحجة، وبعد دخول وقت صلاة الضحى، وينتهي وقت الذبح بغروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق، أي أن أيام النحر أربعة، وأفضل الأوقات يكون يوم الأضحى بعد فراغ الناس من الصلاة.

 

ويستحب قبل التضحية أمور منها، أن يربط المضحي الأضحية قبل يوم النحر بأيام؛ لما فيه من الاستعداد للقربة وإظهار الرغبة فيها، فيكون له فيه أجر وثواب، وأن يقلدها ويجللها قياسًا على الهدي؛ لأن ذلك يشعر بتعظيمها، قال تعالى: ﴿وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ﴾ وأن يسوقها إلى مكان الذبح سوقًا جميلًا لا عنيفًا ولا يجر برجلها إليه.

 

كما يستحب أيضًا إمساك المضحي عن قص شعره وأظفاره، وأن يذبح المضحي بنفسه إن قدر عليه، وأن يدعو فيقول: "اللهم منك ولك، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له، وبذلك أمرت، وأنا من المسلمين"، ويستحب بعد التسمية التكبير ثلاثًا والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم والدعاء بالقبول.

 

واتفق الفقهاء على أنه تصح النيابة في ذبح الأضحية إذا كان النائب مسلمًا؛ وذهب الجمهور إلى صحة التضحية مع الكراهة إذا كان النائب كتابيًّا، وللمضحي أن يوكل من يشتري له الأضحية ويذبحها، وذلك كما انتشر حديثًا مما يسمى بصك الأضحية.

 

وكشفت دار الإفتاء أنه يجوز الاشتراك في الأضحية بشرطين؛ الأول: أن تكون الذبيحة من جنس الإبل أو البقر، ولا يجوز الاشتراك في الشياه، والثاني: البدنة تجزئ عن سبعة والبقرة تجزئ عن سبعة بشرط ألا يقل نصيب كل مشترك عن سبع الذبيحة. ويجوز أن تتعدد نيات السبعة، ويجوز أن يتشارك المسلم مع غير المسلم فيها، ولكل منهم نيته.

 

وأشارت إلى أنه لا بأس بإعطاء غير المسلمين من الأضحية لفقره أو قرابته أو جواره أو تأليف قلبه.

 

وأكدت الإفتاء أنه لا يجوز للمسلم أن يعطي الجزار شيئًا من الأضحية على سبيل الأجر، ويمكن إعطاؤه على سبيل التفضل والهدية أو الصدقة، وذلك لأن إعطاء الجزار شيئًا من الأضحية يشبه البيع من الأضحية.

 

شاهد فيديو يوضح كيف نضحي وما وقت وصفات الأضحية؟

 

شكاوى تجار ومواطنين من أسعار الأضاحي.. شاهدها في الفيديو التالي..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان