رئيس التحرير: عادل صبري 08:48 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو| «البناء المخالف بالإسكندرية».. هل يتكرر سيناريو «عقار الأزاريطة»؟

فيديو| «البناء المخالف بالإسكندرية».. هل يتكرر سيناريو «عقار الأزاريطة»؟

أخبار مصر

محمد سلطان محافظ الإسكندرية يقود حملة إزالة مكبرة

المحافظ يحذر المواطنين ويتوعد المخالفين

فيديو| «البناء المخالف بالإسكندرية».. هل يتكرر سيناريو «عقار الأزاريطة»؟

سلطان يقود حملة إزالة مكبرة بأحياء المنتزه

كريم صابر 19 أغسطس 2017 19:18
مع كثرة الانهيارات المتكررة لعقارات نتيجة البناء العشوائي وعدم الالتزام بقوانين البناء أو تعلية المباني بلا تراخيص، شنت محافظة الإسكندرية، بالتعاون مع قوات الأمن، اليوم السبت، حملة مكبرة لإيقاف وإزالة العقارات المخالفة بأحياء أول وثان المنتزه، فى إطار خطة المحافظة للتصدي لظاهرة البناء المخالف.

وخلال الحملة، حذر الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، المواطنين من التعامل مع العقارات المخالفة أو شراء وحدات سكنية بها، مشيرًا إلى وجوب المشاركة المجتمعية الفعالة للقضاء على هذه ظاهرة البناء المخالف التى تسبب الضرر للمواطن السكندري فى المقام الأول.
 
ووجه سلطان، رؤساء الأحياء بضرورة التصدى لمن أسماهم بـ "أباطرة" البناء بدون ترخيص وتطبيق أحكام القانون، مطالبًا بسرعة تنفيذ قرارات إزالة العقارات المخالفة، وعدم التهاون مع أى مخالف أو متعد على أراضى الدولة.
 
وشدد محافظ الإسكندرية، على أنه سيتم محاسبة كل مسؤول بالإدارة الهندسية بالأحياء يتهاون أو يقصر فى أداء مهام عمله بتحويله إلى النيابة الإدارية، موجها بضرورة التصدى لهذه الظاهرة التى باتت تهدد أمن وسلامة المواطنين وتشكل ضغطا كبيرا على شبكات البنية التحتية.
 
الحملة التي شنها المحافظ اليوم أسفرت عن إزالة طابق مخالف بعقار بشارع جمال عبد الناصر بسيدى بشر، وإيقاف أعمال بناء بدون ترخيص بعقار آخر بمنطقة فلكى بحى أول المنتزه.
 
كما تم إيقاف أعمال بناء مخالف وهدم دون ترخيص بـ4 عقارات بمناطق المعمورة البلد والمندرة بحرى و45 والعصافرة بحى ثان المنتزه.
 


وفي يونيو الماضي سقط عقار سكني من 12 طابقًا، مع ميل شديد على العقار المقابل له دون الانهيار الكامل، ولم يسفر عن وقوع إصابات أو وفيات.
 
ولاقى الحادث الذي وقع بمنطقة "الأزاريطة" وسط الإسكندرية تفاعلاً كبيرًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مناشدة للمسؤولين لإنقاذ سكان العقارات المجاورة وتعليقات أخرى ساخرة من شكل العقار والمسؤولين عن بنائه.
 

وعقب سقوط المبنى، تم إخلاء جميع العقارات المجاورة له فى الشارع الموجود به والخلفي أيضًا حرصا على أرواح السكان وذلك بعد قطع خدمات المياه والكهرباء والغاز عن المنطقة المحيطة به، وفق محافظ الإسكندرية محمد سلطان.

وقال سلطان، في تصريحات سابقة، إنه تقرر إيقاف حركة الترام (قطار داخلي) فى المنطقة المحيطة بالعقار المنهار لمنع حدوث أى اهتزازات من شأنها أن تؤثر على العقار لحين إزالته.
 
وأشار محافظ الإسكندرية إلى أنه تم تشكيل لجنة هندسية؛ لبحث إزالة العقار المائل بدون خسائر على العقارات الأخرى المجاورة، والتي أشارت إلى إمكانية وضع "سندات" للعقار المائل أولا لإزالته بأمان دون التأثير على العقارات المجاورة.

وحول أسباب انهيار العقار، قال على مرسى، رئيس حي وسط الإسكندرية، إنه قد صدر له قرار إزالة وإخلاء السكان عام 2004، لبناء أدوار مخالفة ووجود ميل بالعقار ولم يتم تنفيذه لرفض السكان الإخلاء.
وأوضح مرسي، في تصريحات صحفية، أن عدد الأسر التى تضررت نحو 19 أسرة بالعقار المائل والعقار المقابل له وتم الإخلاء دون إصابات أو وفيات.



وتشهد مصر انهيارات متكررة لعقارات نتيجة البناء العشوائي وعدم الالتزام بقوانين البناء أو تعلية المباني بلا تراخيص قانونية.
 
وسجل خلال السنوات الأخيرة بناء كثير من الطوابق بشكل غير قانوني في مختلف مدن البلاد خلال فترة الانفلات الأمني التي أعقبت سقوط رئيس البلاد الأسبق حسني مبارك بعد ثورة 25 يناير 2011.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان