رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو| قصر «نعمة» بالمرج.. من استراحة للرؤساء إلى وكر للمخدرات

فيديو| قصر «نعمة» بالمرج.. من استراحة للرؤساء إلى وكر للمخدرات

أخبار مصر

قصر الأميرة نعمة بالمرج

فيديو| قصر «نعمة» بالمرج.. من استراحة للرؤساء إلى وكر للمخدرات

دعاء أحمد 19 أغسطس 2017 12:16

«وكر ومقلب ومرعى».. هكذا يتبدل قصر الأميرة نعمة ابنه الخديوي توفيق (1881)م، بحي المرج شمال شرق القاهرة، من حال إلى حال، فَقَدَ رونقه ليصير وكرًا للمخدرات وملقب للقمامة، ومرعى للأغنام، لاسيما أن أصحاب «التكاتيك والنقل الثقيل» جعلوه جراچًا، فحَدِّث ولا حرج!

 

ثلاثة طوابق وثلاثة مداخل، ومساحة لا تقل على 16 فدانًا، تهالكت تمامًا، وغطاها التراب، بابه الأول يطل على شارع رئيسي وأصبح جراچا لسيارات النقل الثقيل والتكاتيك، ومدخله الثاني أغلقته الحجارة من جانب، بينما تحطمت معالم الثالث.
 

 كاميرا «مصر العربية» رصدت حالة القصر، الذي استخدم مؤخرًا كـ استراحة للرئيس جمال عبد الناصر بعد أن استعمل كـ منفى للرئيس محمد نجيب، فضلا عن التصدعات التي ضربت الجدران بسبب الإهمال ، ما أدى إلى تهالكه وامتلاء غرفه بأكوام التراب.


وصف القصر


للقصر 3 بوابات، الرئيسية في منتصف القصر تقريبا، ويحاط حاليا بسور، يتكون القصر من ثلاثة طوابق ويتميز بكثرة الدهاليز المؤدية إليه، بالإضافة إلى وجود أنفاق عميقة تحت القصر.

 

القصر التاريخي تحول لمأوي للبلطجية وتجار المخدرات حتى وصل الأمر أنه تم سرقة محتوياته والتي تبلغ قيمتها تاريخًا، ملايين الدولارات، فتحول القصر مع مرور الزمن الى بقايا حوائط وأماكن مهدومة وساحة مليئة بالقمامة تنتشر حولها الحيوانات الضالة، أما عن حدود القصر من الخارج فأصبحت جراج سيارات يتحكم به عدد من الاشخاص  .

 

غضب ورعب أهالى المرج بعد تحول القصر لوكر البلطجة

 

يقول محمد هانى أحد سكان منطقة المرج   إن «القمامة والحيوانات النافقة والبلطجية وأعمال السطو المسلح وغيرها أصبحت السمة المميزة لقصر الأميرة نعمة هانم، وأصبحت الأرض الزراعية به، والتى تقدر بأكثر من 25 فدانا مرعى للغنم"


تابع "نعانى من انتشار أعمال البلطجة والسرقة فى منطقة محيطة بالقصر بسبب اختباء البلطجية داخله مؤكد ان هناك العديد من حوادث القتل والخطف وقعت بداخله".


 

فيما يقول سيد عبد الرحيم "قدمنا شكاوى كتير الى الحى والمحافظة من اجل انقاذنا من بلطجة القصر ولكن لم أحد يسمع شكاونا حتى الآن".


تابع القصر يمتلى بالبلطجية والحرامية الذين يرتكبون جرائمهم داخله مستغلين عدم وجود أحد به.


 وأكد عبد الرحيم أن القصر شهد العديد من حوادث القتل  حيث شهدت المنطقة حادث قتل طفل داخل القصر منذ اشهر قليلة ولم يستطيع أحد ابلاغ الشرطة خوفا من البلطجية بالإضافة إلى قيام  بعض الشباب بالاختباء بالقصر ليلا لشرب المخدرات وارتكاب العديد من الجرائم بداخله مطالبا الدولة بالتدخل لحماية أهالى المنطقة وتطويرها.


 

فيما طالب مصطفى عبد الرحمن من الدولة بالاهتمام بالقصر وإقامة مشروعات عليه قائلا "مساحة القصر 16 فدانا ويصلح لعشرات المشاريع التى تخدم اهالى المنطقة مثل مستشفى ومدرسة وملعب  لاهالى المرج بدل من تحوله لوكر مخدرات ومقلب قمامة.


 


من استراحة لجمال عبد الناصر والسادات إلى ساحة للقتل والخطف


 بعد موت الأميرة نعمة أصبح القصر تحت حماية الجيش حتى عام 1990، وكان القصر يعتبر استراحة للرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر ومحمد أنور السادات واستخدم كـ منفى للرئيس الراحل محمد نجيب.

 

شاهد الفيديو..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان