رئيس التحرير: عادل صبري 10:55 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد تطبيقها.. هل ترتفع إيرادات قناة السويس بـ «الفاتورة الموحدة»؟

بعد تطبيقها.. هل ترتفع إيرادات قناة السويس بـ «الفاتورة الموحدة»؟

أخبار مصر

عبور إحدى السفن بقناة السويس

مميش: تخفيض رسوم عبور السفن لـ 50 %..

بعد تطبيقها.. هل ترتفع إيرادات قناة السويس بـ «الفاتورة الموحدة»؟

كريم صابر 16 أغسطس 2017 18:10

بهدف جذب الخطوط الملاحية العالمية إلى الموانئ المصرية، وزيادة الإيرادات، أعلن الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس اليوم الأربعاء، مجموعة من الإجراءات على رأسها  تطبيق التعامل بالفاتورة (الموحدة)، إلى جانب تخفيضات تناسبية على رسوم عبور السفن بحد أقصى 50%.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، بمقر وزارة النقل تحت عنوان "حوافز وتسهيلات لجذب الخطوط الملاحية العالمية" بحضور الفريق أسامة ربيع ومسئولي الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وهيئة قناة السويس ومسئولي وزارة النقل، أكد وزير النقل وضع استراتيجية شاملة لتطوير الموانئ البحرية وتقديم الخدمات اللوجيستية، إضافة إلى خطة لربط الموانئ البحرية بوسائل النقل الأخرى.


واستعرض آلية العمل بنظام الفاتورة الشاملة، والذي بمقتضاه يجري تحصيل رسوم السفن عن عبور قناة السويس من خلال فاتورة واحدة تشمل كافة الحقوق المحصلة لكافة جهات الدولة مرة واحدة.

 

وتشمل الجهات الحكومية وزارة النقل والهيئة الاقتصادية وهيئة قناة السويس ووزارة المالية والداخلية والصحة، كما أن هيئة قناة السويس ستتولى تحصيل الفاتورة الشاملة، وستقوم بتوريد مستحقات كل جهة من خلالها، وتضم الفاتورة 3 بنود منها رسوم إدارات الجمارك والرقابة على الصادرات والواردات ووزارة الداخلية، وهذا البند تحصل رسومه بالجنيه المصري.

 

وجرى الإعلان عن بند آخر يتضمن حساباً ثانياً بالدولار لصالح هيئة قناة السويس، ويتم إيداع رسوم العبور فيه، إلى هيئة قناة السويس، وبند خاص برسوم الموانئ التابعة لوزارة النقل من مختلف وسائل النقل.


وقال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، إن الفاتورة الشاملة ستوحد أساس المحاسبة، وتمنع الاختلاف بين الجهات في حساب وتقدير حمولات السفن وتمنع التعارض بينها، كما ستمنع الازدواج في تقدير الرسوم، وتضمن سرعة تسوية أي فروق ناشئة عن المحاسبة الخاصة بتقديم الخدمات الملاحية، مما يزيد من الإيرادات.
 

وأوضح أن هيئة الرقابة الإدارية أجرت مسحا شاملا لأسعار السفن ورسوم الرسو ورسوم الإرشاد، وشاركت في إعداد قرارات تخفيض الأسعار، مشيرا إلى أن هناك تقييما كل 6 أشهر للأداء .
 

ولفت مميش إلى أنّ هذه التخفيضات التي تصل إلى 50% من رسوم السفن تشجع الخطوط الملاحية على استخدام الموانئ المصرية خاصة بورسعيد والعين السخنة، واستطرد قائلا "أعدكم أن تكون الخدمات ملاحية مميزة رغم التخفيض، وستجذب المزيد من الاستثمارات، بالتعاون مع وزارة النقل".
 

وأضاف أن القرار سيشمل السفن القادمة من الموانئ الأجنبية ( أكثر من 200 حاوية شحن وتفريغ)، والسفن المصرية العاملة بالموانئ المصرية (أكثر من 200 حاوية شحن وتفريغ).
 

وتهدف مصر من قرارها إلى جذب الخطوط الملاحية العالمية عبر قناة السويس، كمرر آمن وسريع للتجارة من الشرق إلى الغرب والعكس.



يذكر أن الحكومة المصرية تطبق نظام الفاتورة الشاملة كمرحلة أولى على الموانئ البحرية التابعة للهيئة الاقتصادية بمنطقة قناة السويس.


وبنسبة لم تتجاوز 0.7 بالمائة، صعدت إيرادات قناة السويس إلى 2.938 مليار دولار خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة المناظرة من 2016.

 

وتمنح التخفيضات للسفن التي تتداول أكثر من 200 حاوية بنسبة 3 بالمائة، تصعد إلى 8 بالمائة للسفن التي تتداول 500 حاوية ترانزيت، حتى تصل إلى 50 بالمائة للسفن التي تزيد حاويات الترانزيت فيها على 3333 حاوية.

وستتولى هيئة قناة السويس تحصيل الفاتورة الموحدة، وستقوم بتوريد مستحقات كل جهة من خلالها، بحسب تصريحاتٍ في المؤتمر الصحفي لوزير النقل هشام عرفات.




وتراجعت إيرادات قناة السويس في مصر بنسبة 3.2 بالمائة، إلى 5.005 مليارات دولار في 2016، مقابل 5.175 مليارات في 2015، وفق بيانات رسمية لأسباب عدة أبرزها تباطؤ نمو التجارة العالمية.

 

كانت هيئة قناة السويس قد أصدرت قرارًا فيما سبق بتخفيضات تصل إلى 50 % من قيمة خدمة حسن المناورة من 4% إلى 8% كانت تطبق على السفن العملاقة الأكبر من 354 مترًا، إذ كانت تحسب القيمة من المقرر دفعه على الحمولة الكلية للسفن العابرة للقناة عن منح تخفيضات متناسبة مع حجم التداول بموانئ الترانزيت وعن مكافآت تشجيعية على حجم التداول السنوي لهذا النوع من الحاويات بنسب تصل إلى ٥٠% وكذلك إطلاق التعامل بالفاتورة الشاملة للسفن التي تعبر قناة السويس.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان