رئيس التحرير: عادل صبري 08:48 صباحاً | الخميس 24 أغسطس 2017 م | 01 ذو الحجة 1438 هـ | الـقـاهـره 38° صافية صافية

مقالات الأحد: الإهمال أخطر من الإرهاب وأبناؤنا ضحايا الأولويات المختلة

مقالات الأحد: الإهمال أخطر من الإرهاب وأبناؤنا ضحايا الأولويات المختلة

أخبار مصر

صحف الأحد 13-8-2017

عن حادث "قطارى الأسكندرية"

مقالات الأحد: الإهمال أخطر من الإرهاب وأبناؤنا ضحايا الأولويات المختلة

محمود النجار 13 أغسطس 2017 03:53


لا صوت في مقالات الصحف الصادرة صباح اليوم الأحد يعلو على حادثة قطاري الإسكندرية. واتفقت معظم الأقلام سواء بالصحف القومية أو الحزبية أو المستقلة على ضرورة محاسبة المسؤولين الحقيقيين، ولا يقتصر الحساب على صغار الموظفين بالسكة الحديد.

ووصلت بعض المقالات إلى أن الإهمال للحادث، وما يشبه أخطر على الشعب المصري من الإرهاب.

بل وصل الأمر ببعض الكتاب إلى انتقاد الأولويات لدى النظام الحاكم الذي يقدم بناء عشرات المدن الجديدة، على حياة المواطنين الذين يموتون على القضبان.

صوت واحد انبرى ليردّ على هذه الانتقادات، وهو ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم.

بل إن هناك من استغلّ الحادث المؤلم ليطالب الهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة في تطوير السكة الحديد.

 

عباس الطرابيلي: قبل أن «يلبسها» عامل التحويلة!

ورأى عباس الطرابيلي في مقاله بصحيفة المصري اليوم أن "الحل ليس إقالة وزير النقل، كما حدث فى حوادث القطارات السابقة، وكم من وزير راح ضحية لواحدة من هذه الحوادث.. ولكن الحل هو إصلاح «السيستم»، يعنى نظام العمل الإدارى والفنى فى واحد من أهم قطاعات الخدمات فى مصر... وهذا هو الداء المصرى العريق؟"

وأضاف الطرابيلي "وحتى لو كان كل هؤلاء من وزير النقل إلى عامل المزلقان وغفير التحويلة هم المسؤولين المباشرين.. إلا أن المسؤولية الحقيقية تتركز فى نظام الإدارة فى مصر وفى القوانين التى لم تتطور ولم نفكر فى تطويرها!! والله لو جئنا بأعظم خبراء العالم.. وأحدث القطارات والمعدات والنظم.. سوف تتكرر الحوادث المؤلمة.. لأن من يتولى تشغيل كل ذلك ليس على مستوى المسؤولية."

 

خالد ميري: قبل الحساب

وكتب رئيس تحرير جريدة الأخبار خالد ميري "دماء الضحايا يجب ألا تضيع هدرا، والسكة الحديد لا يمكن أن تستمر بلاعة للموت، ومن المؤكد أن العدالة السريعة ستزيح هما كبيرا من علي الصدور."

وخلص في مقاله بالصحيفة إلى أن "الإهمال جريمة لا تقل خطرا عن الإرهاب.. والحساب السريع والرادع يضمن ألا تتكرر الأخطاء."

 

أحمد عبد الحكيم :المهملون والفاسدون أخطر من الإرهابيين

واتفق أحمد عبد الحكيم في مقاله بالأهرام مع خالد ميري وكتب "الاهمال والاتكالية وسوء التقدير وعدم الحيطة والحذر، كلها ظواهر أخطر من الإرهاب، اذا كنا منذ سنوات قد ابتلينا بآفة خطيرة تحاول القضاء علي هذا الوطن، وتمحوه من علي الخريطة وهي الارهاب، فإن الكسل والهروب من المسؤولية وإلقاء التهم علي الأخرين ، كلها أخطر من الارهاب.

 

ياسر عبد العزيز: الإهمال أخطر من المؤامرة

وذهب ياسر عبد العزيز في مقاله بالمصري اليوم إلى إن الإهمال أخطر من المؤامرات، وكتب يقول "عندما يتآمر عليك الآخرون، يكون لديك ألف دافع للتوحد والتماسك والدفاع عن نفسك، أما الإهمال فهو عدو «شيطانى»، ينبت داخلنا، ويقتات على عوارنا وضعفنا وتهافت إرادتنا، ولأنه لا يعلن استهدافنا، ولا يعاملنا باستعلاء، فإننا لا ننتفض فى مواجهته، ولا نقلق من استفحاله، وكثيراً ما نبحث له عن ذرائع ومبررات لكى يزدهر ويبقى."

 

عمرو الشوبكي: ضحايا الترتيب المختل للألويات

وأكد عمرو الشوبكي في المصري اليوم "أن ضحايا القطار ضحايا نوع آخر من الإرهاب حتى لو كان البعض لا يعتبر الفشل إرهابا ولا ضحاياه شهداء، فهؤلاء ضحايا سوء السياسات والترتيب المختل للأولويات"

وتابع "الحقيقة أن الاستثمار فى الأصول الجديدة لم يكن دائما محل اتفاق بين الاقتصاديين، بل إن كثيرا منهم اعترضوا عليه، وفضلوا إعطاء الأولوية للاستثمار فى الأصول القديمة، وهو ما لم تأخذ به القيادة السياسية، بما يعنى أن هناك انحيازا لخيار سياسى بعينه وترتيبا للأولويات الاقتصادية بشكل لا يضع الإصلاح الجذرى لمنظومة النقل والمواصلات على سلم الأولويات."

واختتم الشوبكي مقاله قائلا "يقينا إصلاح السكك الحديدية والحفاظ على أرواح الناس أهم من استثمارات فى أصول جديدة هناك شكوك حول جدواها الاقتصادية."

 

علاء عريبي: حياة المواطن أهم من المدن الجديدة والمنتجعات

وتساءل علاء عريبي في مقاله بصحيفة الوفد "ما الذى سيعود علينا من بناء عشرات المدن وأهالينا يموتون على قضبان السكك الحديدية؟، ما الذى سنجنيه من بناء مدن ومنتجعات والمستشفيات بدون أدوية ولا أجهزة ولا غرف عناية؟."

وأكمل "أظن أن الرئيس السيسى وحكومته مطالبون بإعادة النظر فى المشروعات التى يقومون بها، ومطالبون أيضا وبشكل عاجل ضخ تكلفة إحدى هذه المدن إلى مرفق السكك الحديدية والعمل على إصلاحه وتجديده بشكل كامل، حياة المواطن أهم بكثير من المدن والمنتجعات التى تهدرون عليها أموال الشعب."

 

رأى الأهرام: ما ينقصنا هو تحديد الأولويات

وحتى عمود"رأى الأهرام اتفق مع هؤلاء الكتاب في جزئية ترتيب الأولويات وجاء فيه"الحوادث تقع في كل مكان بالدنيا.. نعم، لكنهم هناك يسارعون إلي تحديد مكامن الخطأ ويبدأون في العلاج، وهو ما يجب أن نتعلمه نحن أيضا، وللعلم، فإن الخطط موجودة والدراسات كثيرة والنية للإصلاح متوافرة، لكن ما ينقص هو تحديد الأولويات."

"ومن هنا فإن علينا أن نحدد بماذا يجب أن نبدأ بالضبط. ونعتقد أن البداية يجب أن تكون بوضع جدول زمني، بحيث نعرف ما الذي يجب عمله الآن فورا، ثم ماذا سنفعل خلال سنة، وخلال خمس سنوات، ثم خلال عشر سنوات.. وهكذا"

 

ياسر رزق يرد: الأولويات.. والقطارات

وانبرى ياسر رزق للرد على هذا الأراء التي تنتقد ترتيب الأولويات للنظام  ورأها ظلما بينا للحكومة وقال في مقال على صفحة كاملة بالأخبار "أن المسئولية في وقوع الظلم، تقع علي الحكومة نفسها، التي تظن العمل يغنيها عن الكلام، ومن ثم تترك الرأي العام فريسة لمن يريد أن يقتاده إلي تصورات مغايرة للواقع، فتثبت في ذهنه كحقائق، ولو إلي حين!

ثم برر صحة أولويات الحكومة بقوله "لو لم نحفر قناة السويس الجديدة في حينها، لكان مستحيلاً علينا الآن إنجازها بعد تحرير سعر الصرف"

وعدد المشروعات التي يراها انجازات عملاقة لا يمكن الصبر عليها لإصلاح منظومة السكة الحديد  مثل المستشفيات والمدارس الجديدة، في المدن والقري، والمشروع القومي العملاق لتطوير محطات وشبكات الكهرباءالإسكان الاجتماعي، ومشروعات الإسكان وغيرها.

 

حسام السكري: أين ذهبت قروض البنك الدولي وكوريا وجنرال إليكتريك

وتساءل حسام السكري في مقاله بصحيفة الشروق عن إنفاق وزارة النقل لخمسين مليون جنيه من ميزانيتها كمرتبات وبدلات لمائة «لواء» فى حين أن مرتبات باقى العاملين لا تتجاوز ثمانية ملايين جنيه!"

وأكمل تساؤلاته "أين ذهبت قروض قيمتها مليارات الجنيهات حصلت عليها هيئة السكك الحديدية على مدى أعوام من البنك الدولى، ومن شركة جنرال إلكتريك، وغيرهما. وأن يخبرنا أحد عن مصير قرض قيمته ملياران من الجنيهات، قدمته كوريا الجنوبية لتطوير إشارات السكك الحديدية، وصدق عليه البرلمان فى نهاية العام الماضى."

"هل لأحد أن يخبرنا بشفافية أين ذهبت هذه القروض وكيف أنفقت؟ أم أن مسئولا ما أخفاها حيث لا تطلع الشمس؟!"

 

سليمان جودة: خصخصة السكة الحديد

ووصل الأمر بسليمان جودة في المصري اليوم إلى المطالبة  بالخصخصة وكتب "إذا كان الرئيس قد أمر بالتحقيق العاجل فى الحادث، ومحاسبة المقصرين، فإن هذا لن يمنع الحادث القادم من الوقوع.. لن يمنعه ألف تحقيق عاجل.. ولكن سيمنعه فصل السكة الحديد عن وزارة النقل، وإعطاؤها لعقول من القطاع الخاص تديرها وترتب حالها."

إيناس نور: أعطوها للهيئة الهندسية للقوات المسلحة

وفي الأهرام كتبت إيناس نور "عودة لحوادث القطارات وسوء أحوالها،ألا يمكن للهيئة الهندسية لقواتنا المسلحة أن تسهم ولو بجزء فى تطوير ثانى أقدم سكك حديد فى العالم ؟"

 

عبد الناصر سلامة ومحمود خليل: لا فائدة

مقالان لعبد الناصر سلامة بالمصري اليوم تحت عنوان "البقاء لله"، ومحمود خليل بالوطن تحت عنوان "اطلبوا الرحمة"

اتفقا أن كل هذا الضحيج ومطالبات إقالة الوزير والمسؤولين، وتشكيل خلية أزمة لن يجدي نفعا، ولن يوقف الكوارث، وما علينا إلا طلب الرحمة من رب العباد

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان