رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 صباحاً | الخميس 24 أغسطس 2017 م | 01 ذو الحجة 1438 هـ | الـقـاهـره 38° صافية صافية

حادث قطاري خورشيد.. اللغز في «ATC»

حادث قطاري خورشيد.. اللغز في «ATC»

أخبار مصر

حادث قطاري خورشيد

حادث قطاري خورشيد.. اللغز في «ATC»

آيات قطامش 12 أغسطس 2017 14:56

قال رفيق عادل، ممثل سائقي قطارات سكك حديد مصر، وعضو نقابة السكك الحديدية، عن أن دائرة الاتهام فى واقعة حادث قطاري خورشيد، تنحصر بين  المسؤول عن  الإشارات والسيمافورات في المحطة، وسائق قطار 13 اكسبرس، وجهاز الـتحكم الآلى الـ ATC.

 

السر  هنا..

ولخص "رفيق"  القصة لـ  " مصر العربية " على  النحو التالى:

 

«لدينا 3 محطات "البيضة" تليها محطة "خورشيد" ثم محطة "أبيس".. كان  قطار 571   متوقفاً عند مدخل محطة أبيس بسبب عطل فني أو غيره، المهم هنا أن سائق القطار توقف بناء على إشارة حمراء صدرت له،  أما  محطة خورشيد السابقة لها فيوجد بها 3 سيمافورات وهى التى تعطى إشارات للقطارات بالتوقف أو الحركة».

 

وتابع: "سيمافور عند  مدخل المحطة وكان من السيناريو الطبيعى أن يتم حجز قطار اكسبربس 13 عند مدخل المحطة  بإعطائه إشارة حمراء وحينما يتوقف تمامًا يعطى له إشارة صفراء لدخول  القطار محطة خورشيد وهو ما يعنى أن يكون القطار فى حماية المحطة".

 

واستكمل: "لم يكن من المفترض أن يخرج من المحطة نهائياً إلا بعد التأكد من تحرك القطار 571 الذى لا يزال واقفاً  عند مدخل محطة أبيس ،  موضحاً أن كل هذا لم يحدث فقطار 13 اكسبرس لم يتوقف سواء عند مدخل محطة خورشيد أو فى المحطة نفسها، وخرج من   المحطة  وهو ما تسبب فى وقوع الحادث وارتطام قطار اكسبرس 13  بنهاية القطار 571 الذى كان يقف أمامه عند مدخل محطة أبيس".

 

وأكد ممثل سائقي القطارات أنه بناء على ما سبق يوجد لدينا سيناريوهات واضحة ومحددة.

 

1- إما أن المسؤول عن الإشارات فى محطة خورشيد لم يعطِ سائق  قطار اكسبرس 13  أي إشارات حمراء للتوقف، وهنا يكون المسؤول عن الإشارات مسؤولاً عن الحادث.

 

2-  أو أنه أغلق السيمافورات الخاصة وأعطى إشارات بالتوقف ولكن سائق القطار لم يتوقف وهما يكون على السائق مسؤولية.

 

3- وهناك جزء تقني يجب أن يؤخذ فى الحسبان يمكن أن يكون دليل براءة للسائق والمسؤول عن الإشارات وهو جهاز  التحكم الآلى الـ ATC.

 

 

ما هو جهاز الـ ..ATC

 

 يقول "رفيق" هو جهاز  مثبت على الأرض فى السكك الحديدية، وأسفل كل سيمافور يوجد جهاز ATC، فإذا كانت الإشارة أو السيمافور أحمر كدليل للتوقف، فإن جهاز الـATC المثبت فى الأرض يعطى إشارة للجرار بالتوقف، وإن لم يوقفه السائق بشكل يدوى فإن جهاز الـ ATC مهمته أن يوقفه هو بشكل آلي.

 

لماذا لم يعمل جهاز «ATC» أتوماتيكيا ليوقف القطار؟

 

 كشف رفيق عادل، المهندس رفيق؛ أن أجهزة الـ ATC بسكك حديد مصر تعود لزمن بعيد ولم يتم تحديثها منذ فترة طويلة،  لذا فالكثير منها لا يعمل ولا يعطى إشارات للجرارات سواء بالتوقف أو تهدئة السرعة أو غير ذلك.

 

وأضاف أن المسؤولين بالهيئة على علم تام بتعطل الكثير من تلك الأجهزة، ولكنهم يطالبوا بسير القطارات على هذا الوضع، ولكن حينما تحدث الكارثة، يتحدثوا عن تطبيق التعليمات.

 

وأوضح أن جهاز الـ ATC حينما يتعطل فإن السائق يصل له رمز يعرف بـ 888 وهو  ما يدل على أن جهاز التحكم الآلى الـ ATC ليس لديه أى معلومات.

 

وتابع "رفيق" إذا حصل السائق على رمز 888 لثلاثة مرات أى مر على 3 أجهزة ATC متعطلة فإنه يجب على السائق أن يخبر بذلك.

 

 

الخروج تحت ضغط

 

تسألنا هل من الممكن أن يخرج السائق من الورشة وهو على علم بتعطل جهاز ما.. ليفجر المهندس رفيق لنا مفاجأة بأن الكثير من سائقي القطارات حينما يخبروا الفنيين بتعطل  الجهاز أو غيره، فيبادله الفني الرد:"يعنى انت مش عايز تخرج بالقطر"؛ ثم يحضر سائق بديل له، وهو ما يجعل السائقين يخرجون بالرحلة حتى وإن كانوا يعلمون بمشكلة، نظرًا لأن راتبهم يتعلق بعدد الرحلات التى يقطعونها، ويعتمدون فقط على النظر فى رؤيتهم للسيمافورات إن كانت مغلقة فيتوقفوا أو مفتوحة فيمروا، أم جهاز التحكم الالى فإما أن يعمل أو لا يعمل.

 

حتى لا تضيع الحقوق؛ رأى المهندس رفيق أنه على الهيئة المشكلة للتحقيق فى حادث قطاري خورشيد أن تأتى بجرار بذات  مواصفات جرار قطار اكسبرس 13 وتجعله يمر على السكة الحديد عند محطة خورشيد لتتأكد أن كان جهاز الـتحكم الآلى فى الأرض يعمل من عدمه، موضحًا ان تلك العملية يجب أن تحدث عدة مرات ، معبراً عن مخاوفه من تحميل السائق المسؤولية الكاملة إن كان الجهاز به عطل.

 

 

1240 طن اترطمت بالقطار

 

وعن شدة الحادث يوضح "رفيق" أن قطار 571 المتوقف سيكون به الخسائر الأكبر  ماديا وبشرياً؛  لافتاً إلى أن  جرار قطار اكسبرس 13 الذى ارتطم به يزن فقط 120 طناً، فضلا عن أنه يجر 10 عربات كل عربة بالقطار تزن نحو 124 طنا فضلا عن مئات الركاب القطار،

مشيرًا إلى أن كل تلك الكتلة دخلت فى القطار المتوقف ما تسبب فى تحط العربات فى نهايته ووفاة الكثير به.

 

 

 

حادث قطار الإسكندرية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان