رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الحكم في 28 سبتمبر.. ماذا ينتظر بديع في أحداث بني سويف؟

الحكم في 28 سبتمبر.. ماذا ينتظر بديع في أحداث بني سويف؟

أخبار مصر

محمد بديع، مرشد الإخوان

الحكم في 28 سبتمبر.. ماذا ينتظر بديع في أحداث بني سويف؟

عبدالله هشام 10 أغسطس 2017 22:16

استمعت محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار أحمد إبراهيم ، اليوم الخميس، لأقوال محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان خلال محاكمته و 92 آخرين من أعضاء وقيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث بني سويف".


وقال بديع إنه متهم في القضية لأنه مرشد جماعة الإخوان المسلمين، وبسبب هذا اللقب فقط متهم فى 48 قضية.

وأضاف المرشد العام للإخوان، أن الجماعة التي تحمي الإسلام، تولى مسئوليتها فى بعض الفترات رئيس محكمة النقض و رئيس محكمة الاستئناف و رجال قانون، متسائلا: "كيف أصبحوا هؤلاء مرشديها و هى جماعة مخالفة للقانون؟، و كيف جماعة شرعية شروط انضمامها لا تسمح حتى بالمدخنين فكيف تصبح إرهابية؟".



وأوضح بديع أن الجماعة تبنت مشروع "نحمل الخير لمصر" وحُرقت بذلك مقرات الإخوان و مقرات حزب الحرية و العدالة، لافتصا إلى تقديم الجماعة العديد من البلاغات، ولم تنظر.

 

واستكمل مرشد الإخوان:"أن ما حدث فى رابعة و النهضة جرائم، تم اتهامي بالضلوع فيها بالرغم من قتل ابني بالرصاص فى مظاهرة".

وأشار بديع إلى أن الشعب المصرى اختار مرسي، مضيفًا: " ما يحدث مجرد انتقام أشكو إلى الله و المحكمه منه كما قدمت فى الأتهام فى بعض القضايا بأني هارب بالرغم من أنني كنت فى حوزة النيابة".

وأكد أنه قُدم للنيابة بسبب كلمته فى رابعة فقط، رافضا لما وصفه بـ"تحريات الأمن الوطني"، التى حملته كل الجرائم التى حدثت فى مصر فى تلك الفترة بداعي أنه من خطط وحرض في اجتماعات حضرها خلال هذه الفترة مع قيادات الجماعة، مضيفًا:"لا يوجد دليل واحد قانوني بالقتل أو التخريب ضدي".


واستنكر المرشد العام لجماعة الإخوان وضعه في السجن منذ 2013، قائلا :"أنا الذى سجل اسمي في أفضل 100 عالم في تاريخ مصر و لكن أظلم وأسجن واتعرض للضغط يوميًا، بدون تهمة لها دليل واضح".

 

وقررت المحكمة حجز القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث بنى سويف" للنطق بالحكم فى جلسة 28 سبتمبر المقبل مع أستمرار حبس المتهمين.

 

 

صدر القرار برئاسة المستشار أحمد إبراهيم محمد وعضوية المستشارين عماد سامى على، ووائل أحمد عبد الله، وأمانة سر جمال أحمد مؤمن.

ويواجه الدكتور محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان، و92 آخرين، تهمة حرق مركز شرطة ببا ومقر الشهر العقاري ومدرسة الراهبات عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة يوم 14 أغسطس 2013.

ويحاكم فى القضية 93 متهمًا، منهم 25 محبوسا و67 هاربين، وشمل قرار الإحالة قيادات بجماعة الإخوان وبرلمانيين سابقين، بينهم عبد العظيم الشرقاوى عضو مكتب الإرشاد، ونهاد القاسم عبد الوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل وخالد سيد ناجى عضوى مجلس الشورى السابقين، وعبد الرحمن شكرى عضو مجلس الشعب السابق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان