رئيس التحرير: عادل صبري 01:30 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قطارات البدرشين تواصل دهس الأرواح.. والأهالي يطالبون ببناء كباري للمشاة

قطارات البدرشين تواصل دهس الأرواح.. والأهالي يطالبون ببناء كباري للمشاة

أخبار مصر

حوادث القطارات بالبدرشين

«لجنة النقل» تدرس تغيير قيادات بالسكة الحديد

قطارات البدرشين تواصل دهس الأرواح.. والأهالي يطالبون ببناء كباري للمشاة

مصطفى سعداوي 07 أغسطس 2017 22:02

لا تزال حوادث القطارات مستمرة في مركز البدرشين التابع لمحافظة الجيزة، ورغم التاريخ الطويل لهذا المركز في عدد حوادث الدهس إلا أنها لم تتوقف حتى الآن، وسط مطالبات الأهالي المستمرة ببناء كباري للمشاة، فيما أكدت لجنة النقل بمجلس النواب أن قيادات السكك الحديدية ليسوا على قدر المسؤولية، وأنها ستدرس تغييرهم قريبًا.


آخر تلك الحوادث التي شهدتها البدرشين على قضبان السكك الحديدية وقع اليوم الاثنين، حيث لقي طفل يدعى أحمد محمد السعيد حسن يبلغ من العمر 9 أعوام، مصرعه، بعد أن صدمه قطار جرار على مزلقان الدكمي بقرية أبورجوان القبلي، أثناء عودته من الحقل الزراعي الواقع غرب القرية.
 

«مصر العربية» ترصد في التقرير التالي أبرز حوادث القطارات التي شهدتها مناطق مركز البدرشين، خلال العام الجاري" 2017 " فقط، والتي تنوعت ما بين دهس القطارات لأشخاص وخروج أخرى عن القضبان وسقوط آخرون تحت عجلاتها.
 

في يوم السبت 25 من شهر فبراير الماضي، لقي عامل يدعى عمرو عبدالعليم، يبلغ من العمر 21 عامًا، مصرعه أسفل عجلات القطار أثناء عبوره شريط السكة الحديد، من مكان غير مخصص للعبور، بمنطقة واقعة بين قرية الطرفاية ومدينة البدرشين.

 

وشهد منطقة الكوبري الجديد بمدينة البدرشين في 17 يوليو الماضي، حادثة مأساوية بعد دهس القطار لربة منزل ونجلها يبلغ من العمر 5 سنوات تحت عجلاته أثناء مرورهم شريط السكة الحديد، ليقوا مصرعهم في الحال.
 

لم يمر يومان فقط ويلقى شاب مصرعه، بعدما صدمه قطار أثناء عبوره شريط السكة الحديد، بمنطقة واقعة بين مدينتي البدرشين والحوامدية، في 19 من شهر يوليو الماضي.
 

وفي يوم الخميس الماضي الموافق 3 أغسطس، لقي طفل بالغ من العمر مصرعه، بعد عبوره مزلقان السكة الحديد بقرية أبورجوان القلبي، لينهي القطار حياة طفلين في أقل من 5 أيام بقرية واحدة بالبدرشين.

 

لم تقتصر أسباب حوادث القطارات بالبدرشين خلال العام الحالي، على العبور من أماكن مخصصة أو غير مخصصة للمشاة، بل أثناء محاولة شاب اللحاق بقطار أثناء تحركه من محطة المدينة، في 3 يوليو الماضي، سقط بين القطار والرصيف، ليلقى مصرعه في الحال.

 

وتبين حينها من تحقيقات النيابة أن المتوفى يدعى أحمد جمال بالغ من العمر 18 عاما، أثناء تواجده بمحطة السكة الحديد بالبدرشين، حاول اللحاق بالقطار رقم 159 القادم من محافظة الأقصر متجه إلى القاهرة، إلا أنه سقط بين القطار والرصيف ما أسفر عن مصرعه إثر إصابته بشرخ فى الجمجمة.


انقلاب 3 عربات على المزلقان

وفي يوم الأربعاء 17 مايو من العام الجاري، شهد مزلقان قرية المرازيق خروج قطار بضائع عن قضبانه، أسفر عن انقلاب 3 عربات به، وتعطيل لحركة القطارات المتجه من الوجه القبلي إلى البحري، دون وقوع ضحايا.

 

 

تكرار حوادث القطارات في مناطق مركز البدرشين خلال العام الجاري، تعود لعدة أسباب تنوعت مابين إهمال من قبل الأهالي وتهميش حكومي لتلك المناطق.

 

الأهالي

يقول ناجي سليمان، خريج كلية الآداب وأحد أبناء قرية أبورجوان القبلي بالبدرشين، إن سبب انتشار حوادث القطارات هو قيام الأهالي بالمرور من أماكن غير مخصصة للمشاة من المنطقة الغربية للشرقية للقرية، التي يفصلهما شريط السكة الحديد وترعة الإبراهيمية، للوصول إلى أماكن مصالحهم.

 

وأوضح ناجي، أن سبب عبور الأهالي من أماكن غير مخصصة للمشاة على شريط السكة الحديد، هو رغبتهم في تقليل المسافات باختصار الطرق بالسير في هذه الأماكن، مطالبًا بضرورة بناء كوبري مشاه داخل القرية لتحد من تلك المشكلة.

 

وأكد سعد يوسف، موظف، على أن قرية أبورجوان القبلي تعاني من نقص الخدمات بشكل كبير وخاصة الصحية والتعليمة، مضيفًا ان القرية يقطنها حوالي 100 ألف نسمة وبها مدرستين للإعدادية فقط، وواحدة للمرحلة الثانوية.

وأضاف، أن طول المسافات بين المزلقانات وبعضها، يجعل تلاميذ المدارس يقطعون مسافات طويلة من أجل الانتقال من البر الغربي بالقرية للشرقي للوصل إلى مدارسهم، ما يدفع بعضهم بالسير في الأماكن المخالفة لاختصار الطرق، مايؤدي لوقوع تلك الحوادث.

 

وشكا محمد دسوقي فلاح، مما وصفه بـ "تغافل" عمال المزلقانات في الساعات الأولى من الصباح في بعض الأيام، لتركهم  بوابات المزلقانات مفتوحة أثناء مرور القطارات، في الوقت الذي يمر فيه الفلاحون من أجل الوصل إلى حقولهم ما ينتج عن ذلك كوارث بحسب وصفه.

 

 

المسؤولون

من جانبه قال اللواء سعيد طعيمة، رئيس لجنة النقل بمجلس النواب، إن هناك خللاً في إدارة السكة الـحـديدية، مطالبًا المسؤولين في وزارة النقل بضرورة الاهتمام العاجل بها من خلال إجراء صيانة شاملة للقطارات والبنية التحتية للهيئة.

 

وأكد طعيمة لـ "مصر العربية"، أنّ قيادات السكك الحديدية ليسوا على قدر المسؤولية، مشيرًا إلى أحقية لجنة النقل بمجلس النواب في تغيير تلك القيادات ولكن بعد مناقشة الأمر.

 

الإهمال وتهالك القضبان

ويرى النائب حسين خاطر، عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أن سبب تكرار حوادث القطارات بالمناطق الريفية يعود إلى الإهمال البشري سواء في التحويلة أو من السائقين، بالإضافة إلى قيام المواطنون بعمل طريق تتقاطع مع المزلقان ليمروا منها.

 

وأوضح خاطر، أن من أسباب حوادث الطرق في مصر عامةً، وجود قضبان مر عليها حوالي 25 عاما وأخرى 15 عاما دون تجديد، وهو ما يشكل خطورة علي سلامة سير القطارات.

وأشار إلى أن لجنة النقل بمجلس النواب، اجتمعت مع وزير النقل الدكتور هشام عرفات وطلبوا منه وضع الحلول والتطوير لخطوط السكك الحديد، لتفادي حوادث القطارات المتكررة وضمان سلامة المواطن.

 

وزير النقل: 80 من الحوادث بسبب المساجد الموجودة بمحيط المزلقانات

وفي تصريحات صحفية سابقة للدكتور هشام عرفات، وزير النقل، قال إن ٨٠ % من حوادث السكك الحديدية بسبب المساجد المقامة في حرم "المزلقانات".
 

وأضاف عرفات، حينها خلال لقائه مع نواب محافظة الشرقية أنّ تلك المساجد تم إنشاؤها بأغراض مخالفة وتحجب الرؤية عن موظفي المزلقانات وسائقي القطارات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان