رئيس التحرير: عادل صبري 05:37 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| بعد تخصيص عنابر لهم بالسجون.. ذوو اﻹعاقة: فين حقوقنا اﻷساسية

فيديو| بعد تخصيص عنابر لهم بالسجون.. ذوو اﻹعاقة: فين حقوقنا اﻷساسية

أخبار مصر

عنابر مصلحة السجون لذوي اﻹعاقة

فيديو| بعد تخصيص عنابر لهم بالسجون.. ذوو اﻹعاقة: فين حقوقنا اﻷساسية

هادير أشرف 08 أغسطس 2017 11:00

«تخصيص عنابر بالسجون لذوي اﻹعاقة وكبار السن».. خبر أعلنته أمس وزارة الداخلية، وتناقلته المواقع الإخبارية والصحف الورقية، واستقبله اﻷشخاص ذوو اﻹعاقة بتهكم كبير، فالحياة بالسجون صارت مجهزة لهم، أما خارجها فلم يجهز لهم بعد، لاسيما أنهم يعانون  عدم وجود تسهيلات أو سبل اﻹتاحة والدمج المجتمعي.
 

أعلنت مصلحة السجون أمس، تجهيز عنابر بمستشفى منطقة سجون وادى النطرون لذوي اﻹعاقة، مجهزة لإستقبال كافة الحالات الخاصة وتقديم الرعاية الصحية والطبية لهم، لإعلاء قيم حقوق الإنسان وتوفير كافة أوجه الرعاية لنزلاء السجون.

 

قطاع السجون يجهز عنابر لذوى اﻹعاقة

 

 

يقول محمد مختار المحامى والناشط في مجال حقوق  ذوي اﻹعاقة، إن مصر عند تقديم تقرير حقوق الانسان للاستعراض الدورى الشامل عام 2014 كان من بين التوصيات التي تم توجيهها إليها 9 توصيات خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، كان من بينها 3 توصيات من دول "بوليفيا والأردن وميانمار"، تطالب مصر بضمان تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوقهم في مراكز الاحتجاز وضمان حقوق المحتجزين منهم في توفير مراكز احتجاز منفصلة، موضحاً أن هذه التوصيات حظيت بالتأييد من مصر.

 

وأوضح مختار لـ"مصر العربية"، أن التوصية الوحيدة التي لم تعلن مصر تأييدها لها كانت من دولة "النيجر" وتطالب مصر بالتصديق على البروتوكول الاختيارى للإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، والذى يجعل مصر ملزمة أمام المجتمع الدولي بتنفيذ بنود الإتفاقية، مشيراً إلى أن رد مصر على تلك التوصية كان "الأخذ بالعلم وليس التأييد".

 

وأشار الناشط في مجال حقوق  ذوى اﻹعاقة، أن هذا  نفس ما تنتهجه الحكومة الآن في ترك الحقوق الأساسية من صحة وتعليم وضمان اجتماعى وتوظيف، وتلتفت إلى الفرعيات وهى تهيئة السجون، رغم أنه حق ومطلب عادل، متسائلاً: "كم نسبة الأشخاص ذوى الإعاقة المحكوم عليهم أو الذين يقضون فترة عقوبة بالسجون حاليًا، مقارنة بنسبة ذوى الإعاقة خارج السجون  والذين لهم أولوية في العمل على ضمان حقوقهم"..


ولفت مختار أنه يجب على الحكومه مراجعة أولوياتها خاصه بعد الإعلان عن عام 2018 كعام للأشخاص ذوى اﻹعاقة، وإن لم يكن لديها مؤشرات بتلك الأولويات فلتتجه إلى الشارع لمعرفة تلك الأولويات من أصحاب الشأن أنفسهم.

 

وأوضحت سهير الحادي، النائبة على أحد مقاعد ذوي اﻹعاقة في البرلمان، أنه كان من اﻷفضل تهيئة السجون لدمجهم بها، بدلاً من عزلهم في عنابر خاصة بهم.

 

وأضافت الحادي لـ"مصر العربية"، أن التفكير في إعطاء ذوي اﻹعاقة حقوقهم شئ جميل، ولكن كان من الممكن أن يكون عن طريق تثقيف المساجين وإتاحة السجن مكانياً وتكنولوجياً حتى يتناسب مع جميع أنواع اﻹعاقات.

 

وأكد أشرف شاهين الناشط في مجال اﻹعاقة، أن هذه الخطوة تحسب للحكومة، ولكن كان عليهم أن يفكروا في حقوق ذوي اﻹعاقة اﻷساسية من توظيف وسكن وإتاحة مكانية ومعاشات وغيره.

 

وأضاف شاهين لـ"مصر العربية"، أن هذا القرار ليس بجديد ولكن تم تنفيذه كخطوة لصالح اﻷشخاص ذوي اﻹعاقة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان