رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| «قصر ديليسبس» بالإسماعيلية.. تحفة معمارية ممنوع دخولها

بالصور| «قصر ديليسبس» بالإسماعيلية.. تحفة معمارية ممنوع دخولها

أخبار مصر

قصر ديليسبس.. تحفة معمارية ممنوع دخولها في الإسماعيلية

شاهد على تاريخ قناة السويس

بالصور| «قصر ديليسبس» بالإسماعيلية.. تحفة معمارية ممنوع دخولها

ولاء وحيد 05 أغسطس 2017 21:20

تحفة معمارية تتوسط مدينة الإسماعيلية بمنشآتها التي تجاوز عمرها 150 عامًا فمن داخل هذا القصر أدار ديليسبس العمل لحفر قناة السويس، ومن بعدها أدار أعمال الملاحة البحرية داخل المجرى الملاحي الذي غير خريطة العالم بافتتاحه عام 1869 في احتفالية ضخمة في عهد الخديوي إسماعيل وحضرها رؤساء وملوك العالم.

 

في شارع محمد علي الشهير بالإسماعيلية يقبع قصر المهندس الفرنسي فرديناند ديليسبس –مهندس حفر قناة السويس في القرن التاسع عشر- ويتكون القصر الذي يغلب عليه طابع العمارة الفرنسية الممزوجة بالعمارة الإسلامية من طابقين يتوسطه الحدائق الغناء.

 

هذا القصر الذي يبهر المارة والزائرين بمظهره الفريد وطرازه المميز متاح للنظر إليه فقط من الخارج لكن ممنوع دخوله وغير مسموح للجمهور بتفقد بناياته وحديقته الغناء التي تحتوي على أنواع نادرة من الأشجار والزهور الملونة.

 

حسين الشريف رئيس جمعية تاريخ الإسماعيلية قال  لـ "مصر العربية" : "وضع حجر الأساس الأول بالمدينة في منزل فريدناند ديلسبس الرئيس المؤسس لشركة قناة السويس وحفر عليه بالنص تاريخ إنشاء المنزل 27 ابريل 1862"، مشيرا إلى أن المبنى يعد الأقدم والأول داخل مدينة الإسماعيلية.

 

وتابع الشريف: " تم مراعاة بناء القصر في منطقة مواجهة لأعمال الحفر بمدينة الإسماعيلية وتم إختيار المربع الأوسط في مواجهة بحيرة التمساح على طول ممشى محمد علي".
 

إدارة الاستراحات بهيئة قناة السويس هي الجهة المنوطة بالإشراف ومتابعة أعمال الصيانة الدورية وتهذيب الحدائق والنظافة داخل القصر وفي محيطه، والتي توفر له فريقا كاملا من العاملين والفنيين والمشرفين يعملون داخله لمتابعة أعمال الصيانة الدورية ورعاية حديقته الخاصة.

 

ويقول عادل الصولي المسئول عن قصر ديلسبس بالإسماعيلية لـ "مصر العربية": "إن هيئة قناة السويس تعتني عناية خاصة بكافة البنايات الأثرية التابعة لقناة السويس ومنها قصر ديليسبس الذي يحتوي على غرفته الخاصة والباقية على وضعها الحالي".
 

وأكد أن أعمال الصيانة تتم داخل القصر بشكل دوري وبأسلوب علمي ويتم فيها مراعاة الحفاظ على طابعه المميز . ويوجد بالقصر مكتبة بها مجموعة من الكتب النادرة منها النسخة الأصلية الوحيدة من كتاب وصف مصر ".
 

وأضاف: "القصر مفتوح زيارته لكبار الزائرين والوفود الأجنبية رفيعة المستوى لكن ممنوع التصوير داخل غرفة ديليسبس الخاصة لأن الأشعة الصادرة عن آلات التصوير تؤذي المقتنيات الأثرية".

 

من الخارج يبدو القصر كتحفة معمارية فريدة يحيط بها حديقة غناء في الصباح يبدو كعروس بأشجاره الغناء يتوسط شارع محمد علي وفي المساء تتلالاء الإضاءة من القصر الذي يخطف أنظار المارة".
 

 

وتقول كلودين بياتون المؤرخة والمتخصصة في عمارة مدن قناة السويس في كتابها: "الإسماعيلية عمارة القرن التاسع عشر والعشرين" إن القصر يتكون من دور أرضي وأول مكسو بألواح خشبية أفقية مطلية بالتبادل باللونين الأحمر الداكن والأصفر وأقيم ديليسبس في هذا المنزل منذ بداية تواجده في إقليم القناة.
 

وجاء بالكتاب " أن الغرفة الصغيرة التي عرفها فردينان دليسبس المحتفظ بها على وضعها الأصلي  تتسم طريقة فرشها بالبساطة فهي لازالت تحتفظ بالستائر وورق الحائط الأصليين.


ويقول المؤرخ محمد يوسف الراحل في مذكراته عن فنون العمارة بالإسماعيلية: "شيد قصر ديلسبس على طراز فيلات الريف الفرنسي .حيث تم استيراد خشب المباني من ايطاليا واسبانيا لتزيين واجهة القصر وتم تزويد حدائق القصر باشجار تم استيرادها من الهند .

 

وشيدت إدارة القناة داخل القصر غرفة زجاجية تم وضع بداخلها عربة ديليسبس البدائية "الكارته" والتي كان يتجول بها بين مواقع العمل لمتابعة أعمال الحفر بقناة السويس .

 

وفي مارس من العام الجاري 2017 أعلن الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، تشكيل لجنة خاصة من الآثار لترميم غرفة المهندس الفرنسي فريدناند ديلسبس داخل قصره بمدينة الإسماعيلية، وأمر بترميم النسخة الأصلية من موسوعة كتاب وصف مصر الموجود داخل الغرفة على نفقة هيئة قناة السويس.

 

وطالب العناني خلال زيارته للإسماعيلية في مارس الماضي بفتح فيلا ديلسبس الأثرية بمدينة الإسماعيلية امام الجماهير كمركز ثقافي تراثي يشجع حركة السياحة الخارجية الوافدة إلى مصر.

 

وترفض إدارة قناة السويس فتح أبواب القصر للجمهور كمزار سياحي بدعوى الحفاظ على مقتنيات القصر من العبث والتخريب.

 

وتحتفظ بنايات قناة السويس في حي الأفرنج والنخيل بالإسماعيلية حتى هذا الوقت بطابعها المعماري المميز الذي يجمع بين بنايات الريف الفرنسي والعمارة الإسلامية الخديوية .

 

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان