رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

في اﻹسماعيلية| أسعار اﻷسماك نار.. والتجار: حالنا واقف (فيديو)

في اﻹسماعيلية| أسعار اﻷسماك نار.. والتجار: حالنا واقف (فيديو)

أخبار مصر

ارتفاع أسعار الأسماك في الإسماعيلية - أرشيفية

في اﻹسماعيلية| أسعار اﻷسماك نار.. والتجار: حالنا واقف (فيديو)

نهال عبد الرؤوف 26 يوليو 2017 14:57

"أسعار الأسماك بالإسماعيلية فى متناول الأغنياء فقط.. ولا عزاء لمحدودي الدخل.. والباعة يشكون وقف الحال"، هذا ما وصل إليه الوضع بحلقة الأسماك بالإسماعيلية بسبب الغلاء الشديد والارتفاع المبالغ فيه بكافة أنواع الأسماك حتى الأنواع الشعبية منها وعلى رأسها البلطي.

 

وأصبحت هناك أنواع محرمة على الطبقات المتوسطة والفقيرة مثل القاروص والدنيس والوقار والتى تجاوز سعرها الـ100 جنيه للكيلو الواحد، الأمر الذى أثر على تراجع المبيعات وضعف الإقبال على شراء الأسماك.

 

بدأ كريم أبو ليال أحد بائعى حلقة السمك بالإسماعيلية حديثه لـ"مصر العربية"، قائلا: "أسعار الأسماك مرتفعة للغاية خلال هذه الفترة، ولم تعد فى متناول المواطن محدود الدخل فكيلو السمك المجمد يتراوح سعره ما بين 32 إلى 35 جنيها.

 

وتساءل : "لما يوصل للمواطن الغلبان هيوصل بكام؟!، عبال ما يتشوى ويعمل معاه رز ولا سلطة يعنى أكلة كيلو سمك ها تكلفه 70 أو 80 جنيها ودخله أصلاً مش محصل حاجة!!".

 

وأشار إلى أن ارتفاع الأسعار لا يقتصر فقط على السمك المجمد ولكن السمك الطازة من بلطى وبورى أسعارهما ارتفعت للغاية، فكيلو البوري سعره 50 جنيها للجملة بعد أن كان بـ35 و40 جنيها ، والبلطى بـ 30 جنيها.

 

وأضاف: "هذه أسعار عمرنا ما سمعنا عنها فى حياتنا، البلطى كان بـ 10 جنيهات، ويوم ما يغلى يوصل 15 جنيها، ولكنه ولع نار وسعره زاد الضعف"

 

وتابع : "وكيلو الثوبيا وصل سعرها إلى 120 جنيها وأقل جمبرى مجمد وصل سعر الكيلو منه 135 جنيها، هذا غير ارتفاع أسعار أسطوانات البوتاجاز فالصغيرة سعرها وصل إلى 50 جنيها والكبيرة 110 جنيهات.

 

واتهم الحكومة بالتسبب في غلاء الأسعار قائلا :" الحكومة هى اللى غلت كل حاجة مش عايزة الشعب يعيش".

 

وأوضح أن ارتفاع الأسعار أثر على حركة البيع والشراء فعلى الرغم من أننا بشهور الصيف وحلقة السمك تقع فى مواجهة الشواطئ والأندية التى يقبل عليها المصطافون خلال الإجازة الصيفية، إلا أن حركة البيع ضعيفة جدا .

 

من جانبه قال محمد إبراهيم بائع أسماك آخر، : أسعار الأسماك زادت عن أسعار العام الماضي الضعف، ويرجع سبب الزيادة إلى أن هناك كميات كبيرة من الأسماك يتم تصديرها فضلاً عن رفع أصحاب المزارع السمكية أسعار البيع الجملة علينا كتجار،

 

واستطرد  زيادة أسعار البنزين والسولار والثلج وكذلك رسوم الطرق، هذا يدفعنا إلى رفع الأسعار، مما أثر علينا بشكل كبير وأدى إلى ضعف الإقبال من قبل المواطنين وتراجعت المبيعات نحو  70% مقارنة بالعام الماضي.

 

وأشار إلى أن عدد كبير من المواطنين من محافظات أخرى مثل القاهرة والشرقية كانت تأتى إلى حلقة السمك بطريق البلاجات وتشترى كميات كبيرة من الأسماك وتهادى بها أقاربها وأصحابها، أما اليوم فالوضع اختلف ولم نعد نرى مواطني المحافظات الأخرى كالسابق، وإن اشترى أحدهم أسماكا تكون كميات قليلة، بسبب الأسعار.

 

أما محسن أبو مؤمن بائع أسماك، فأكد أن هناك وفرة في المعروض سواء سمك القناة أو المزارع، إلا أن الأسعار في ارتفاع بسبب غياب الرقابة، مضيفا :"أن الأسعار ما يعلم بها إلا ربنا وغلاء مش عادى وكان الله فى عون الناس".

 

وعدد أبو مؤمن أنواع الأسماك التى شهدت ارتفاعا كبيرا ، قائلا : "أقل سعر للبلطى بعد الشوي يصل إلى 27 جنيها بعد أن كانت أسعاره لا تزيد عن 15 جنيه فقط، والبورى الكبير وصل سعر الكيلو بعد الشى إلى 65 جنيها وهذه هى أقل الأسعار، فى حين أنه توجد أنواع أسعارها تخطت ال100 جنيه للكيلو، فسعر كيلو الدنيس 140 جنيه والقاروص 110 جنيه والوقار 240 جنيه، والجمبرى أسعاره تبدأ من 130 جنيه إلى 220 جنيه، والصبيط 140 جنيه للمستورد والبلدى سعره 130 جنيه.

 

وقال : "أسعار الأسماك لم تعد فى متناول يد الطبقة المتوسطة ورب الأسرة الذي لديه 5 أفراد يحتاج إلى 100 جنيه من أجل شراء أكلة سمك بلطى والذى يعد هو أقل أنواع السمك من حيث الجودة، وذلك أدى إلى ضعف الإقبال علينا فنحن نعانى من الركود "فالمفروض إحنا فى عز الصيف وبطريق البلاجات ما نلاقيش سمك نبيعه من كثر الإقبال علينا واللى يجيب كيلو سمك يشتريه بعد ما يسأل البايعين كلهم عشان ياخد بأقل سعر، فالزبون ما بيدورش على الجودة وإنما بيدور على أقل سعر".

 

وبدوره  أكد محمد سمير موظف بالإسماعيلية، أن أسعار الأسماك ارتفعت بشكل مبالغ فيه حتى نوع السمك الشعبي وهو البلطي أو ما نطلق عليه نحن أهل القنال "الشبار" يتراوح سعر ما بين 25 إلى 30 جنيه للكيلو بعد أن كان فى متناول يد الجميع، بالإضافة أن هناك أنواع من الأسماك كنت اشتريها من فترة لأخرى توقفت تماماً عن شرائها بسبب أسعارها المرتفعة التى تزيد عن 100 جنيه للكيلو مثل الجمبرى والصبيط والدنيس وغيرها.

 

وتابع : " حتى بالنسبة للأسماك المجمدة المستوردة التى كنا نشتريها من فترة لأخرى لانخفاض أسعارها عن الأنواع المحلية أصبحت أسعارها مرتفعة للغاية بسبب ارتفاع سعر الدولار، ولم أجد أمامي سوى أن أقلل الكميات التى كنت اشتريها فبدل 3 كيلو اقتصرت على 2 كيلو أو كيلو ونصف فقط وبدل ما كنت أشترى مرتين بالأسبوع أسماك أصبحت مرة واحدة فقط".

 

من جانبها أشارت سمية عبد الفتاح موظفة إلى أن الإسماعيلاوية كانوا يتناولون الأسماك 3 أو 4 مرات بالأسبوع، ولكنهم مع ارتفاع الأسعار أصبحوا يتناولوها مرة واحدة فقط بالأسبوع.

 

 وأضافت : "كما أننا كنا دائماً ما نشترى الأنواع الفاخرة من الأسماك التى تمتلئ بها موائدنا خاصة فى الأعياد والمناسبات مثل اللوت والسهلية والدنيس والقاروص ولكن هذه الأنواع لم تعد فى متناول اليد بسبب أسعارها المرتفعة جداً واختفت تقريباً من بيوتنا".

 

وتابعت :" كنا نأمل أن تنخفض أسعار الأسماك وأن تمتلئ الأسواق بمختلف الأنواع بعد افتتاح الرئيس المزارع السمكية، ولكننا فوجئنا أن أنواع هذه المزارع أنواع فاخرة وأسعارها مرتفعة للغاية وتباع بأماكن معينة مراكز بيع تابعة لهيئة قناة السويس ومقتصرة على موظفى الهيئة "كنا فاكرين ان إحنا هانتغرق سمك لكن للأسف طلع سراب".

 

شاهد الفيديو..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان