رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رجال إسعاف ونظافة: طوارئ العيد حرمتنا من أهالينا

رجال إسعاف ونظافة: طوارئ العيد حرمتنا من أهالينا

أخبار مصر

رجال الإسعاف والنظافة ...طواريء العيد تحرمنا من الإلتقاء بأهالينا

رجال إسعاف ونظافة: طوارئ العيد حرمتنا من أهالينا

في العيد ينعم قطاع كبير من المواطنين بقضاء العيد مع أهلهم وذويهم، وفى المقابل هناك فئات تواصل العمل طوال هذه الأيام من بينهم رجال الإسعاف وعمال النظافة الذين يقضون يومهم بالشوارع بين الجماهير.

 

 

على مدخل طريق البلاجات بالإسماعيلية، كانت سيارة الإسعاف التي يستقلها محمود وطارق تجوب الطريق المكتظ بالأندية والشواطئ منذ أول أيام عيد الفطر المبارك في انتظار إشارة بوقوع حادث بالمنطقة.

 

محمود محمد مسعف بمرفق إسعاف الإسماعيلية، أكد أنه يواصل العمل أيام العيد للعام الثامن على التوالي بعيدا عن أسرته، لأنه صاحب مهنة لا تعرف الإجازات.

 

وتابع:"أمارس عملي بكل حب وجد رغم أن العائد المادي لا يتناسب مع المجهود المبذول ومع ما نتعرض له من أخطار ولكننا نحرص على أداء رسالتنا على أكمل وجه ".

 

وأضاف :"العاملون بمرفق الإسعاف يواجهون مخاطر يومية وبدل العدوى، المخصص لنا هزيل للغاية وأجورنا لم تشهد أية زيادات منذ خمسة أعوام رغم زيادة الأسعار والمتطلبات الحياتية لكننا نعمل بحب ولدينا رسالة تحتم علينا البقاء وسط الجماهير وبعيداً عن بيوتنا ".

 

لم يتغير الحال مع أحمد مصطفى عامل نظافة بحي ثاني بالإسماعيلية، والذي استمر في عمله منذ يوم الوقفة حتى اليوم الثاني من أيام العيد دون راحة، بحسب حديثه لـ"مصر العربية".

 

وقال : "إحنا شغالين من يوم الوقفة الصبح وماخدناش راحة لان المشرف طلب مننا نكمل شغل لحد وقت صلاة العيد".

 

وأضاف :"احنا قضينا موسم صعب ومتعب، كنا بنشتغل في عز الحر والشمس حارقة وشوشنا، وإحنا صايمين طول شهر رمضان ولولا أن أهل الخير كانوا بيساعدونا مكناش قدرنا نكمل ، المرتب 400 جنيه في الشهر واحنا شغالين باليومية، يعني غياب اليوم بالخصم ، لكننا شغالين وعلينا مهمة بنعملها على أد ما نقدر ".

 

.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان