رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 صباحاً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

بمدن القناة.. قيادات عسكرية تقدم العزاء في ضحايا الكنيستين

بمدن القناة.. قيادات عسكرية تقدم  العزاء في ضحايا الكنيستين

أخبار مصر

محافظو القناة يقدمون واجب العزاء بضحايا الكنيستين

بالصور|

بمدن القناة.. قيادات عسكرية تقدم العزاء في ضحايا الكنيستين

قام وفد من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية بمحافظتى الإسماعيلية والسويس، اليوم الثلاثاء، بزيارة عدد من الكنائس لتقديم واجب العزاء في ضحايا تفجيرى كنيستي طنطا والإسكندرية.

 

فبالإسماعيلية قام اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، يرافقه اللواء محمود الديب مساعد وزير الداخلية لمنطقة القناة عدد من قيادات الجيش، بزيارة لمقر كنيسة الأنبا بيشوى ولقاء نيافة الأنبا سارافييم مطران وراعى الكنيسة الأرثوذكسية بالمحافظة، لتقديم واجب العزاء في شهداء تفجيرى كنيستي طنطا والإسكندرية.

 

وخلال الزيارة أكد الشيخ السيد عطية وكيل مديرية الأوقاف بالإسماعيلية، أننا كمسلمين جميعاً لا نختلف على التوصية بالحفاظ على الإخوة الأقباط، كما أوصانا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وأننا جميعاً نشكل نسيج هذه الأمة ومتساوون فى كل الحقوق والواجبات.

 

ومن جهته أكد محافظ الإسماعيلية، أن الدين الإسلامى والدين المسيحى لا يختلفان في التعامل السمح، فرسولنا أرسل رحمة للعالمين وسيدنا عيسى نبي رحمة وسلام".

 

وقال المحافظ، إننا لدينا فريق له هدف رئيسى وهو خلخلة أوصال الدولة، وأن نصل مرحلة الفوضي، بالضغط على مفصل النسيج المجتمعي"، لافتاً إلي أننا ليس لدينا طوائف دينية، فنحن طرفان للدولة مسلمين ومسيحيين، ولذلك يضغطون على هذا المفصل للتشتيت.

 

 

وقال الأنبا كيرولس أحد أساقفة كنيسة الأنبا بيشوي بالإسماعيلية، "نعرف محبتكم، وأننا نعيش في نسيج واحد ولكنهم مجموعة تريد التفرقة بيننا لكن لم ولن يستطيعون النيل من وحدتنا.

 

وأكد على ضرورة تصدى الأزهر الشريف والأوقاف إلى ما يصدر من فتاوي شاذة تقلب العقول ضد المسيحيين، فلا يعقل أن يخرج أحد بفتوي يحرم فيها تهنئة المسيحيين بأعيادهم، وهنا مشكلة تحتاج معالجة من القيادات الدينية.

 

وقال اللواء محمود الديب مساعد وزير الداخلية لقطاع القناة وسيناء، "ما نمر به حالياً مخطط بدأ بعد حرب 1973، وانتشر بسبب أنواع المدارس المختلفة بين الحكومية والإسلامية والأجنبية، واختلاف المناهج بينهم، لذلك نشأ جيل قل ارتباطه بالوطن ولا يعرف تاريخه وسهل الاستقطاب إلى الأفكار الشاذة.

 

وفي السويس ، قام اللواء أركان حرب أحمد محمد حامد محافظ السويس واللواء محمد رأفت الدش قائد الجيش الثالث الميداني، واللواء دكتور مصطفى شحاته مدير أمن السويس  واللواء رفيق رافت رئيس أركان الجيش الثالث واللواء أحمد دردير نائب مدير الأمن بتقديم واجب العزاء لنيافة الأنبا بموا أسقف في وفاة ضحايا حادثي الإرهاب  بمحافظتى الغربية والإسكندرية.

 

وأكد حامد على  أن هذا  العمل الإرهابي يزيد من قوة وصلابة أبناء مصر المسلمين والمسيحيين وتزيد من ترابطنا ووحدتنا الوطنية، لافتاً إلى أهمية الحب والود بين طرفي الوحدة الوطنية، مناشداً الشباب مسلمين ومسيحيين التعاون والتلاحم والحفاظ علي أمن وأمان دور العبادة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان