رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عن تعذيب الأطفال.. وزيرة التضامن: «بقينا نسمع حاجات صعبة.. ربنا يرحمنا»

عن تعذيب الأطفال.. وزيرة التضامن: «بقينا نسمع حاجات صعبة.. ربنا يرحمنا»

أخبار مصر

تعذيب الأطفال بدور الأيتام - أرشيفية

أمام حقوق إنسان البرلمان

عن تعذيب الأطفال.. وزيرة التضامن: «بقينا نسمع حاجات صعبة.. ربنا يرحمنا»

هادير أشرف 11 أبريل 2017 19:42

أكدت الدكتورة غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، سعيها لحل جميع المشاكل التي ترد إليها من دور الأيتام على مدار الـ ٢٤ ساعة خاصة حالات التعذيب،  مشيرة إلى أن الفترة الأخيرة شهدت العديد من الحوادث الصعبة داخل الأسر من خلال إيذاء الأباء لأبنائهم بدنيًا.
 

وأضافت خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، برئاسة النائب علاء عابد لمناقشة موضوع السؤال المقدم منه، بشأن ما أثير في وسائل الإعلام حول تعرض نزلاء دار أيتام إشراقة لتعذيب وحشي بواسطة المشرفين".
 

وتابعت:"أنا أم لـ ٣ أولاد وأخشى عليهم من التعرض للأذى مثل ما يحدث للمقيمين في دور الأيتام".

 

واستطردت: "بقينا بنسمع حاجات صعبة ربنا يرحمنا"، مقترحة عمل كورسات لجميع المقبلين على الزواج لتعلم كيفية تربية أولادهم.

 

وأشارت والي إلى أنه عقب ورود البلاغ في 7 مارس الماضي ضد دار الأيتام بمدينة أكتوبر، تم تفويض مجموعة متخصصة للإدارة، تم استدعاء مجلس إدارة الدار وعزلهم من وظائفهم، وإحالتهم إلى النيابة الإدارية لبيان سبب تدهور الدار، وتم إبلاغ النيابة العامة ضد أحد المديرين الذين كانوا بالدار منذ 3 سنوات واتهامه بحرق يد أحد أطفال الدار.

 

وبالنسبة للأطفال، تم توقيع الكشف الطبي عليهم للتأكد من سلامتهم، وبالفعل تم التأكد من سلامتهم من أي إيذاء بدني أو إعتداء جنسي، وتم دفع مصروفاتهم المدرسية ونقل خمسة منهم إلى إحدى مستشفيات إعادة التاهيل النفسي، بعد ورود شكوى باعتدائهم على زملائهم.

 

وأوضحت والي أنه يتم عمل حصر شامل ودوري لجميع دور الأيتام على مستوى محافظات مصر، مشيرة إلى أن هناك قصور في بعض دور الأيتام.

 

وأكدت أنه يتم التعامل مع ذلك القصور في أسرع وقت من خلال تقييم تلك الدور، مضيفة أنه تم تحديد بعض العناصر والاشتراطات يتم تحديد مستوى الخدمة داخل دور الأيتام من خلالها، وذلك للقضاء على الفساد في تلك الدور.
 

ولفتت والي إلى أن  محافظة الجيزة سجلت أعلى نسبة في إدراك الفساد، لأن بها عدد كبير من دور رعاية الأيتام، بينما سجلت وزارة التضامن أقل درجة في إدراك الفساد وذلك وفقًا لإحصائية حديثة.

 

وعن دار إشراقه،  أوضحت أن الدكتور عاطف عبيد انشئها على أرض بـ 6 أكتوبر، وبدأ النشاط بـ17 طفل رضيع حصل عليهم بالطرق القانونية، وأصبح يراعهم هو وزوجته بطريقة جيدة إلا أنه بعد أحداث 2011 وسجن الدكتور عبيد ساءت حالة زوجته الصحية بشكل كبير وتعرض الدار للإهمال الشديد.
 

تابع أخبار مصر

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان