رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 مساءً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

والي: إنشاء أقسام لعلاج المراهقين والإناث من اﻹدمان

والي: إنشاء أقسام لعلاج المراهقين والإناث من اﻹدمان

أخبار مصر

غادة والي وزيرة التضامن اﻹجتماعي

من مؤتمر الامم المتحدة في فيينا

والي: إنشاء أقسام لعلاج المراهقين والإناث من اﻹدمان

هادير أشرف 15 مارس 2017 14:17

قالت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، إن التجربة المصرية في علاج الإدمان اعتمدت على طوعية التقدم للخدمات العلاجية، لافته إلى سهولة الوصول لها من خلال خط ساخن يعمل على مدار الساعة وكذلك من خلال منصات التواصل الاجتماعي.

 

وأضافت والي، في كلمتها اليوم، خلال الجلسة الخاصة بالمعايير الدولية للعلاج من الإدمان  والدمج المجتمعي بالمؤتمر الدولي لمنظمة الامم المتحدة المتحدة الخاص بمكافحة تعاطى المخدرات، المنعقد  حاليا في العاصمة النمساوية" فيينا"، أن التجربة المصرية تعتمد على تحقيق انتشار جغرافي مناسب من خلال زيادة عدد المراكز العلاجية.

 

وكذلك العمل على استهداف المناطق المهمشة والمحرومة من خلال 19 مركز علاجي، في 11 محافظة استطاعت توفير الخدمة لـ150 ألف مريض خلال عامي 2015 و2016، مشيرة أنه جاري إنشاء ثلاثة مراكز جديدة خلال هذا العام بعد ان كان عددها لا يتجاوز 10 مراكز عام 2010.

 

وأكدت وزيرة التضامن، أن التجربة المصرية تميزت في تنوع طبيعة الخدمات العلاجية المقدمة من خلال التوسع في نموذج العيادات الخارجية والذي يحقق نتائج إيجابية للغاية خلال الفترة الماضية، لقدرته على استيعاب أعدد كبيرة من المرضى، هذا بالإضافة إلى تطوير برامج الحجز السريري حتى تتلاءم مع احتياجات الفئات المستهدفة من خلال التوسع في إنشاء أقسام علاج المراهقين والإناث والتشخيص المزدوج.

 

وبينت  ان المنظومة العلاجية تتميز بتنسيق كبير بين الجهات المعنية وبشكل خاص الجهات القضائية،  مما يظهر في إعفاء التقدم الطوعي للعلاج من أي ملاحقة قانونية وضمان سرية بيانات المرضى وأيضاً العمل على بناء قدرات الكوادر القضائية على آليات التعامل المثلى مع مرضى الإدمان، هذا بالإضافة إلى الاهتمام ببناء قدرات باقي كوادر المنظومة العلاجية من خلال برنامج تدريبي دائم لطلاب كليات الطب حول طبيعة البرامج العلاجية، وكذلك إنشاء دبلوم علمي للأخصائيين النفسيين والاجتماعيين

 

ولفتت والي، أن  التجربة المصرية تعمل على دمج المتعافين في المنظومة العلاجية من خلال بناء قدراتهم على تقديم المساعدة للمرضى، مع التوسع في إشراك أسرة المريض في العملية العلاجية حيث تتنوع طبيعة البرامج العلاجية التي تعتمد عليها  في علاج الإدمان وأبرزها التوسع في الاعتماد على منظمات المجتمع المدني في تقديم الخدمة العلاجية والتأهيل وإعادة الدمج المجتمعي.

 

كانت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي رئيس مجلس ادارة صندوق مكافحة وعلاج الادمان قد توجهت الي العاصمة النمساوية "فيينا"،  امس الثلاثاء بدعوه من منظمة الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة لتلقي كلمه في الجلسة العامة في المؤتمر الدولي، وستقوم الوزيرة غداً الخميس بعرض تجربة صندوق الادمان" target="_blank">مكافحة الادمان والتعاطي و خطه مصر للتصدي للظاهرة والحد من الطلب  على تعاطى المخدرات.

 

وكان صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، قد أصدر تقرير يوضح نسب تعاطى المخدرات بمصر عام 2016، حيث وصلت إلى 2,4% من السكان، ووصل معدل التعاطى لـ10.4%، حيث إن معدل التعاطى يختلف بين الأفراد فمنهم من يستخدم المخدرات بشكل يومى، ومنهم من يتعاطها على أوقات متفاوتة، إضافة إلى أن 80% من الجرائم غير المبررة تقع تحت تأثير تعاطى المخدرات مثل جرائم الاغتصاب ومحاولة الأبناء التعدى على آبائهم.

 

وأوضح التقرير أن نسبة التعاطى فى مصر ضعف المعدلات العالمية، لافتًا إلى أن الإدمان ينتشر فى المرحلة العمرية ما بين 15 إلى 60 سنة، ويزيد بين فئة السائقين 24%، والحرفيين بنسبة 19%.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان