رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وزير الأوقاف : افتتاح مسجد الصحابة 24 مارس 

وزير الأوقاف : افتتاح مسجد الصحابة 24 مارس 

فادي الصاوي 12 مارس 2017 16:30

أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اعتزامه افتتاح مسجد الصحابة بشرم الشيخ يوم 24 مارس الجارى. 

وقال الوزير فى تصريحات له خلال زيارته الأهرامات، أن المسجد واحد من أهم ملامح العمارة الإسلامية فى القرن الحادي والعشرين لأنه يجمع بين الأصالة والمعاصرة.

 كان من المقرر افتتاح مسجد الصحابة التى تقدر تكلفته ما يزيد عن 28 مليون جنيه منهم 15 مليون دفعتهم القوات المسلحة المصرية، بالتزامن مع احتفالات وزارة الأوقاف بالمولد النبوي لعام 1438هـ، إلا أنه تم تأجيل الافتتاح  لحين الانتهاء من أعمال التوسيعات خارج المسجد، حيث ضم محافظة جنوب سيناء، ما يقرب من 3 ألاف متر كانوا عبارة محلات إلى حرم مسجد الصحابة، وتوفير محلات بديلة فى أماكن أخرى، وعلى أن تتحول هذه المساحة إلى "لاند سكيب" خاصة بالمسجد.
 
بحسب تصريحات خاصة لمصر العربية أشار  الشيخ إسماعيل الراوي وكيل أوقاف جنوب سيناء، إلى أن مسجد الصحابة سيضم مركز ثقافة إسلامية عالمي ومكتبة دينية وثقافية باللغات المختلفة، ومستوصفا طبيا.
 
وأوضح أن المسجد سيكون به إمامين و10 عمال 5 من وزارة الأوقاف و 5 من مجلس مدينة شرم الشيخ وسيتم التعاقد مع شركة نظافة وأخرى للأمن لحماية المسجد الذي يُعد علامة حضارية بارزة في بناء المساجد ومقصد سياحى هام بشرم الشيخ.
 
وأكد الشيخ إسماعيل الراوي إلى أن وزير الأوقاف شكل مجلس إدارة لمسجد الصحابة بناء على ترشيح اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، ضم التشكيل كلًا من ، رئيس مجلس مدينة شرم الشيخ – بصفته- ، ومدير أمن جنوب سيناء – بصفته -، ومدير مديرية أوقاف جنوب سيناء – بصفته- وإمام المسجد – بصفته ، وأخرين.
 
ويعتبر مسجد الصحابة بشرم الشيخ تحفة معمارية شيدت فى منطقة السوق القديم على الطراز العثماني، ويتميز المسجد بأن خلفه بحر وأمامه جبل، به مأذنتين وعدد كبير من القبب ويستوعب أكثر من 3 آلاف مصلٍ، وصحنه الرئيسي المقدر ارتفاعه 37 مترا يسع 800 مصلٍ.
 

 تقدر المساحة الاجمالية للمسجد قبل ضم المحلات إليها 1800 متر وبه مئذنتان ارتفاعهما 76 مترًا، بالداخل رواق سفلي به مظلتين للصلاة في أول دور، و36 حمامًا ودورة مياه، هذا بجانب المباني الخدمية والوحدات التجارية التى تعمل كوقف للجامع، ليكون بذلك مسجد الصحابة ثاني أكبر المساجد في مدينة شرم الشيخ بعد مسجد المصطفى.
 

 عند بداية تشيد مسجد الصحابة في شهر يناير2011 كان المشرف على عملية البناء جمعية خيرية، ولكن عجزت أموال التبرعات عن استكمال مرحلة التشطيبات نتيجة تأثر السياحة وركود حركة البيع والشراء، فتوقف المشروع عام 2014.
 

 وبعد عدة شهور وتحديدا في 28 أكتوير 2014 قرر اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء تدبير مليوني جنيه لاستكمال بناء مسجد الصحابة، وإنشاء محطة للطاقة الشمسية للمسجد ومنطقة لاند سكيب، معلنا ضم المسجد إلى وزارة الأوقاف.

 بعدها قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة المسجد على هامش مشاركته في المؤتمر الاقتصادي بمدينة شرم الشيخ، الذي أقيم في الفترة من 13 إلى 15 مارس 2015، وشارك فيه أكثر من 2,000 مندوب من 112 دولة مختلفة.
 
أعجب الرئيس السيسي بالمسجد، وأسند مهمة استكمال المشروع للهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة، وخصص له 15 مليون جنيه، لتصل اجمالي الأموال التى تم انفاقها على المسجد بعد إنشاء " اللاند سكيب" 28 مليون جنيه.
 

 من جانبها أعلنت وزارة الأوقاف ممثلة فى مديرية أوقاف الجيزة اعتزامها تحويل مسجد الصحابة إلي مسجد جامع، ليقوم برسالته الدعوية والتربوية والتثقيفية من خلال خطبة الجمعة والدروس الأسبوعية المتنوعة، والندوات، والأمسيات الدينية، ومكاتب تحفيظ القرآن الكريم، وفصول لمحو الأمية بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار، إضافة إلى مقارئ وحلقات القرآن الكريم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان