رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| أوقاف الإسكندرية: لن تسمح لغير الأزهريين باعتلاء المنابر

بالفيديو| أوقاف الإسكندرية: لن تسمح لغير الأزهريين باعتلاء المنابر

أخبار مصر

الشيخ محمد العجمي وكيل وزارة أوقاف الإسكندرية

بالفيديو| أوقاف الإسكندرية: لن تسمح لغير الأزهريين باعتلاء المنابر

رانيا حلمي 07 مارس 2017 22:03

قال الشيخ محمد العجمي وكيل وزارة أوقاف الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، إنه لم يأت ليهدم ما بناه الدكتور عبد الناصر نسيم وكيل أوقاف أسيوط الحالي، بل جاء ليتمم مسيرته، مشيدًا بدوره في محاربة من وصفهم بـ "أصحاب الأفكار المتشددة".
 

وأضاف العجمي في أول لقاء له بالصحفيين في دار مناسبات القائد إبراهيم، أبعث رسالة لإخواني مديري عام الإدارات أننا جميعا نعمل في دولة مؤسسات وأن وزارة الأوقاف المعنية بالدعوة برعاية الأزهر الشريف لن تسمح بحال من الأحوال لغير الأزهريين الحاصلين على تصريح الخطابة من الوزارة، ولغير الأئمة المعينين في المساجد أن يعتلي منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولابد أن تكون السياسة واضحة.

 

وأكد أنه لن يسمح باستغلال أي ملحق بالمساجد أو وضع صناديق لجمع الأموال تحت أي مسمى، أو تواجد جمعيات لجمع التبرعات، مشيرا إلى وجود 12صندوق نذور فقط في مساجد، المرسي أبو العباس، ياقوت العرش، سيدي بشر، سيدي جابر، عبد الرازق، النبي دانيال، القباري، العطارين، يوسف الشاذلي، المتيم، البوصيري.

 

وأوضح أن من يقم بجمع الأموال داخل المساجد في مخالفة للقرارت، سيحال المخالف إلى النيابة العامة، مشيرا إلى أن الوزارة تفتح باب الترخيص بالمكافأة من اليوم للإسكندرية.


وأضاف:"سيتم إتاحة الفرصة لمن يحمل الفكر الوسطي طالما أنه خريج الكليات الشرعية، كذلك سنفتح باب الداعيات للنساء على شرط أن يكن خريجات الكليات الشرعية التابعة للأزهر، فمنبر النبي صلى الله عليه وسلم لن يستغل وسنحافظ على المساجد".
 

وتابع: "رجال الأوقاف يبلغون رسالة الله بالوسطية والاعتدال، ولن نسمح لأي خطيب بالمكافأة أن يغير موضوع خطبة الجمعة، فموضوعها واضح ومعلوم ولن يسمح لأي خطيب أن يتمادى في وقت الخطبة ويطيل على الناس أو يشق عليهم، وذلك يتم من خلال مديري الإدارات".
 

وأكد أن هذه الفترة تحتاج للإخلاص والدولة الآن تحتاج لكثيري العمل أكثر من كثيري الكلام فالشعار الآن الكل يشكك في الكل والكل يحاول إسقاط الكل، ولابد أن نقف الآن خلف الجيش وما يبذله من تضحيات في سيناء، وخلف الأمة ورجال الشرطة، فلابد أن نعلم قدر هؤلاء وتضحياتهم، و نفكر كيف سيكون الحال في مصر إذا تركناها تتعامل كاللقمة كل يأخذ منها قطعة.

 

وأضاف المساجد على أرض جمهورية مصر العربية سواء كانت أهلية، حكومية، داخل شركات، طبقا للقانون تخضع لوزارة الأوقاف ومن يخالف يحرر له محضر، فنحن في دولة مؤسسات ولن يكون لنا مواءمات مع أحد.


 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان