رئيس التحرير: عادل صبري 06:58 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

زقزوق: الندوات والحوارات بين الأزهر والفاتيكان لا تنتهى

زقزوق: الندوات والحوارات بين الأزهر والفاتيكان لا تنتهى

أسماء يوسف وبسمة جاد 22 فبراير 2017 12:00

قال الدكتور محمود حمدي زقزوق، رئيس مركز الحوار بالأزهر، إن العلاقة بين الأزهر والفاتيكان قديمة منذ توقيع بروتوكول تعاون في القضايا المختلفة التي تهم البشرية جمعاء، مشيرا إلى أنه منذ هذا التاريخ والندوات والحوارات بين الأزهر والفاتيكان لا تنتهى.

 

وأضاف خلال ندوة عقدت فى مشيخة الأزهر اليوم الأربعاء بعنوان "دور الأزهر والفاتيكان في مواجهة ظواهر التعصب والتطرف والعنف" ، أن أول حوار بين الإسلام والمسيحيين كان بين محمد ووفد نصارى نجران من 15 عضوا.

 

وأشار إلى أن القرآن الكريم قد حصر الرسالة المحمدية في قوله تعالى "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين"، والرحمة بطبيعة الحال ضد التطرف والإرهاب وشعار المسيحية المحبة فلا يتصور محبة بلا رحمة ولا رحمة بلا محبة، مؤكدا أن الرحمة ليس شعارا بل عقيدة يؤمن بها المسلم والمسيحي.

 

وكانت اللجنة المشتركة للحوار بين  مركز الحوار بالأزهر والمجلس البابوي للحوار بين الأديان، عقدت  اليوم الأربعاء ندوة بعنوان "دور الأزهر والفاتيكان في مواجهة ظواهر التعصب والتطرف والعنف" ، بمقر مشيخة الأزهر بالدراسة.

 

شارك في الندوة من الأزهر عباس شومان، وكيل الأزهر،  وحمدي زقزوق، رئيس مركز الحوار بالأزهر، ومحيي الدين عفيفي، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية،  وإبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، وعدد من خبراء مرصد الأزهر العالمي لمكافحة التطرف، ومن المجلس البابوي، الكاردينال جون لويس توران، رئيس المجلس البابوي لحوار الأديان، و روترد ويلانديت ، مستشار مؤسسة "CRRM"، ومارتينو دييز مدير بمؤسسة OASIS لتطوير معايير المعلومات المنظمة ،  إضافة نخبة من الخبراء والمفكرين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان