رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تفاصيل الاتفاق على تخفيض قرض القطار المكهرب 40%

تفاصيل الاتفاق على تخفيض قرض  القطار المكهرب 40%

أخبار مصر

القطار المكهرب - أرشيفية

بطلب من شركة إيفك الصينية منفذة المشروع

تفاصيل الاتفاق على تخفيض قرض القطار المكهرب 40%

أحمد درويش 01 فبراير 2017 11:04

بعدما أعاد شريف إسماعيل رئيس الوزراء، المباحثات المتوقفة مع الجانب الصيني بخصوص إنشاء القطار المكهرب، طلبت شركة إيفك الصينية القائمة على تنفيذ المشروع من وزارة النقل تخفيض قرض تمويل المشروع بأكثر من 40% لتصل قيمته إلى 750 مليون دولار، بعدما كانت تبلغ مليار و239 مليون دولار.

 

 

وتوافقت وزارة النقل مع الجهات الصينية على شروط القرض بأن يسدد خلال 20 عامًا بفائدة تبلغ 2 % منذ بدء تفعيله.

 

 

تفاصيل الاتفاق
ـ اتفق الطرفان على تنفيذ المشروع خلال عامين فقط بعد توقيع التعاقد
ـ تبلغ قيمة تذكرة القطار المكهرب 10 جنيهات فقط بعدما كان من المقرر أن تبلغ 18 جنيهًا.


ـ يربط القطار بين محافظة القاهرة والعاصمة الإدارية الجديدة.

 


شبهات حول المشروع
وكانت شبهات أثيرت حول تنفيذ المشروع بعدما رفض وزير النقل السابق، سعد الجيوشي توقيع عقود المشروع بدعوى نقص الدراسات الخاصة به، ثم رحل عن الوزارة بعدها بأسابيع قليلة في ظروف غامضة.


ويوم الأحد 15 يناير 2017، قرر مجلس الوزراء إعادة المفاوضات مرة أخرى مع الجانب الصيني لتنفيذ القطار المكهرب (السلام- العاشر من رمضان - العاصمة الإدارية) بعد توقف استمر 77 شهرا.

 

 

إسماعيل يعيد المفاوضات
وعقد شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا بحضور وزير النقل وعدد من خبراء الوزارة ووزير التخطيط، لاستعراض نتائج دراسات الجدوى الفنية والمالية لعدد من المشروعات من بينها "القطار المكهرب".

 

 

وخلال الاجتماع قدم وزير النقل عرضًا متكاملًا شمل بيانات تفصيلية حول مشروع إنشاء القطار الكهربائي.

 

 

وأوضح أن التكلفة المبدئية للمشروع تصل إلى نحو 1.239 مليار دولار، مضيفًا أنه سيساهم في دعم خطط الدولة لتحقيق تنمية شاملة بتلك المناطق التي يمر منها.

 

 

أهمية المشروع
ويخدم المشروع مناطق شرق القاهرة ويربط مدينة السلام بداية من المحطة التبادلية "عدلي منصور" ومدينة العبور والشروق وبدر والروبيكى والعاشر من رمضان وبلبيس كذلك العاصمة الحكومية الجديدة من خلال المرور عبر الطريق الإقليمي الثاني وصولاً إلى طريق السويس الصحراوي مرورًا بمدينة بدر و هليوبوليس الجديدة و الشروق و مدينتي الرحاب و المستقبل.

 

 

يخدم المشروع أيضًا القوات المسلحة من خلال خط البضائع على خط السويس والذي سيتم ربطه بمدينة بلبيس من خلال هذا المقترح.

 

 

بداية المشروع
وبدأت المفاوضات حول المشروع، حينما قام المهندس هاني ضاحي وزير النقل الأسبق، خلال زيارته الرسمية لدولة الصين بإنهاء التفاوض الخاص بإنشاء القطار المكهرب.
وأشار ضاحي ـ حينها ـ أنه تم توقيع اتفاقية بالأحرف الأولى بشأن إنشاء مشروع القطار المكهرب مع شركة افيك الصينية.

 

 

مدة التنفيذ
أوضح ضاحي أن الوزارة نجحت في تقليص مدة تنفيذ المشروع في المرحلة الأولى إلى عامين وتضمن الاتفاقية حجم عمل لا يقل عن ٤٠٪ من إجمالي قيمة مشروع القطار المكهرب لشركات المقاولات المصرية والمنتجين المصريين للخامات المطابقة للمواصفات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان