رئيس التحرير: عادل صبري 08:58 مساءً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

تفاقم أزمة البوتاجاز بمطروح بعد توقف مصنع التعبئة

تفاقم أزمة البوتاجاز بمطروح بعد توقف مصنع التعبئة

مطروح : محروس الخطيب 08 نوفمبر 2013 18:21

واصلت أزمة أنابيب البوتاجاز بمحافظة مطروح تصاعدها، مع نقص الكميات المعروضة منها في القرى والمراكز، وحمل أهالي مطروح رجال التموين والوحدات المحلية مسؤولية الأزمة.

أكد محمود عادل، من مواطني مدينة مرسى مطروح، أن سعر الأسطوانة الصغيرة وصل في السوق السوداء إلى 25 جنيهًا، والأسطوانة الكبيرة إلى 40 جنيهًا، ولا يجد المواطنون الأنابيب متوافرة إلا لدى تجار السوق السوداء.

 

وقال عمر محمود، من مدينة مرسى مطروح، "إن هذه الأزمة تعود كل عام في التوقيت نفسه واتهم المسؤولين بالفشل والتقصير الذريع في التعامل مع المشكلة، وتشجيع تجار السوق السوداء الذين يتاجرون بدماء الفقراء".

من جانبها أكدت اللجنة التى شكلها اللواء بدر طنطاوى، محافظ مطروح، فى تقريرها بضرورة إصلاح الصينية الخاصة بتعبئة الأسطوانات التى تحتاج إلى مليون جنيه لإصلاحها لمنع حدوث تلفيات فى محابس الأسطوانة والتى تمثل خطرًا على المواطنين وقد زاد هذا التقاعس من أزمة أسطوانات البوتاجاز على مستوى المحافظة.

وأرجع المسؤولون مشكلة أزمة البوتاجاز إلى سببين الأول قلة كمية البوتاجاز السائل الذى يصل إلى المصنع، حيث من المقرر إرسال 5 سيارات يومياً إلا أن شركات البترول ترسل ما بين 2 أو 3 فقط والثانى هو سوء التوزيع على المواطنين حيث يتدخل الوسطاء مما يؤدى الى بيع الأسطوانات بالسوق السوداء.

وقد أكد سيد أبو اليزيد، مدير عام التموين، أنه تم الاتصال بشركات البوتاجاز التى تقوم بتوريد السائل الى مصنع المحافظة وتم الاتفاق على إرسال 4 سيارات بدلاً من 3 لإنهاء الأزمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان