رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. كافتيريات جامعة الزقازيق بلا زبائن

حركة البيع انخفضت بنسبة كبيرة هذا العام

بالصور.. كافتيريات جامعة الزقازيق بلا زبائن

الشرقية - أحمد إسماعيل 07 نوفمبر 2013 17:54

أدت الأوضاع السياسية المتوترة فى مصر منذ 3 يوليو الماضى، إلى تردى الأوضاع الاقتصادية بسبب التوتر الحالى فى الشارع المصرى الذى لم تكن الجامعات بعيدة عنه، حيث تشهد جامعة الزقازيق من بداية العام الدراسى مظاهرات طلابية كانت لها تأثيراتها على حركة البيع داخل الكافتيريات الموجودة بكليات الجامعة المختلفة.

 

"مصر العربية" رصدت معاناة أصحاب الكافتيريات داخل جامعة الزقازيق، محمد المسلمى صاحب كافتيريا كليتى العلوم والهندسة، يقول إن حركة البيع تأثرت من الوضع الحالى داخل وخارج الجامعة.

 

وأضاف أن البيع تراجع بنسبة 25% عما قبل 25 يناير، وما زال يتراجع فى هذه الأثناء، خاصة أن المظاهرات ملتهبة هذا العام، مشيراً إلى أن الجامعة لم تخل من المظاهرات منذ عشرات السنين، لكنها كانت مظاهرات تنافسية على انتخابات الاتحادات، لكن مظاهرات اليوم تختلف بشكل غريب.

 

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى تراجع البيع بسبب الاحتقان داخل الجامعة، فإن ارتفاع أسعار السلع يقلل من إقبال الزبائن على الشراء، متمنياً أن يسود الهدوء من جديد داخل الحرم الجامعى وفى مصر كلها.

 

ويؤكد محمود عطية صاحب كافتيريا كلية التنمية والتكنولوجيا بجامعة الزقازيق على تراجع حركة البيع فى هذا العام بالمقارنة مع الأعوام الماضية.

 

وأشار إلى أن السبب هو الأوضاع المتوترة فى مصر، والتى أدت إلى دفع الطلاب للتعبير عن آرائهم بهذه المظاهرات التى ملأت فراغاً كثيرًا من الطلاب، ولم يعد لديهم وقت للجلوس على كافتيريا، لتناول مشروب وربما يكتفى بكيك سريع فقط.

 

وقال السيد على صاحب كافتيريا كلية الآداب، إن حركة البيع تصل معه فى بعض الأيام إلى صفر فى البيع خاصة، وذلك لانشغال الكثير من الطلاب بالمظاهرات، بالإضافة إلى عدم حضور بعض الطلاب، خاصة الفتيات للجامعة بسبب التوتر الجارى بها.

 

انعدام البيع

 

وأضاف أنه يوم 4 نوفمبر انعدم البيع تمامًا، ولم ير زبونا واحدا، وأرجع ذلك لخلو الجامعة من الطلاب، لمتابعة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى، مشيراً أيضاً إلى الارتفاع المستمر فى أسعار المنتجات عن العام الماضى.

 

هيثم محمد، صاحب كافتيريا كلية التجارة، وهى من كبرى الكافتيريات بالجامعة، يقول إنه يستأجر الكافتيريا هو و3 أشقاء له جميعهم تخرجوا من الجامعة، ويعمل لديه حوالى 10 أفراد، كما أنه ملتزم بدفع إيجار سنوى للجامعة وتراجع البيع ربما يضمهم لطابور البطالة.

 

وأضاف أن وضع البيع مذر هذا العام ليس بسبب المظاهرات فقط، ولكن بسبب حالة التسيب بين الطلاب والمشاجرات المتواصلة بشكل غريب، بالإضافة إلى دخول عناصر للجامعة ليسوا من الطلاب.

 

وأوضح أن الأسعار فى زيادة مستمرة بالإضافة إلى أزمة أسطوانات الغاز التى تعوقه عن العمل، بسبب النقص الشديد بها فى الزقازيق.

وأشار إلى أن عدم إحكام السيطرة على الجامعة من أعمال العنف من قبل أشخاص من خارج الجامعة يدفعه كثيرا من الأوقات إلى إغلاق الكافتيريا عند الساعة 12 ظهراً، وهو قبل موعد الإغلاق بـ3ساعات، وهو ما يؤثر سلباً على حركة البيع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان