رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الأوروبي" يمول مشروع التغذية المدرسية بالإسكندرية

الأوروبي يمول مشروع التغذية المدرسية بالإسكندرية

أخبار مصر

علاء عز الأمين العام لإتحاد الغرف التجارية

السبت المقبل..

"الأوروبي" يمول مشروع التغذية المدرسية بالإسكندرية

متابعات 07 نوفمبر 2013 12:41

صرح أحمد الوكيل رئيس غرفة الإسكندرية ونائب رئيس اتحاد غرف البحر الأبيض، إن السبت المقبل الموافق 13 من سبتمبر الجارى تشهد غرفة الإسكندرية التجارية بدء تنفيذ مشروع "ميد دايت" بحضور اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية والممول من برنامج CBC ENPI التابع للاتحاد الأوروبي.

أوضح "الوكيل" أن المشروع يهدف لنشر ثقافة الغذاء الصحي للبحر الأبيض بين طلبة المدارس ويقوم تنفيذ عشرات البرامج والأنشطة المعنية بالتغذية الصحية في المدارس وهيئات محافظة الإسكندرية المعنية لمدة ثلاث سنوات بحوالي 50 مليون جنيه.


وأضاف الوكيل أن المشروع الإقليمي الذي يجمع الغرف التجارية من مصر وإيطاليا وإسبانيا ولبنان وتونس، سيتكامل مع المشروع الثنائى بين الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي لتغذية طلبة المدارس الذي سينفذه برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة وقيمته 560 مليون جنيه.


وأكد الدكتور نادر رياض رئيس اتحاد الغرف المصرية الأوروبية، أهمية تلك المشروعات، حيث إن الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري والاستثماري والسياحي الأول لمصر، حيث إنه مصدر لأكثر من 50% من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وهو ما يشكل أكثر من 40% من جملة الاستثمارات المباشرة الأوروبية لكل دول البحر الأبيض.


 كما تلقت مصر أكثر من 6 مليارات يورو من بنك الاستثمار الأوروبي وهو ما يتجاوز 25% من جملة التمويل المقدم لدول البحر الأبيض، وأكثر من نصف هذا التمويل كان للقطاع الخاص في مجالات الصناعة والطاقة والنقل والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، فضلا عن عمليات التبادل التجاري مع الاتحاد الأوروبي الذي يمثل أكثر من 32% من جملة تجارة مصر مع العالم الذي ارتفع إلى 23,4 مليار يورو وتناقص العجز بالميزان التجاري إلى 4,4 مليار يورو، وتم تعويض ذلك من تجارة الخدمات التي تجاوزت 9,7 مليار يورو بفائض لصالح مصر تجاوز 3,5 مليار يورو.


وأوضح الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري،  أن  تعاون الأكاديمية مع الاتحادات والغرف في المشروعات هو مثال لنجاح الربط بين الإنتاج والمراكز الأكاديمية والبحثية، حيث تقوم الأكاديمية بتقديم التدريب والدعم الفني والتكنولوجي والخبرات المتخصصة لضمان تطويع التكنولوجيات وأساليب الإدارة الحديثة للواقع المصري.


وصرح د. علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف المصرية والأوروبية، أن المشروع يعتبر الأول من المشاريع الثمانية الإقليمية الجديدة التي تتجاوز قيمتها 260 مليون جنيه، حيث تشكل حوالى 40% من المشاريع التي تمت الموافقة عليها للدول الـ14 المطلة على البحر الأبيض، حيث تلقت إدارة البرنامج أكثر من 3000 مشروع، وإلى جانب ذلك فقد حصلنا على منحة جديدة من برنامج تمبس لدعم قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة، ومنحة أخرى من برنامج "أوراسمس مندس" لتقديم منح للدراسات العليا للعاملين بالقطاعات الإنتاجية.


وأوضح أن العلاقات الاقتصادية ستتنامى في المرحلة الحالية، وأنه على القطاع الخاص الآن استغلال هذه الفرصة لجذب الاستثمارات المشتركة، وتنمية الصادرات والدخول في تحالفات للتصنيع والإنتاج المشترك من أجل التصدير للدول العربية، والأفريقية، واستغلال مناطق التجارة الحرة التي رفعت حجم السوق المصرية لأكثر من 1,6 مليار مستهلك بدون جمارك أو حصص.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان