رئيس التحرير: عادل صبري 01:21 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

أزمة البوتاجاز تشتعل بـ"مطروح"

أزمة البوتاجاز تشتعل بـمطروح

أخبار مصر

أزمة البوتجاز

الأهالي يتهمون المسؤولين بالتقاعس..

أزمة البوتاجاز تشتعل بـ"مطروح"

محروس الخطيب 07 نوفمبر 2013 11:30

تفاقمت أزمة أسطوانات البوتاجاز بمطروح بسبب تزايد العجز في المعروض من الأسطوانات، ما أدى إلى ارتفاع سعر الأسطوانة إلى 20 جنيها.
وأرجع أصحاب المستودعات أسباب الأزمة إلى تزايد الاستهلاك في فصل الشتاء، حيث يزاد الطلب على البوتاجاز بدخول مستهلكين إضافيين في هذه الفترة وهي مزارع الدواجن.


وأكد وكيل وزارة التموين بمطروح، السيد أبو اليزيد، أن عدم وصول الكميات المخصصة من الغاز المسال من الإسكندرية، كان السبب في أزمة نقص أسطوانات البوتاجاز بمطروح منذ الأسبوع الماضي.


وأشار إلى أن المصنع ينتج حالياً 7350 أسطوانة بوتاجاز يوميا، يتم توزيعها على مدن ومراكز المحافظة الثمانية، وسوف يتم الانتهاء من الأزمة بعد وصول 4 سيارات حمولة 20 طنا لمصنع تعبئة البوتاجاز بمدخل مدينة مرسى مطروح من شركة بتروجاس بالإسكندرية.


من جانبهم اتهم أهالي مطروح المسؤولين بالمحافظة والوحدة المحلية بالقرية بالتقاعس، بالإضافة إلى أصحاب مستودعات أنابيب البوتاجاز، ما تسبب في اشتعال الأزمة بالمحافظة، واختفاء الأسطوانات من المستودعات وعدم الرقابة عليها.


وقال عمر محمود من مدينة مرسى مطروح: إن هذه الأزمة تعود كل عام في التوقيت نفسه واتهم المسؤولين بالفشل والتقصير الذريع في التعامل مع المشكلة، وتشجيع تجار السوق السوداء الذين يتاجرون بدماء الفقراء.


كما طالب بشير محمود، موظف بمطروح، المسؤولين بالمحافظة ومديرية التموين وأجهزة الأمن بالتدخل لتوفير احتياجات المواطنين من أسطوانات الغاز ووقف عملية البيع في السوق السوداء.


وتقول سعدية على، ربة منزل، إن ازمة اختفاء أسطوانات البوتاجاز دفعتنا لشرائها من تجار السوق السوداء بسعر 20 جنيها، مستغربة في نفس الوقت كيف توجد الأنابيب  لدى  تجار السوق السوداء ولا تتوفر لدى التموين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان