رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إجراء جراحة دقيقة بالمخ لطفل بأسيوط

إجراء جراحة دقيقة بالمخ لطفل بأسيوط

أخبار مصر

الفريق الطبى

لأول مرة بمصر..

إجراء جراحة دقيقة بالمخ لطفل بأسيوط

أمل ناصر 06 نوفمبر 2013 17:02

 نجح فريق طبي بمستشفى أسيوط الجامعي برئاسة الدكتور مصطفى هاشم، أستاذ الأشعة الداخلية بجامعة أسيوط، ويضم كلاً من الدكتور إبراهيم الدسوقي، والدكتور وجيه عبد الحفيظ، والدكتور محمود رفعت، والدكتور أحمد عمر  المدرسين بقسم الأشعة بالجامعة في إجراء جراحة دقيقة للغاية لطفل عمره 13 عامًا يعاني من نزيف بالمخ، جراء وجود عيب خلقي بالأوعية الدموية تسببت في تمدد الأوردة والشرايين بالمخ.

 

 وأجريت هذه الجراحة لأول مرة في مصر والشرق الوسط لإنقاذ حياة طفل كان يعاني من عيب خلقي بالأوعية الدموية بالمخ.

 

وقال الدكتور مصطفى هاشم، إن الطفل حسين عبد الله البالغ من العمر 13 عامًا، جاء إلى المستشفى الجامعى ويعانى من نزيف بالمخ، نتيجة وجود عيب خلقى بالأوعية الدموية، حيث تسبب هذا العيب الخلقى فى تمدد الأوردة والشرايين الموجودة بالمخ، والتى عادة ما تنتهى بانفجار حتمى لهذه الأوعية، إذا لم يتم علاجها، خاصة أن إهمالها يؤدى إلى حدوث موت مفاجئ للمريض أو حدوث شلل نصفى تام، نظرًا لضعف الإمكانيات خلال الفترة الماضية وعدم توفير جهاز قسطرة المخ الذى تصل تكلفته إلى 8 ملايين جنيه.

 

وأضاف أن علاج هذه الحالات يستوجب الجراحة التى كانت تحمل خطورة كبيرة، حيث غالبًا ما كان يحدث نزيف أثناء الجراحة، ومن ثم الوفاة، وكانت نسبة النجاح لا تتخطى 40%، وكانت تعتمد الجراحة على صم البؤر المشوهة باستخدام مادة صمغية يتم خلطها مع وسيط معتم زيتى، وهذا العلاج كان لا يستطيع إنهاء التشوهات كليًا، ويستمر احتمال حدوث النزيف وارد ومن ثم الوفاة المفاجئة.

 

أما العلاج المتبع عالميًا فى مثل هذه الحالات، فهو غلق التشوهات الدموية عن طريق قسطرة المخ الشريانية، وفى هذه الحالات يتم الدخول إلى الشرايين عن طريق الشريان الحرقفى باستخدام فتحة لا تزيد عن 1سم، ثم يتم استخدام قساطر متناهية الصغر حتى يتم الوصول إلى البؤرة المصابة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان