رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 صباحاً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

تفاقم أزمة نقص «البوتاجاز» وسعر الأسطوانة 50 جنيهًا

تفاقم أزمة نقص «البوتاجاز» وسعر الأسطوانة 50 جنيهًا

أخبار مصر

ازمة البوتاجاز

تفاقم أزمة نقص «البوتاجاز» وسعر الأسطوانة 50 جنيهًا

مصر العربية - متابعات 05 نوفمبر 2013 17:14

استمرت أزمة نقص أسطوانات البوتاجاز، الثلاثاء، في معظم المحافظات، واختفت تماماً في المناطق السكانية المزدحمة، للأسبوع الثاني على التوالي، ووصل سعر الأسطوانة الواحدة في السوق السوداء 50 جنيها، وتسببت الأزمة في تجهمر مئات المواطنين أمام مستودعات الغاز في انتظار وصول السيارات المحملة بالأسطوانات.

 

وقال محمد أبو شادي وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، في بيان له يوم الأحد الماضي، "إن سبب الأزمة يعود إلى تأخر بعض السفن المحملة بالبوتاجاز من الوصول للموانئ المصرية، نظرا لسوء الأحوال الجوية وزيادة الاستهلاك المحلى، بسبب برودة الجو ومستغلى الأزمة للمتاجرة بالأسطوانات في السوق السوداء".

 

وأضاف أبو شادي، أن الوزارة رفعت كميات البوتاجاز المطروحة في الأسواق بالتنسيق مع وزارة البترول بنسبة 10%.

 

وتستورد مصر نحو 60% من احتياجاتها اليومية من البوتاجاز "غاز الطهى"  والتي تقدر بنحو 12 ألف طن يوميًا.

 

وقال مسؤول بارز في الهيئة المصرية العامة للبترول، إن الحكومة المصرية، طلبت من السعودية، زيادة كميات البوتاجاز "غاز الطهى"، المنتظر إرسالها إلى مصر ضمن شحنات مجانية في ديسمبر المقبل، لمواجهة ارتفاع الطلب في فصل الشتاء، وبعد اشتعال الأزمة مؤخرًا.

 

وأضاف المسؤول في تصريح لوكالة الأناضول، أن قيمة شحنات الوقود المقرر إرسالها تصل إلى 400 مليون دولار، تتركز في السولار والبوتاجاز.

 

وتعهدت السعودية في يوليو الماضي بتقديم حزمة مساعدات لمصر، بقيمة 5 مليارات دولار، تشمل ملياري دولار وديعة نقدية بالبنك المركزي، وملياري دولار أخرى في شكل منتجات نفطية وغاز، ومليار دولار منحة نقدية.

 

ولم يحدد المسؤول في هيئة البترول المصرية، بشكل قاطع كميات البوتاجاز التي سترسلها السعودية لمصر، قائلاً: "المشاورات جارية لتحديد الكميات، لكنها لن تقل عن 150 ألف طن تقدر بنحو 165 مليون دولار، قابلة للزيادة في حالة موافقة الجانب السعودي".

 

من جانبه، قال اللواء محمد نعيم، محافظ الغربية، إنه يجب إلزام مزارع الدواجن ومصانع الطوب وكل الأنشطة التي تستخدم الغاز، بتوفيق أوضاعها والعمل على إيجاد بدائل للطاقة وعدم استخدام الأسطوانات المنزلية، ولفت إلى أنه سيعمل مع أجهزة المحافظة لعدم السماح أو التهاون مع من يسرقون حقوق المواطنين، ويختلقون أزمات باحتكار السلع بهدف التربح على حساب محدودى الدخل.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده بديوان عام المحافظة، لبحث استعدادات المحافظة لتوفير الأسطوانات المنزلية في فصل الشتاء، وعدم تكرار حدوث أزمات مثلما كان يحدث في الأعوام السابقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان