رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الزراعة: 20 إجراءً لعودة القطن المصري إلى عرشه

الزراعة: 20 إجراءً لعودة القطن المصري إلى عرشه

أخبار مصر

القطن المصري

في تقرير إلى الرئاسة..

الزراعة: 20 إجراءً لعودة القطن المصري إلى عرشه

محمد زيدان 08 ديسمبر 2016 19:47

وضعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عددًا من الإجراءات بزعم عودة القطن المصري إلى عرشه مرة أخرى.
 

وأكدت الوزارة في تقريرها التي حصلت "مصر العربية"، على نسخة منه، أن الإجراءات المرفقة بالتقرير تم إرسالها إلى الرئاسة للاطلاع عليها للنهوض بـ "الذهب الأبيض"، وجاءت كالآتي:-

-تفعيل قانون الزراعة التعاقدية لحل مشاكل التسويق، وإعطاء أمل للمزارعين بتحقيق هامش ربح من زراعة المحصول.

-توفير بذر إكثار للقطن لجميع المساحات التي تزرع في الموسم الجديد.

-إعداد سياسية صنفية تحدد مناطق زراعته والأصناف المناسبة لكل منطقة تزرع بمختلف المحافظات.

-حظر الأصناف المخالفة وحملات توعية، لعودة القطن طويل التيلة.

- تشجيع تطوير صناعات الغزل والنسيج المحلية.

- تشديد الرقابة على حركة نقل تقاوي الإكثار بين المحافظات تجنبًا لخلط الأصناف المصرية، وعودة الأصناف ذات الإنتاجية العالية.

-تطبيق منظومة للممارسات الجيدة في زراعته من ناحية التقاوي المعتمدة من "الوزارة" أو استهلاك مياه الري ومواعيد الزراعة، لضمان أعلى إنتاجية للمحصول وضمان تسويقه بأعلى سعر.

-التنسيق مع الوزارات لوضع سعر استرشادي للمحصول قبل زراعته لتشجيع الفلاح طبقًا لاحتياجات المصانع المحلية.

-تفعيل الأجهزة الرقابية لسيطرة مافيا تجارة السوق السوداء لعدم سيطرتهم على شراء المحصول بأرخص الأسعار.

-عمل دراسات اقتصادية سنويًا تقدر المساحات المستهدف زراعتها.

-تشجيع تصنيع الغزل من القطن طويل التيلة للحد من الاستيراد.

- استنباط أصناف جديدة تزيد من إنتاجية الفدان الواحد خلال الأعوام المقبلة.

- تكثيف الحملات الترويجية للقطن المصري على المستوى الدولي.

-اقتصار إنتاج تقاوي الإكثار على المزارعين الذين يتم التعاقد معهم.

-وجود حلول عاجلة لشكاوى المزارعين فى حالة نقص تقاوى القطن بالمحافظات الخاصة بالقطن طويل التيلة.

-تشديد العقوبة على مزارعي أقطان الإكثار في حالة بيعهم المحصول للتجار، منها عدم تقديم تقاوى الإكثار للزراعة الموسم الجديد حال عدم تسليم إنتاجهم من أقطان الإكثار لصالح الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي .

- عدم تقديم أي خدمات زراعية لهم بسبب مخالفتهم للتعاقد مع الوزارة وبيع المحصول للتجار.

-قيام الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي بتحديد الجهات والأماكن التي يتم فيها توريد وتجميع هذه الأقطان وصرف الثمن المحدد للكميات التي يتم توريدها.

-يكون اختصاص الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوي والجهات التابعة لها، عمل الإجراءات الفنية والحقلية للتثبت من نقاوة ومطابقة الأصناف المتعاقد عليها لأقطان الإكثار. -حظر الأصناف المخالفة، وتشديد الرقابة على حركة نقل تقاوى الإكثار بين المحافظات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان