رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 مساءً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

عودة وزير الموارد المائية ووصول وزير البيئة العراقي

عودة وزير الموارد المائية ووصول وزير البيئة العراقي

أخبار مصر

الدكتور محمد عبد المطلب وزير الموارد المائية والرى

مطار القاهرة..

عودة وزير الموارد المائية ووصول وزير البيئة العراقي

يوسف محمد 05 نوفمبر 2013 09:23

عاد إلى القاهرة اليوم الثلاثاء، الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والري، قادمًا من الخرطوم بعد زيارة للسودان استغرقت ثلاثة أيام شارك خلالها في الاجتماع الثلاثي لوزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا.

وبحث الاجتماع التوصل لاتفاق حول الآلية المشتركة بين الدول الثلاث لتنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية بشأن "سد النهضة" الإثيوبي على منابع النيل الأزرق، وبحث الأثار المترتبة على إنشاء السد والذي شرعت إثيوبيا في إقامته حيث تعارض مصر إنشاء السد خشية على مواردها المائية المقررة وفقًا لإتفاقية مياه النيل عام 1929.

 

وكان عبد المطلب قد ألقى كلمة أمام الاجتماع جاء فيه: "إن مصر حريصة على دعم التعاون مع دول حوض النيل الشرقي الثلاث من أجل تحقيق التنمية المستدامة لشعوبها وأن مصر ليست ضد أي تنمية لمنطقة الحوص وتعمل على الإسهام في الإدارة الجيدة لمياه النيل للوصول للأهداف والمصالح المشتركة للدول الثلاث".

 

واكد أن "الوقت حان لوضع استراتيجية جديدة لاستثمار الفرصة لتحقيق أفضل منفعة للأجيال القادمة ويجب إعداد التوصيات بواسطة الدول لكي يتم الإتفاق عليها بواسطة حكومات الدول الثلاث مع أهمية التعاون والتنسيق بين الدول الثلاثة، لتحقيق أهداف التنمية بين دول الحوض مع استكمال ما بدأته الأطراف منذ عامين فيما يتعلق بالسد حيث بذلت الدول الثلاث جهودًا حثيثة، وأن الخبراء الدوليين أنهوا مهامهم، ورفعوا تقريرهم للحكومات الثلاث ون مصر ستواصل دعمها للتنمية منطقة حوض النيل".

 

من ناحية اخرى وصل إلى القاهرة اليوم سركون لازار صليو، وزير البيئة العراقي قادمًا على رأس وفدٍ من بغداد في زيارة لمصر تستغرق أربعة أيام يشارك خلالها في فعاليات الدورة الـ25 لمجلس وزراء البيئة العرب التي تبدأ الخميس المقبل.

 

وصرحت مصادر مسؤولة بجامعة الدول العربية بأن الوزراء العرب سيبحثون عددًا من البنود من بينها تنفيذ كل من القرارات الصادرة عن الدورة الـ 24 للمجلس، وقرارات القمم العربية التنموية، ومتابعة تنفيذ مقررات مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، ومبادرة التنمية المستدامة في المنطقة العربية، ومؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ريو+20 ومتابعتها وصولا بها إلى مراحل التنفيذ، مع الأخذ في الاعتبار التطورات والمستجدات على الساحة الدولية، وإكمال إنشاء وتعزيز اللجان الوطنية للتنمية المستدامة في الدول العربية التي ليس لديها لجان.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان