رئيس التحرير: عادل صبري 12:11 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تأهب أمني في دمياط والدقهلية والفيوم والمنيا والبحر الأحمر

بالتزامن مع محاكمة مرسي..

تأهب أمني في دمياط والدقهلية والفيوم والمنيا والبحر الأحمر

أحمد أنور - محمد عبد الموجود - هدى الدالي - زينب سعيد - سارة حامد - محمد عامر 04 نوفمبر 2013 11:12

شهدت العديد من المدن المصرية صباح اليوم الاثنين، إجراءات أمنية مشددة وترقبًا حذرًا، بالتزامن مع بدء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين في مقر أكاديمية الشرطة بتهمة التحريض على قتل متظاهرين.

 

ففي دمياط، شهد المحافظة منذ الصباح الباكر انتشارًا أمنيًا مكثفًا ترقبا لأي أحداث، حيث شهدت الأكمنة الأربعة الرئيسية بدمياط والموجودة على الطريق الساحلي الدولي باتجاه بورسعيد وكفر الشيخ والدقهلية إجراءات مشددة وتفتيشًا دقيقًا لكل السيارات.

 

كما تم نشر 10 تشكيلات أمن مركزية لتأمين مديرية أمن دمياط ومبنى الأمن الوطني، فيما انتشرت المدرعات التابعة لقوات الجيش أمام مبنى ديوان عام محافظة دمياط ومحكمة دمياط الابتدائية مستشفى دمياط العام والتخصصي وأمام مكتبة مصر العامة بجوار كليتي الآداب والفنون التطبيقية التي تشهد مظاهرات متكررة من طلاب جماعة الإخوان المسلمين.

 

وحرص عدد كبير من أولياء أمور التلاميذ على عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس خشية وقوع أي أحداث عنف، خاصة أن غدا إجازة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية.

 

ومنذ الساعات الأولى من صباح اليوم، انتشرت قوات الأمن وقوات الجيش في الفيوم استعدادا لمظاهرات الإخوان التي ستنطلق اليوم من عدة مساجد متفرقة.

 

وشهدت مديرية الأمن انتشارًا مكثفًا لقوات التأمين وجميع أقسام الشرطة، ووضعت قوات الأمن الأسلاك الشائكة بمحيط مديرية الأمن، وحواجز حديدية بالقرب من المنشآت الشرطية.

 

كما أغلقت قوات الجيش شارع ستاد الفيوم تماما من الجانبين، لتواجد قوات الجيش داخل ستاد الفيوم الرياضي لمنع أي مسيرات تمر بجانب القوات لتجنب الاشتباكات من قبل المتظاهرين.

 

فيما انطلقت بمدينة المنيا تظاهرات رافضة لمحاكمة مرسى، حيث بدأ أنصار المعزول في التجمع بميدان بالاس وسط مدينة المنيا، وجابت المسيرة عددا من الشوارع الرئيسية.

 

 وهتف المتظاهرون بهتافات منها: "بتحاكموا مرسي ليه هو مبارك ولا إيه هو سرق ولا إيه"، و"يا اللي ساكت ساكت ليه خدت حقك ولا إيه"، و"يسقط يسقط حكم العسكر"، و"مش هنخاف مش هنطاطي احنا كرهنا الصوت الواطي".

 

وفي الأقصر قامت قوات الأمن بتشديد إجراءاتها الأمنية على كافة المنشآت الحكومية وتأمين مداخل ومخارج المحافظة وتصعيد حالة الطوارئ بمراكز الأقصر التي تعتبر إحدى معاقل جماعة الإخوان بالتزامن مع محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

كما يستعد مرفق الإسعاف بالأقصر، لإعلان حالة الطوارئ استعدادا لنقل أي مصابين في حالة حدوث أشتباكات مع أنصار المعزول والمواطنين .

 

 وتم توزيع 60 سيارة إسعاف خصص 10 منها بمدينة إسنا و10 بأرمنت فيما تم توزيع الباقية على مراكز بشرق وغرب الأقصر بمناطق الوسط والمدامود شرق وقامولا والحبيل.

 

ورفعت مستشفيات الأقصر العام والدولي حالت الاستنفار بين العاملين وذلك لتقديم العناية الصحية لأي مصابين في حالة حدوث اشتباكات.

 

وصرح العميد محمد حسني حسين، مفتش مباحث شرطة السياحة والآثار بمنطقة الجنوب، عن قيام قيادات شرطة السياحة والآثار بالخروج في درويات تفتيشية على المنشآت السياحية والمناطق الأثرية لمراقبة الحالة الأمنية ومدى كفاءة التشديدات الأمنية المتزامنة مع محاكمة مرسي.

 

 وأضاف أن هناك تشديدات كاملة على مخازن الآثار بغرب وشرق الأقصر وذلك بالتنسيق مع هيئة آثار  الأقصر.

 

 وأشار إلى دور ضباط وأفراد شرطة السياحة والآثار في تأمين الأفواج السياحية التي تبدأ برنامجها السياحي اليوم بالمناطق السياحية بالمحافظة، حيث يتم تخصص عدد من رجال شرطة السياحة لتأمين تلك الأفواج داخل الأتوبيسات وكذلك أثناء الزيارة.

 

الأمر نفسه تشابه في البحر الأحمر حيث قامت قوات الامن بالمحافظة بتأمين جميع المنشآت السياحية والأماكن الحيوية من خلال خطة أمنية مكثفة ومتكاملة هى التى تم تنفيذها منذ أول أمس حيث تم وضع كاميرات بالمنشآت الحيوية بالمحافظة لضبط مثيري الشغب إذا ما شهدت المحافظة أي اشتباكات.

 

وأكد اللواء حمدى الجزار، مدير أمن محافظة البحر، فى تصريحات صحفية، أن الدولة المصرية قادرة على حفظ أمنها حال تعرضها لتهديد من قبل فئة.

 

وأشار إلى أن المنشآت السياحية جميعها مؤمنة، حيث توجد غرفة مراقبة بمنطقة النجدة بمدينة الغردقة متصلة بشبكة تغطى جميع شوارع الغردقة المهمة والأماكن السياحية لرصدها.

 

وأوضح أنه أعطى تعليمات مشددة باستمرار  الحملات الأمنية بالمحافظة، بالتزامن مع الخطة الأمنية التى أقرت بوضع كاميرات امام المنتجعات السياحية وتم ذلك من خلال التعاون المشترك مع عناصر القوات المسلحة، حفاظًا على المستوى الأمني الذي تتمتع به المحافظة على امتداد نطاقها، من رأس غارب شمالًا وحتى الشلاتين جنوبًا.

 

وأكد الجزار أن الخطة الأمنية المطبقة بالمحافظة تضع في أولى أولوياتها تحقيق المناخ الأمني الملائم لازدهار النشاط السياحي، بما يضمن الإقبال المتزايد من السياحة الأجنبية والداخلية على مدار أشهر السنة؛ رفعًا لمستوى الدخل العام ومستوى المعيشة للمواطنين بالمحافظة بصفة عامة والغردقة بصفة خاصه التى تنعم بالهدوء والاستقرار.

 

وفى السياق ذاته أكد اللواء حاتم منير، أمين عام غرف المنشآت الفندقية، أن المنشآت السياحية مومنة تماماً سواء من خلال الأمن الشرطى او من خلال الأمن المدنيين بالقرى والفنادق السياحية.

 

أما في الدقهلية فقد قامت مديرية الأمن برفع درجة الاستعداد القصوى وكثفت قوات الأمن من تواجدها امام المنشآت الحيوية واقسام ومراكز الشرطة تحسبا لأى أعمال شغب او عنف.

 

كما أعلنت أيضا مديرية الصحة استعدادها وجهزت 90 سيارة اسعاف، 40 منها على الطرق السريعة والـ 50 الاخرى منتشرة فى المحافظة ورفع حالة الاستعداد القصوى فى المستشفيات.

 

وأكد دكتور مجدى حجازى، وكيل مديرية الصحة، أنه تم توفير الادوية والمستلومات الطبية ترقبا لوقوع اى اشتباكات، فيما قام خبراء المفرقعات والكلاب البوليسية بتمشيط المدينة للتأكد من خلوها من أي قنابل أو مفرقعات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان