رئيس التحرير: عادل صبري 02:06 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بالفيديو| مواطنون بالغربية: «11 نوفمبر» بالونة حكومية

بالفيديو| مواطنون بالغربية: «11 نوفمبر» بالونة حكومية

أخبار مصر

الغربية في 11 نوفمبر

بالفيديو| مواطنون بالغربية: «11 نوفمبر» بالونة حكومية

ماهر العطار 11 نوفمبر 2016 18:48

استطلعت "مصر العربية" آراء عددٍ من مواطني محافظة الغربية، حول "تظاهرات 11 نوفمبر" التي وصفت الدعوة إليها بـ"المجهولة"؛ احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية القائمة.

 

"جابر الدرس" أحد أهالي المحافظة قال إنَّه من الضروري عدم الالتفاف لمثل هذه الدعوات والرد عليها بالعمل والبناء.

وأضاف: "الظروف اللي إحنا فيها سحابة وهتعدي.. إحنا واثقين في الرئيس السيسي لإنه راجل بيشتغل علشان مصر، وعمل إنجازات كتير محدش يقدر ينكرها."

 

وذكر أحد الشباب - تعليقًا على الأمر: "دعوات 11/11 بالونة استخدمتها الحكومة لتغطي على فشلها في الأزمات التي تمر بها البلد سواء من ارتفاع سعر الدولار وغلاء الأسعار والبنزين والسولار مرورًا بتعويم الجنيه عشان كده روجت الحكومة شائعة 11 نوفمبر، إلى جانب أصحاب المصالح من رجال الأعمال والتجار ممن حاولوا استخدام نغمة أنَّ هناك ثورة جياع لتحقيق هدفهم للسيطرة والاحتكار للسلع والمنتجات".

 

وأضاف: "الشعب المصري مش ممكن يستجيب لأي ثورة علشان يستغلها البلطجية واللصوص مع إن الوضع الاقتصادي يحتاج إلى تغيير جزري للحكومة بما فيهم الرئيس ولكن هذا لا يحدث إلا في حالة تغيير مفهوم الثورة من أجل تحقيق عيش حرية وعدالة اجتماعية".

 

ووصف حسن البحيري، من الأهالي، أصحاب دعوات الخروج والتظاهر بـ"الخونة والمأجورين"، وقال: "البلد مش مستحملة فوضى ويكفي ما تمر به البلاد من مؤمرات داخلية وخارجية ولا تتحمل أي وقفات أو تظاهرات".

 

وأضاف: "أنا رفضت الاستجابة لهذه الدعاوى الهدامة خوفًا من تكرار الفوضى وانهيار مؤسسات الدولة كما يحدث في ليبيا وسوريا والعراق وقد تؤدي إلى مواجهات نحن في غنى عنها".
 
وذكر علي فرج، من الأهالي، أنَّه رفض المشاركة في الاستجابة لأي تظاهرات في الوقت الحالي لعدم التشجيع على الفوضى وحتى لا يستغل من أسماهم "أعداء الوطن" سواء بالداخل أو الخارج الظروف الراهنة لإثارة الفوضى، مطالبًا الحكومة أن تسعى إلى ضبط الأسعار والالتفاف حول مطالب محدودي الدخل والضرب بيد من حديد بالمحتكرين للسلع والمتلاعبين بقوت الشعب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان