رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«الدستورية العليا» تستأنف نظر الطعن على قانون التظاهر

«الدستورية العليا» تستأنف نظر الطعن على قانون التظاهر

أخبار مصر

وقفة ضد قانون التظاهر - أرشيفية

«الدستورية العليا» تستأنف نظر الطعن على قانون التظاهر

وكالات 05 نوفمبر 2016 09:11

تستأنف المحكمة الدستورية العليا، اليوم السبت، نظر دعوى تطعن على المادتين "8 و10" من قانون التظاهر رقم 107 لسنة 2013.

 

ومن المقرر أن تستكمل المحكمة اليوم سماع باقي المرافعات، حسب "رويترز".

 

وكانت المحكمة قد نظرت طعنين على قانون التظاهر، في أكتوبر الماضي، وحدَّدت جلسة 3 ديسمبر المقبل للحكم في طعن آخر على دستورية المادتين "7 و19" من ذات القانون.

 

وتضمَّنت دعوى اليوم الطعن على المادتين "8 و10" من القانون، فيما تضمنتاه من استلزام الإخطار قبل القيام بالتظاهر، وسلطة وزير الداخلية في إصدار قرار مسبب بمنع التظاهرة أو إرجائها أو نقلها في حالة وجود ما يهدد الأمن والسلم.

 

بينما طعنت الدعوى الثانية على المادتين "7 و19" من ذات القانون، فيما تضمنتاه من تجريم المشاركة في تظاهرة أخلت بالأمن أو عطلت مصالح المواطنين أو حركة المرور، ومعاقبة كل من خالف ذلك بعقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه.

 

وتنص المادة "73" من الدستور المصري على أنَّ "للمواطنين حق تنظيم الاجتماعات العامة، والمواكب والتظاهرات، وجميع أشكال الاحتجاجات السلمية، غير حاملين سلاحًا من أي نوع، بإخطار على النحو الذي ينظمه القانون".

 

وأصدر الرئيس السابق عدلي منصور قرارًا بقانون رقم 107 في نوفمبر 2013 والخاص بتنظيم الحق في الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية والمعروف بقانون التظاهر، الذي يفرض على منظمي المظاهرات الإخطار عنها قبل الموعد بثلاثة أيام على الأقل وأن يحددوا الغرض من المظاهرة والشعارات التي ستردد خلالها.

 

وتطالب قوى سياسية بإلغاء القانون منذ صدوره ويرون أنَّه مخالفٌ للدستور، كما انتقدت منظمات حقوقية القانون بسبب ما يفرضه من قيود وعقوبات مشددة على التظاهر بدلًا من تنظيمه.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان