رئيس التحرير: عادل صبري 05:18 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البدوي عن «11 نوفمبر»: دعوات مغرضة لن تعيد الإخوان للمشهد

البدوي عن «11 نوفمبر»: دعوات مغرضة لن تعيد الإخوان للمشهد

أخبار مصر

السيد البدوي

في مؤتمر لـ«وفد الغربية»..

البدوي عن «11 نوفمبر»: دعوات مغرضة لن تعيد الإخوان للمشهد

ماهر العطار 04 نوفمبر 2016 17:37

شارك الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد، اليوم الجمعة، في مؤتمر "مصر ضد الإرهاب" الذي نظَّمته أمانة الحزب بمحافظة الغربية، بحضور لفيف من القيادات بالجهات المحلية وأعضاء مجلس النواب بنادي الصيد بمدينة المحلة الكبرى.

 

وقال البدوي - خلال المؤتمر: "أهالي الشهداء لديهم طاقة من الصبر والطمأنينة ودرجة التحمل كونهم يتحملون لحظات وداع أبنائهم الشهداء أمام أعينهم، وأهالي الشهداء هم المؤمنون الحق كون أبناؤهم ضحوا بدمائهم في سبيل رفع الوطن والدفاع عن العرض والأرض.

 

وأضاف: "هناك فئات ممن يستخدمون الدين في سبيل نيل هدف لم يتحقق، فجماعة الإخوان انكشفت أمام الأمة ولن تعود إلى السلطة مرة أخرى من خلال الدعوات المغرضة في 11 نوفمبر من خلال تسميتها بالثورة الغلابة".


واستطرد: "تنظيم جماعة الإخوان مارس العنف والقتل والإرهاب وحين تمَّ اعتقال أفرادهم طوال العقود الماضية لم نكن نسمع صوتًا لهم طوال الأنظمة الماضية، والمعادلة السياسية اختلفت حاليًّا كون الجماعات الإرهابية الإخوانية يتم تمويلها".

 

ورأى البدوي: "مصر تتعرض لمؤامرة كبرى، وعلينا النظر لما يحدث في سوريا واليمن وليبيا والعراق لكن مصر تنعم بالامان والأمن والاستقرار الفعلي".

 

وتابع: "مصر تمر بأزمة اقتصادية والإجراءات التي أجرتها الحكومة سيكون لها أثر في القريب العاجل، وبعد ثلاثة أشهر 3 ستحدث طفرة اقصادية وتنمية إيجابية على دخل كل مواطن من محدودي الدخل كي نصل إلى الرخاء".
 
من جانبه، قال المهندس خالد عبد الرشيد نائب رئيس حزب الوفد بالغربية - خلال المؤتمر: "الحزب يسعى لوضع أسس لبناء الدولة والسعي في مواجهة الإشاعات التي يبثها الإرهابيون في الوقت الحالي لتفتيت عضد المواطنين.. عاش الوفد ضمير الأمة وتحيا مصر".


وقال العميد محمد مبروك والد الشرطي القتيل خالد مبروك: "شهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم في سبيل حماية أمن وأمان المواطنين هم ركيزة أساسية في حفظ استقرار الدولة، وشهداء ضحايا رصاصات الغدر على أيدي الجماعات التكفيرية والإرهابية سيظلوا أحياء في قلب مواطن مصر كونه شهيدًا على الوطن في حياته ومماته".

 

وأضاف: "أناشد الشباب أن يفهموا أنَّ البلد أمانة في أعناقهم كون مصر تتعرض لمخاطر حقيقية تهدف إلى كسر عضد الشارع المصري.. حافظوا على بلدكم واسعوا لبنائها كونها بلد أمي وأبويا وأخويا وبنتي وابني.. فمصر الرائدة والمتحضرة وأمنة وستظل بأيدي وعقول الشرفاء ستظل هي أم الدنيا ورائد دول العالم أجمع".

 

وأكَّد محمد الحلبي رئيس البيت السوري بالغربية: "حزب الوفد يعد من أهم شيمات ورواد العمل السياسي، ولا ننسى الدور البطولي الذي لعبه سعد باشا زغلول في مواجهة المستعمر الإنجليزي، والسوريون أيضًا كالشعب المصري استطاعوا الوقوف في وجه الطغيان والاستعمار الفرنسي بعد أن تعلموا من التجربة المصرية".

 

وناشد الحلبي قيادات حزب الوفد وكافة الطوائف السياسية المصرية بالضرورة التدخل الفعلي للوقوف بجوار الشعب السوري مما أسماها "المأساه الإنسانية" هناك.

 

 

 

 


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان