رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لجنة "سيول البرلمان": لا تهاون مع المسؤولين في إهدار أرواح المواطنين

لجنة سيول البرلمان: لا تهاون مع المسؤولين في إهدار أرواح المواطنين

أخبار مصر

لجنة السيول تلتقي أهالي راس غارب

لجنة "سيول البرلمان": لا تهاون مع المسؤولين في إهدار أرواح المواطنين

وليد القناوي 03 نوفمبر 2016 10:43

شنت لجنة السيول المشكلة من عدد من أعضاء مجلس النواب هجومًا حادًا على المسؤولين بمحافظتي البحر الأحمر وقنا بسبب سقوط ضحايا جراء السيول التي ضربت محافظات الصعيد الأسبوع الماضي وراح ضحيتها عشرات القتلى والمصابين.

 

 

وتجولت اللجنة أمس بشوارع مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الاحمر لتفقد أوضاع الآسر المنكوبة بعد أن دمرت مياه السيول منازلهم وجعلتهم عرضة للزواحف وبرودة الجو وسط قوافل مساعدات من قبل القوات المسلحة وجمعيات أهلية ومواطنين.

 

 

واستقبل الأهالي من متضرري السيول، وفد المجلس بحالة من الغضب الشديد، نتيجة الضرر البالغ الذى لحق بمنازلهم وممتلكاتهم، وسط مطالب بضرورة ملاحقة المسؤولين المقصرين وإقالتهم وصرف تعويضات مناسبة وتوفير مساكن بديلة.

 

 

 

والتقت اللجنة عقب عودته من غارب باللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا، وشهدت الجلسة العديد من المشادات من قبل أعضاء مجلس النواب والمسئولين بالمحافظة موجهين الاتهامات لهم بالتقصير مما تسبب في سقوط ضحايا ومصابين بالعشرات.

 

 

من جهته ندد النائب محمد عبد العزيز الغول بتقصير جميع الأجهزة التنفيذية بمحافظة قنا في كارثة قطع الطريق في ظل الظروف الطارئة التي لحقت بطريق الجيش.

 

 

وطالب الغول بضرورة تقديم كل من قصر في تلك الكارثة للتحقيق، خاصة أن أرواح البشر لا جدال أو تفاوض فيها، مؤكدًا أن الطريق كان يجب غلقه منذ اللحظة الأولى .

 

 

وطالب النائب ممدوح سالم، عضو مجلس النواب، بضرورة إعداد تقارير توضح استعدادات المحافظة لمواجهة السيول، لافتاً الي أن التجهيز لمواجهة السيول تم قبل وقوعها بـ 24 ساعة.

 

 

كما ندد النائب مصطفي بكري بعدم وجود دور للإسعاف في الكارثة التي كانت متوقعة، ولا مبرر لعدم الاستعداد لها، وكان يجب غلق طريق قنا -سوهاج خاصة بعد تنبيهات هيئة الأرصاد بسقوط أمطار وسيول، خاصة أن روايات الناجين من الحادث كانت كارثية

 

 

 في المقابل أكد اللواء عبد الحميد الهجان خلال لقاءه بأعضاء اللجنة بعد جلسة ساخنة استمرت لساعات، أن المحافظة لم تتأثر بالسيول، وتم اتخاذ اللازم تجاه مخر السيل بالمعنا، لافتا الي أن حال حدوث إهمال بمخر السيل كانت الكارثة ستكون أكبر، كما أن خسائر المحافظة بفقدان 10 أشخاص أفضل حالًا من وجود العشرات من الضحايا إذا أهمل مخر السيل.

 

 

وشدد الهجان على ضرورة عدم تبادل الاتهامات بين محافظتي قنا وسوهاج عن كارثة طريق الجيش، ولكنها كانت مفاجأة ولم نتلق إخطارا لإغلاق الطريق.

 


وأشار محافظ قنا إلى أن المحافظة قامت بمجهود كبير في مواجهة كارثة السيول التي تعرضت لها طرق الجيش قنا سوهاج، وتحركت جميع معدات المحافظة إلى موقع الحادث.

 

 

وأضاف الهجان، أن طرق المحافظة يتم تطويرها حيث تم ازدواج طريق قنا سفاجا بما يقرب من نصف مليار جنيه، وازدواج قنا سوهاج الغربي.

 

ومن المقرر أن تجهز اللجنة تقريرها والذي سيعرض علي رئيس مجلس النواب لاتخاذ القرارات اللازمة ، والعمل علي تعويض المتضررين ومحاسبة المقصرين.

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان