رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بروتوكول تعاون بين جهات حكومية وجمعيات أهلية لدعم منظومة النظافة بالمنيا

بروتوكول تعاون بين جهات حكومية وجمعيات أهلية لدعم منظومة النظافة بالمنيا

أخبار مصر

محافظ المنيا خلال اجتماع موسع لمناقشة مشكلة النظافة

فتح الباب للشباب لتأسيس شركات النظافة

بروتوكول تعاون بين جهات حكومية وجمعيات أهلية لدعم منظومة النظافة بالمنيا

محمد كفافي 01 نوفمبر 2016 11:58

قرر عصام البديوي محافظ المنيا تشكيل لجنة عاجلة تتكون من الشؤون القانونية بالمحافظة ورؤساء المدن والأحياء والجمعيات الأهلية العاملة في منظومة النظافة؛ للوقوف على المعوقات والمشكلات التي تواجه منظومة النظافة.

 

وقال البديوي - حسب بيانٍ صادرٍ عن المحافظة، اليوم الثلاثاء - إنَّ اللجنة ستبحث وضع بروتوكول بين الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية لتنظيم العمل بوضع صياغة قانونية توافقية تخدم مصلحة العمل في منظومة النظافة، حيث تعمل مثل هذه الجمعيات كشريك للدولة في التنمية،ومعاون أساسي وذراع للدولة لتحقيق وإنجاز خطط التنمية في القرى والمدن التي تعمل بها.

ووجَّه المحافظ رؤساء المدن، خلال اجتماع موسع، بحضور محمد عبد الفتاح السكرتير العام المساعد للمحافظة، وممثلي الجمعيات الأهلية العاملة في مجال البيئة والنظافة بتحديد أماكن المقالب الوسيطة المطلوبة للجمعيات الأهلية العاملة في مجال النظافة للتيسير عليهم وإمدادهم بالمعدات المطلوبة.

 

وأوضَّح المحافظ أنَّه جارٍ الإعداد للإعلان وفتح الباب أمام الشباب التي تريد التقدم بتأسيس شركات النظافة للاشتراك في نظافة المحافظة، بالتنسيق والتعاون مع التنفيذيين بالمحافظة، وسيتم الموافقة على أكثر العروض تميزًا وأقلها سعرًا بالتوازي مع الاتفاق على إنشاء مصانع لتدوير القمامة بالتعاون مع مستثمرين ورجال أعمال.

 

وأشار إلى أنَّ المحافظة ستشهد طفرةً في منظومة النظافة قريبًا بعد إعادة تطوير وتشغيل مصنع تدوير القمامة بمركز العدوة، حيث أعلن أنَّه جارٍ التواصل مع أحد المستثمرين لإنشاء مصنع لتدوير القمامة والمخلفات الصلبة بمنطقة السرارية وإنتاج الطاقة الكهربائية، داعيًّا كل المستثمرين الجادين بإقامة مصانع لتدوير القمامة علي أرض المحافظة.

 

وأكَّد أنَّ مشكلات النظافة بالمحافظة تتلخص في خمسة محاور، وهي منظومة الجمع المنزلي ومنظومة النقل ومنظومة الفرز ومنظومة إعادة التدوير ومنظومة المقالب العمومية، وهو ما يتطلب مشاركة المجتمع المدني مع الجهات التنفيذية وتقديم الدعم المادي والمعنوي والفني لإنجاح المنظومة والقضاء على مثل هذه المشكلات، مشيرًا إلى استعداد المحافظة لتقديم كل سبل الدعم وتحديد احتياجات الوحدات المحلية من الأدوات والمهام والآلات وتوفير العمالة المدربة، لجعل المنيا من المحافظات التي تحتل المراكز الأولى في النظافة والتجميل.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان