رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

محافظ دمياط يبحث مواجهة مشكلة ارتفاع أسعار الخامات

محافظ دمياط يبحث مواجهة مشكلة ارتفاع أسعار الخامات

أخبار مصر

محافظ دمياط محمد عبد اللطيف منصور

محافظ دمياط يبحث مواجهة مشكلة ارتفاع أسعار الخامات

رباب جمال 31 أكتوبر 2013 12:33

عقد اللواء محمد عبد اللطيف منصور، محافظ دمياط، اجتماعًا بأعضاء الغرفة التجارية، ورجال الأعمال، وتجار الأثاث ومستورديه وصنّاعه ومديري البنوك بدمياط.


وقال المحافظ: "إن الأمانة تقتضي منا وضع خطط ورؤى لمستقبل التنمية بدمياط خلال الخمس سنوات القادمة، وإنه لن يبني دمياط إلا أبناء دمياط، وقد حدد المحافظ مستقبل التنمية بدمياط في أربعة محاور أساسية".


وأوضح، أن أول هذه المحاور "السياحة من خلال استثمار الموقع الجغرافي والمناخي لدمياط وسواحلها، ومجرى نهر النيل في إنشاء مطاعم عائمة، ومراكب سياحية وأتوبيس نهري، وتنشيط باقي الأنشطة السياحية الجاذبة للاستثمار".


وأضاف: "ثانيا الصناعة من خلال دعم صغار المصنعين، وتثبيت سعر الخامات". مشيرًا إلى دور البنوك في توفير العملة الصعبة، وتقديم التسهيلات الائتمانية والمستندية للتجار والمستوردين.


وأكد على أن المحور الثالث هو مجال "صيد الأسماك"، حيث أشار المحافظ أن المحافظة لديها 18 ألف مركب صيد تحتاج إلى إنشاء ميناء وورش صيانة متطورة، وشركات استثمارية للعمل في مجال تعليب الأسماك وتصنيعها، وكذلك إنشاء رصيف خاص بصناع اليخوت بمدينة عزبة البرج.


كما شدد على أهمية تغيير أنماط التنمية العقارية بدمياط، التي تعتمد على التوسع الأفقي، وشغل المساحات، والتعدي على الأرض الزراعية، مشيرًا إلى ضيق مساحة المحافظة، التي ليس بها ظهير صحراوي لإقامة المشروعات أو عمل التوسعات السكانية، بالإضافة إلى تبعية أغلب مساحة المحافظة إلى الوزارات والهيئات العاملة على أرضها.


وناشد المحافظ الحاضرين التوعية بأهمية التوسع الرأسي وعائده المادى على المستثمر والمجتمع وعلى مستقبل التنمية العقارية بالمحافظة،
كما ألمح إلى أهمية أن تُدار منظومة مثلث صناعة الأثاث بدمياط بطريقة "المؤلفة قلوبهم"، وذلك بتنازل وتقارب الأطراف الثلاثية: التاجر والمستورد والصانع الصغير في إطار صيغة توافقية لضمان استمرار الصناعة وتقدمها، وبعقد لقاءات مستمرة ما بين المستوردين ومديري البنوك لتذليل العقبات أمام المستوردين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان