رئيس التحرير: عادل صبري 04:42 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمة الغاز تضرب سيناء.. سعر الأنبوبة يصل 50 جنيهًا

أزمة الغاز تضرب سيناء.. سعر الأنبوبة يصل 50 جنيهًا

أخبار مصر

أزمة حادة بالغاز تضرب سيناء

مسؤولون: حصة المحافظة من الغاز لا تصل

أزمة الغاز تضرب سيناء.. سعر الأنبوبة يصل 50 جنيهًا

إياد الشريف 11 أكتوبر 2016 19:19

أزمة نقص حادة في أسطوانات الغاز تشهدها شمال سيناء، فوفق ما أعلنه المسؤولون، فإن الحصة التموينية من الغاز لا تصل إلى المحافظة، وما يصل لا يكفي، حتى وصلت سعر أنبوبة الغاز في هذه الأزمة على 50 جنيهًا.


ولجأ سكان العريش إلى محطة بئر البعد بمنطقة غرب سيناء والتي تبعد نحو 80 كيلو متر عن مدينتهم لتعبئة اسطوانات الغاز، بعد توقف وصول إمدادات الغاز إلى المحطة الرئيسية بدعوى أن الظروف الأمنية الحالية لا تسمح بوصول شاحنات الغاز لمناطق العريش وضواحيها.

 

وقال المواطن محمود براهمة، من سكان مدينة العريش، إن محطة الغاز بالمنطقة الصناعية "حنوي" العريش توقفت عن العمل بدعوى عدم وصول كميات جديدة من الغاز بشكل منتظم.

وأشار إلى أن سيارات جمع الاسطوانات الأهلية تجمع الأنابيب من السكان لتعبئتها من محطة بئر العبد الواقعة على بعد 80 كلم غرب العريش بأسعار مضاعفة تصل لنحو 50 جنيها مع إضافة 5 جنيهات لرفعها للأدوار العليا.

 

ويؤكد محمد أيوب، مهندس معماري بالشيخ زويد، أن سكان مدينتي الشيخ زويد ورفح يعانون من الأزمة ذاتها، منذ أكثر من عام بسبب توقف عمل محطتي الغاز بها بشكل تام، وكانوا يتجهون إلى التعبئة من محطة العريش بتكلفة إضافية تدفع السماسرة لجمع الأنابيب.

وأضاف سليم عبد الكريم أحد الأهالي برفح أن الأزمة تعكس إهمال المسؤولين ومعاناة أهالي شمال سيناء اليومية في حياتهم التي فاقت حد الوصف، مشيرًا إلى أن الأزمة الشديدة في غاز البوتاجاز، لم تعر اهتمام المسئولين للعمل على حل الأزمة.

 

وأكد أحمد محسن، صاحب مخبز بالعريش، أن أصحاب الأفران الخاصة والمطاعم تراجع عملهم بسبب الافتقار إلى الغاز، وهو ما ألحق خسائر فادحة بهم.

 

وقال مسؤول بمحطة الغاز بالعريش، أن الزحام أمام المحطة لا دخل للإدارة به، فالمشكلة تكمن في أن كميات الغاز التي تصل لمحطة العريش تراجعت ثم توقفت نظرًا لتعطل مرور شاحنات الغاز على الطريق واحتجازها لعدة أيام على كمين الميدان غرب العريش.

 

في المقابل قال فتحي راشد أبو حمده مدير عام التموين بشمال سيناء، إن مدينة العريش تعاني نقصا حادا في الإمدادات، مشيرا إلى أن شاحنة صهريج واحدة تصل للمحطة كل ثلاثة أو أربعة أيام، وهي بالطبع لا تكفي الاحتياجات، فشمال سيناء بحد قوله، تعيش بالفعل أزمة في الحصول على الغاز.
 

وأعرب أبو حمده عن أمله أن تنتهي الأزمة قريبًا، مؤكدًا أن التموين جهة تنفيذية تحاول التيسير بدخول الشاحنات، وليست طرفًا في الأزمة، مشددًا على أنه بالفعل ليس كل المخصص لمحافظة شمال سيناء من الغاز يصل للمحافظة.

 

وأكد "أبو حمده" أنه رفع الأمر لمحافظ شمال سيناء لتسهيل وصول شاحنات الغاز لمحطة العريش.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان