رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

تعرف على سبب تحذيرات "بريطانيا وكندا وامريكا" لمواطنيها في مصر

تعرف على سبب تحذيرات بريطانيا وكندا وامريكا لمواطنيها في مصر

أخبار مصر

السفارة الأمريكية بالقاهرة

تعرف على سبب تحذيرات "بريطانيا وكندا وامريكا" لمواطنيها في مصر

وكالات 08 أكتوبر 2016 17:04

ثلاثة تحذيرات دولية بنفس الصيغة، صدرت في وقت واحد لرعايا كل من أمريكا وكندا وبريطانيا في القاهرة، حيث تمت الدعوة لتجنب التجمعات الكبيرة، وخاصة أماكن التسوق والحفلات ودور السينما والمسارح وغيرها من الأماكن العامة، دون توضيح أسباب هذه التحذيرات، ما أثار القلق لدى المصريين أنفسهم وليس الرعايا الأجانب فحسب.


الأمر أثار دهشة المسؤولين المصريين، خاصة بعد تحذيرات كل من السفارة الكندية والبريطانية في القاهرة، بعد تحذير السفارة الأمريكية غير المفهوم، وكأن هناك حدث ما متوقع في القاهرة غداً الأحد، ولا يعلم سره إلا هذه الدول الثلاث من خلال تحذير رعاياها بتجنب الأماكن العامة خوفاً من تظاهرات أو أعمال عنف متوقعة.


وقالت مصادر دبلوماسية إن السفارات الأجنبية، ربما تتوقع اعتراضات على القرارات المرتقبة بشأن تخفيض العملة المحلية مقابل الأجنبية، وما يعقب ذلك من موحة اعتراضات اعتبرتها الدول الأجنبية تظاهرات حسب رؤيتها.


وأوضحت المصادر في تصريحات لموقع "24"، أنه لم يكن هناك أي تنسيق بين السفارات الأجنبية والجهات المعنية في مصر حول التخوفات من الأوضاع في مصر، وذلك للرد عليها وإثارة أي قلق حولها.


واعتبر سفير مصر الأسبق في تركيا رخا حسن، التحذيرات الغربية الأخير ليست مفهومة، وليس لها مبرر سوى إحداث القلق حول الوضع الأمني في مصر، وإلا كانت أعلنت الأسباب عن التخوفات مما يحدث.


وقال حسن إن شهر أكتوبر من كل عام يعتبر بداية موسم الشتاء السياحي، ومصر تتوقع موسماً قوياً هذا العام بعد فترة التوقف التي شهدتها السياحة المصرية خلال الشهور الماضية بسبب حادث الطائرة الروسية في سيناء.


وأوضح السفير رخا حسن أنه لابد من معرفة أسباب إصدار السفارات الأجنبية هذه التحذيرات ولماذا في التوقيت الحالي، مما يؤكد أن هناك حملات غير مباشرة على مصر بهدف التأثير على اقتصادها لهدف ما، حيث تعد التحذيرات غير مبررة، عن التي كانت تصدر وقت الدعوة لتظاهرات من قبل عناصر الإخوان.


ونصحت السفارات الأمريكية والكندية والبريطانية في القاهرة رعاياها بتجتب التجمعات الكييرة والأماكن العامة حتى غد الأحد.


وقالت السفارات في رسالة شبه موحدة "ننصح تجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية ودور السينما والمتاحف ومراكز التسوق، والملاعب الرياضية في القاهرة حتى يوم الأحد 9 أكتوبر".


وعقب صدور بيان السفارة الأمريكية ردت الخارجية المصرية بحسم على تحذيرها وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، عن الانزعاج من البيان التحذيري الصادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة للرعايا الأمريكيين بمصر الجمعة، والذي حذر من التواجد في الأماكن العامة والتجمعات الأحد نتيجة "تهديدات أمنية محتملة".


وأكد أبو زيد أن السفارة الأمريكية لم تنسق مع وزارة الخارجية أو تخطر أية جهة مصرية رسمية أخرى بأسباب إصدار هذا البيان أو طبيعة التهديدات الأمنية المشار إليها، الأمر الذي يثير علامات استفهام حول أسباب إصدار البيان بهذا الأسلوب.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان