رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

جز الرؤوس في سيناء.. إرهاب "الدواعش" يطارد المدنيين في أرض النصر

جز الرؤوس في سيناء.. إرهاب الدواعش يطارد المدنيين في أرض النصر

أخبار مصر

دواعش في سيناء

10 حالات في أسبوع واحد

جز الرؤوس في سيناء.. إرهاب "الدواعش" يطارد المدنيين في أرض النصر

إياد الشريف 06 أكتوبر 2016 15:35

انتشرت عملية قطع رؤوس المواطنين المدنيين بسكاكين تنظيم "ولاية سيناء" التكفيري في شمال سيناء، فقد عثر الأهالي على 10 رؤوس مقطوعة خلال أسبوع واحد فقط، دون جسد، في مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح والعريش.

 

وفي هذا التقرير نرصد بالوقائع ظاهرة انتشار قطع رؤوس المدنيين بسيناء، ما يؤكد انتهاج العناصر المسلحة لتلك الظاهرة التي تبناها تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم داعش التكفيري، بدعوى تخابر عدد منهم مع الموساد الصهيوني وتعاون البعض الآخر منهم مع أجهزة الأمن لرصد تحركات المسلحين وإبلاغها للقيادات الأمنية بشمال سيناء.



وقال مصدر أمني في شمال سيناء إن أهالي قرية نجع شبانة، جنوب مدينة رفح، عثروا على جثة شاب بدوي مفصول رأسه عن جسده، مشيرة إلى أنه كان قد اختطف قبل يومين قرب منزله في القرية على أيدي مجموعة مسلحة. وأوضح المصدر أن القتيل شاب في العشرين من عمره، حدد والده هويته، ودفن أمس.


وكانت جماعة "أنصار بيت المقدس" التي تبنت عمليات مسلحة عدة في سيناء والدلتا نشرت على حسابها على موقع "تويتر" منها مقطعًا مصورًا صادمًا ظهر فيه أحد أعضاء الجماعة يذبح 4 أشخاص قال إنهم من أبناء القبائل، قاموا بالتجسس على الجماعة لمصلحة إسرائيل.


وقبل أيام قليلة، عُثر على جثث 4 أشخاص في منطقتين في سيناء، دون رؤوس، يُرجح أنها لمن ظهروا في الفيديو.


وفي الفيديو ذاته، ظهر الأربعة أشخاص وعرفوا أنفسهم بالاسم والسن والقبيلة التي ينتمون إليها، وقالوا إنهم يعملون مع "الموساد" الإسرائيلي منذ سنوات، وتحدثوا عن كيفية تجنديهم لمصلحة "الموساد".

وقال أحد أعضاء الجماعة في بيان تلاه في الفيديو: "قامت طائرة يهودية من دون طيار بقصف ثلاثة من مجاهدينا فأريقت دماؤهم وفاضت أرواحهم في سبيل الله.. ما كان لهذه الطائرات أن تصل إليهم لولا وجود العملاء والخونة من بني جلدتنا وممن يتكلمون بألسنتنا ويعيشون بيننا".


وعثر الأهالي، الأحد الماضي، على رأسين آخرين مذبوحين دون جسد، بمنطقة أبو طويلة بالشيخ زويد، بشمال سيناء.


وقالت المصادر وشهود العيان إنه تم العثور على رأسين بشريين هما المواطنين، محمد مسلم سالم، 22 عامًا، وأحمد ناصر خليل، 19 عامًا،، بمنطقة أبو طويلة في مدينة الشيخ زويد، بعد قيام عناصر تكفيرية باختطافهما قبل عدة أيام، وذبحهما، وإلقاء رأسيهما دون جسد بالمنطقة، بدعوى تعاونهما مع الأجهزة الأمنية بشمال سيناء.


وعثر أهالي حي الحرية في مدينة رفح، صباح السبت، على رأس جثة دون جسد ملقاة بالطريق العام، تبين أنها لشخص يعتقد أنه قتل على يد تنظيم أنصار بيت المقدس المسلح.


وتعرف الأهالي على هوية القتيل، ويدعى محمد سلامة سليم مبارك، 30 عاما، اختطفه التنظيم وقام بتصفيته ليرتفع عدد ضحايا التنظيم الإرهابي من المدنيين إلى الأبرياء على أيدي تنظيم "ولاية سيناء" إلى 10 قتلى خلال أسبوع.


وقتل، السبت ، مواطن ذبحًا على أيدي مسلحين قاموا بقطع رأسه أمام المارة وإلقاءه بالشارع وسط مدينة العريش وغادروا المنطقة دون ضبطهم ، وجارٍ نقل الجثة والرأس المنفصلة لمستشفى العريش.


وأكدت مصادر أمنية وشهود عيان أن مسلحين مجهولين اقتادوا مواطنًا يدعى، إبراهيم الحمراوي إلى أول شارع أسيوط بالقرب من ميدان العتلاوي في منطقة الفواخرية بالعريش وقاموا بذبحه بالسكين وفصل رأسه عن جسده وألقو بهما في الشارع وغادروا.


قال مصدر طبي بشمال سيناء، إن بعض الأهالي عثروا، مساء السبت، على ثاني رأس بشرية مبتورة دون جثة بمحيط جنوب مدينة العريش بعد عثورهم أمس على رأس مبتورة.

 

وبحسب المصدر فإن الرأسين المبتورين تم التحفظ عليهما تحت تصرف النيابة في مشرحة مستشفى العريش، لحين تعرف ذويهم عليهم، وتبين أنهم من سكان مركز الشيخ زويد ورجحت المصادر أن يكون وراء ذبحهم وإلقاء رؤوسهم مجموعات مسلحة.


وبعد مرور يوم واحد، عثر أهالي بشمال سيناء، الاثنين، على رأس بشرية مبتورة وملقاة في منطقة صحراوية جنوب رفح، وتبين أنها لشاب من المنطقة اختطفه مجهولين قبل أيام.


وقال مصدر طبي، إنه تم التحفظ على الرأس بمشرحة مستشفى رفح. بدورهم، قال أهالي، إن مسلحين اختطفوا الجمعة الماضية 6 من أهالي قرية شبانة جنوب رفح واقتادوهم لجهة مجهولة.
 

وفي مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، مساء الجمعة، عثر على رأس بلا جسد، ملقاة غرب المدينة.


وأفادت مصادر أهلية، أن أهالي منطقة "أبو عيطة" جنوب منطقة المساعيد غرب مدينة العريش رصدوا حضور مجموعة مسلحين يستقلون ثلاثة دراجات نارية، ويحملون معهم رأس بشرية بدون جسد داخل جوال فارغ، وقاموا بجلب "جردل فارغ" ووضعوها فوقه وسط أحد الشوارع.


وأضاف الشهود، أن المسلحين توجهوا بعد ذلك إلى أحد المنازل واختطفوا أحد الأهالي تحت تهديد السلاح، واقتادوه إلى مكان غير معلوم. يُذكر أن أهالي شمال سيناء


وتشكل حالات الاختطاف حالة من الرعب والهلع بالنسبة للمواطنين بمناطق الحدود الشيخ زويد ورفح ومؤخرا بمدينة العريش، بعد ازدياد عدد حالات الخطف تحت تهديد السلاح من الأحياء والشوارع، وقوع حالات الإعدام للمختطفين بعد مرور من ثلاثة إلى أربعة أيام على اختطافهم بواسطة الذبح بسكين وقطع الرأس.


وبثت عدد من الحسابات التابعة لتنظيم "ولاية سيناء" على "تويتر " صورا لمواطنين يرتدون ملابس الإعدام البرتقالية وقالت إنها لمرتدين خلال عملية إعدامهم ذبحًا بالسكين.

 

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. مقتل 3 شرطيين أتراك أثر انفجار عبوة ناسفة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان