رئيس التحرير: عادل صبري 05:18 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المكسيك تشيد بإنجازات برنامج "تكافل وكرامة"

المكسيك تشيد بإنجازات برنامج تكافل وكرامة

أخبار مصر

غادة وزيرة التضامن اﻹجتماعي في المكسيك لعرض انجازات مصر في برنامج تكافل وكرامة

المكسيك تشيد بإنجازات برنامج "تكافل وكرامة"

هادير أشرف 29 سبتمبر 2016 14:18

تشارك غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي في مؤتمر "مساهمة برامج الدعم النقدي المشروط في تعزيز الحماية الاجتماعية وتحسين مستوى معيشة الفقراء" بالمكسيك والذي يستمر على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 28 سبتمبر إلى 30 سبتمبر 2016. .


ويستعرض المؤتمر تجارب الدول المختلفة من أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآسيا في تطبيق برامج الدعم النقدي المشروط كخطوة أساسية في سبيل التخفيف من حدة الفقر ومجابهة صعوبات اجراءات الاصلاح الاقتصادي في هذه الدول.


وتعد مصر الدولة الوحيدة المدعوة من منطقة الشرق الأوسط وذلك لاستعراض نجاحها في تطبيق برنامج الدعم النقدي المشروط في مصر "تكافل وكرامة" ووصولها إلى ما يقرب من مليون أسرة فقيرة وفئات أولى بالحماية منذ بدء تنفيذ البرنامج في مارس 2015. 


وقد أشاد المتحدثون بعنصر المشروطية في هذا النوع من البرامج وكيف يؤدي إلى تحسين مؤشرات التنمية  في المناطق التي تبنت تطبيق البرنامج على المدى الطويل، حيث يشترط التزام الأسر بانتظام أطفالها في العملية التعليمية وحصولهم على الرعاية الصحية اللازمة واهتمامها بالتغذية ونمو الأطفال.


كما ركز المؤتمر أيضاً على كيفية الانتقال من مرحلة الدعم إلى مراحل تأهيل وتدريب وتوظيف الفئات القادرة على العمل ومشاركتها في الدفع بعملية التنمية وبصفة خاصة في القرى الفقيرة وفي المناطق الحضرية العشوائية.


وقد رحب وزير التنمية الاجتماعية المكسيكي بالسيدة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي في الجلسة الافتتاحية وعبر عن سعادته في توثيق العلاقة بين مصر والمكسيك في الشئون الاجتماعية وأعرب عن تفاؤله بالتنسيق بين البلدين في هذا الشأن.


كما شاركت غادة والي وزيرة التضامن في الجلسة الوزارية ضمن ثلاث وزراء قاموا باستعراض تجارب الدعم النقدي المشروط في بلدهم، إلى جانب وزير التضامن الاجتماعي بباراجواي ووزيرة التضامن الاجتماعي بتنزانيا.


وعلى هامش المؤتمر، عقدت غادة والي عددا من الاجتماع مع الجهات المعنية بتعزيزآليات الحماية الاجتماعية في مصر وبالانتقال من مرحلة الحماية إلى مرحلة التمكين الاقتصادي، من ذلك اجتماعها بوزيري التنمية الاجتماعية والمالية في المكسيك ، إضافة الى رئيسة برنامج الدعم النقدي "بروسبيرا" ، ورئيس التنمية البشرية بالبنك الدولي. وشارك في هذه الاجتماعات السفير ياسر شعبان سفير مصر في المكسيك وتم الاتفاق علي تزويد مصر بأدوات  التقييم والمتابعه المطبقة في المكسيك .


وفي سياق متصل، عبرت وزيرة لتنمية الاجتماعية التنزانية عن رغبتها في زيارة القاهرة للاطلاع على برنامج تكافل وكرامة.


يذكر أن تكافل وكرامة هو برنامج نقدي مشروط من الحكومة، ويوفر محور "كرامة " من البرنامج معاشا شهريا يقدر بحوالي 350 جنيها لكبار السن فوق 65 عاما والأشخاص ذوي الاعاقة غير القادرين على العمل بنسبة إعاقة 50% فأكثر، ويصرف المعاش كل شهر ، بينما يوفر "تكافل" معاشا للأسر الفقيرة بقيمة 325 جنيها كحد أدنى و625 جنيها كحد أقصى ويصرف بشكل تراكمى كل 3 أشهر، شرط استمرار أبناء تلك الأسر فى المدرسة وانتظام حضورهم بنسبة 80% على الأقل، ويصرف من خلال بطاقات الصرف الإلكترونية عبر مكاتب البريد .


ومن شروط الحصول على برنامج "تكافل وكرامة"، أن لا يكون لدي المنتفع معاشاً تأمينياً أو لديه معاش أقل من معاش الضمان الاجتماعي ثم الاستحقاق الاقتصادي الذى يشمل المرتب والممتلكات وسمات الاسرة المجتمعية وظروف الاسرة المعيشية.

ويشرط فى برنامج تكافل التزام الاسر المستفيدة التي لديها أطفال بالشروط التالية "بالنسبة للاطفال الاكثر من 6 سنوات أن يكونوا مسجلين بالمدارس بنسبة حضور لا تقل عن 80% من عدد أيام الدراسة، ويتم التعاون مع وزارة التربية والتعليم لمتابعة موقف انتظام حضور أطفال الأسر المستفيدة وبالنسبة للاطفال الاقل من 6 سنوات يشترط متابعة برامج الوقاية والصحة الاولية للأطفال والأمهات بالوحدات الصحية الحكومية،ويتم التعاون مع وزارة الصحة للتأكد من توافر الخدمة للأم والاطفال”.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان