رئيس التحرير: عادل صبري 12:43 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الاتحاد الأوروبي: 560 مليون يورو لتطوير الترام والصرف الصحي بالإسكندرية

الاتحاد الأوروبي: 560 مليون يورو لتطوير الترام والصرف الصحي بالإسكندرية

أخبار مصر

مؤتمر الأديان والبيئة في الغرفة التجارية بالإسكندرية

الاتحاد الأوروبي: 560 مليون يورو لتطوير الترام والصرف الصحي بالإسكندرية

رانيا حلمي 30 أغسطس 2016 12:31

أعلن السفير جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبي أن هناك في مصر أكثر من 5 مليارات يورو لدعم مجال البيئة والتغير المناخي سواء في الصرف الصحي أو معالجة البيئة، من الاتحاد الأوروبي.

 

وأضاف خلال كلمته في مؤتمر الأديان والحفاظ على البيئة وإطلاق تنمية المشاركة المجتمعية في معالجة المخلفات الصلبة من خلال المدارس والجامعات وتنفيذ مشروعات تجريبية بتكنولوجيا الجمع الحديثة وعادة التدوير الذكي لطلبة المدارس والجامعات والذي أقيم في غرفة التجارية بالإسكندرية، إنه يتم حاليا الانتهاء من مشروعين هامين بالإسكندرية بتكلفة 560 مليون يورو، موضحًا أن أحد هذه المشروعات يختص بتطوير الترام، والآخر يختص بتطوير الصرف الصحي.

 

فيما أشار أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية وغرفة الإسكندرية، إلى أن المؤتمر ياتى فى اطار مشروع المبادرة المتوسطية الخضراء الممول من برنامج التعاون عبر البحار EU ENPI CBC التابع لوزارة التعاون الدولى و الاتحاد الأوروبى والذى سيقوم بوضع ماكينات تدوير ذكية بالمدارس والجامعات والاندية، ويحصل من خلالها الطلبة والشباب على نقاط يتم تحويلها لجوائز وذلك بهدف نشر ثقافة الفصل المسبق واعادة التدوير بين الشباب وهم اكثر من نصف المجتمع.


وأوضح الوكيل أن ماكينات الجمع الذكية والتى تستخدم أحدث تكنولوجيا فى العالم قد وردت إلى الاسكندرية وجارى برمجتها ليبدأ توزيعها على المدارس والجامعات بالاسكندرية مع بدء العام الدراسى حيث سيتم التركيز على المدارس التى شاركت فى مبادرات مشاريع الغرفة الاخرى مثل مشروع غذاء البحر الابيض ومشروع نشر ثقافة الطاقة الشمسية، ومشروع صناعات الالبان التقليدية، ومشاريع دعم السياحة.


من جانبه قال المهندس محمد عبد الظاهر محافظ الإسكندرية أن الشراكة في مجال البيئة مع الاتحاد الأوروبي أصبحت حتمية، لم تعد ترف أو واجب  وأصبحت شراكة ضرورية خاصة في مجال البيئة، مشيرا إلى أن مشروع تطوير الترام هام للإسكندرية وأنه أصبح ضروري أن يكون هناك وسيلة سريعة نظيفة تنقل الحركة من شرق إلى غرب المحافظة، وأنه يتم التعاون مع الاتحاد الأوربي في هذا المشروع.


وأضاف أن الترام الحالي "ممل وبطيئ" ولا يؤدي الغرض المطلوب منه، وإن المشروع الذي يتم العمل عليه بتحويله إلى مترو أنفاق يهدف إلى توفير الوقت والجهد، مؤكدا أن المحافظة حريصة على أن ينتهي في أسرع وقت، موضحا أن التعليم هو أساس رفع الوعي البيئي للشعب المصري، مشيرا إلى أن سبل تحقيق النظافة هي"المال والسلوك"


فيما أكد الدكتور عبد الناصر نسيم أن الله يتوعد من يلوثوا البيئة وذلك حسب ما جاء في سورة البقرة، موضحا أن الإسلام نهى عن التلوث والله حافظ على عقول الناس وأجسادهم من أي نوع من أنواع التلوث ودعا الجميع للحفاظ على البيئة والأرض والهواء لأجل مجتمع راقي ومتطور.

 

من جانبه قال أحمد سعيد مدير البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة ممثلا عن الدكتور خالد فهمي وزير البيئة إن المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وافق على مقترح وزير البيئة لوقف التدهو الحالي في منظومة إدارة المخلفات بمحافظة الإسكندرية، من خلال التخلص الآمن والسليم من التراكمات التاريخية من المخلفات والتي بلغت نحو 400 ألف طن تقريبا.


وأضاف أنه يتم العمل حاليا للتخلص من الأطنان المتراكمة من المخلفات الموجودة في المحطات الوسيطة بمحرم بك وأم زغيو والزياتين ونقل هذه التراكمات للمدفن الصحي في الحمام بتكلفة تقديرية 30 مليون  جنيه، موضحا أنه تم نقل ورفع ما يقرب من 70 ألف طن حتى الآن.
 


اضغط هنا لمتابعة آخر اخبار مصر



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان