رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ندوة لقيادات "آثار المنيا" للتعريف بمجموعة محمد باشا سلطان

ندوة لقيادات آثار المنيا للتعريف بمجموعة محمد باشا سلطان

أخبار مصر

مجموعة محمد علي باشا الأثرية

بالصور..

ندوة لقيادات "آثار المنيا" للتعريف بمجموعة محمد باشا سلطان

محمد كفافي 05 أغسطس 2016 15:19

أقامت إدارة مناطق آثار مصر الوسطى، برئاسة الدكتور رجب محمد عبد السلام، ومنطقة آثار شمال المنيا، برئاسة مجدي عبد الله، بالتنسيق مع قطاع المشروعات بمنطقة شمال المنيا، اليوم الجمعة، ندوةً علمية عملية بالمجموعة المعمارية "محمد باشا سلطان" احتفالًا بتسجيلها بالآثار.

 

حضر الندوة عددٌ كبيرٌ من مفتشي الآثار بالمواقع الأثرية المختلفة، وقدَّموا الشكر لناصر عمر نعنوس مدير عام التسجيل الأثري بالمنيا لجهوده التي بذلها، وفريق العمل لضم المجموعة الجنائزية لمحمد باشا سلطان للآثار.

 

وألقى الدكتور عبد السلام نبذةً عن محمد باشا سلطان ومجموعته المعمارية، وقال: "محمد باشا سلطان هو بن سلطان آغا بن أحمد، وعرف عنه الكرم وسماحة الوجه، وقد لقب بملك الصعيد لكثرة عطاياه، بالإضافة إلى سماته التي كان لها الفضل الأكبر في توليته شياخة البلد، وتدرج بعد ذلك حتى تولى منصب عمدة الزاوية، وبلغ قيمة ما تبرع به من أرض وقف 2365 فدانًا، ثمَّ تدرج في المناصب حتى تولى رئاسة مجلس شورى النواب، وقد توسَّل محمد سلطان لدى الخديوي، فمنحه لقب أغا ثم توفي سنة 1301هـ / 1883م كما هو مدون على اللوحة التأسيسية التي توجد على الواجهة الرئيسية للمجموعة المعمارية".

 

من جانبه، أوضَّح الدكتور درويش أنَّه حصر34 قبة ضريحية بمنطقة زاوية الأموات، لافتًا إلى أنَّ منطقة زاوية الأموات بها ما يقارب حوالي تسعة أنماط وطرز للقباب وهي ما تتميز به المنطقة عن منطقة جبانات أسوان والتي تحتوي على ثلاثة أو أربعة أنماط فقط.

 

وتتكون المجموعة المعمارية الخاصة بمحمد باشا سلطان من مجموعة من القباب الضريحية، إضافةً إلى السلاملك والحواصل والحراملك، وقد صممت هذه المجموعة المعمارية على الطراز المصري المحلي وذلك من حيث التخطيط المعماري والعناصر المعمارية والعناصر الزخرفية والفنية، والسبب في ذلك أنَّ أمراء وباشوات عصر أسرة محمد علي أقبلوا على تنفيذ الطراز المصري المحلي لظهور التأثيرات الأوروبية على العمارة والفنون التطبيقية في تلك الفترة.

 

وفي ختام الندوة العملية، تمَّ توزيع شهادات تقدير على مفتشي الآثار الذين قاموا بتنظيم الندوة العلمية الأثرية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان