رئيس التحرير: عادل صبري 09:14 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| زميل "زويل": غيّر فكرة الناس عن العلم

بالفيديو| زميل زويل: غيّر فكرة الناس عن العلم

أخبار مصر

الدكتور شريف قنديل زميل دراسة لأحمد زويل

بالفيديو| زميل "زويل": غيّر فكرة الناس عن العلم

رانيا حلمي 04 أغسطس 2016 11:34

قال الدكتور شريف قنديل الأستاذ بمعهد الدراسات العلي والبحوث في جامعة الإسكندرية وأحد زملاء الدراسة للعالم الراحل الدكتور أحمد زويل، أن زويل كان منذ صغره شغوف بالعلم والدراسة وأن طموحه دفعه للسفر إلى الخارج ويقوم بعمل التجارب التي استطاع من خلالها عمل قياسات متميزة والتي مكنته من الحصول على جائزة نوبل.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" حول وفاة الراحل، أن علاقتهم توطدت عقب التخرج موضحًا أنهم حصلوا على الدكتوراة في نفس الفترة فكان زويل أستاذًا في أمريكا بينما حصل هو على الدكتوراه من انجلترا، مشيرًا إلى أن زويل شارك فيما يسمى المدرسة الشتوية التي كان يقيمها معهد الدراسات العليا والبحوث في جامعة الإسكندرية.

 


وأوضح أن هذه المدرسة كانت تضم علماء من أنحاء العالم يشاركوا في التحدث عن أحدث ما توصل إليه العلم في مجال الكيمياء الضوئية وهي تخصص الدكتور زويل، وكان يحضرها، والدكتور مصطفى السيد، الدكتور أشرف البيومي، الدكتور هاوزر من ألمانيا وغيرهم.
 

وأشار إلى أن الدكتور زويل وعدد من العلماء شاركوا في وضع استراتيجية البحث العلمي في معهد الدراسات العليا والبحوث في جامعة الإسكندرية، إضافة إلى أنه أقام مؤتمر عن الكيمياء الضوئية في فترة الثمانينيات، حضر فيه مجموعة من الحاصلين على جوائز نوبل وكان وقتها المنسق للمؤتمر.
 

وذكر السمات الشخصية للدكتور زويل والتي تتلخص في كونه شخص اجتماعي، ودود، حبوب، وهو ما أضاف إلى نجاحاته بالإضافة إلى المثابرة في العمل، مشيرا إلى أنه ذكر في أحد أحاديثه أنه لم يكن يقدر على النوم طالما بدأ في القراءة والبحث عن شيء ما، مؤكدا أنه كان له بصمة أضافة للعلم في العالم كله وأن كل من يعملوا في مجال العلم سيفتقدونه.
 

وأكد أن التواصل مع زويل بعد حصوله على جائزة نوبل أصبحت أقل بسبب اتساع دائرة معارفة، مشيرا إلى أنهم التقوا أكثر من مرة بعد حصوله على الجائزة أثناء لقاء زويل مع مدرسي العلوم في المدارس الثانوية والإعدادية، موضحا أنه كان يولي اهتماما بالتعليم، وأنهم أثناء هذا اللقاء طالبه الدكتور محمود جبر عميد الكلية آنذاك أن يحضر إلى كلية العلوم وأن الكلية ستطلق اسمه على مدرج.
 

وتابع أنه في ذلك الوقت أكد للدكتور زويل أن حضوره للكلية شيء هام ومؤثر بالنسبة للطالب الذي يحضر إلى الكلية ليرى أن طالب سابق جلس في نفس المدرج حصل على جائزة نوبل سيكون ذلك دفعة للطلاب، موضحا أن زويل استجاب لذلك وحضر بعد عام والجامعة كرمته ومنحته الدكتوراة الفخرية.
 

وعن دوره زويل في العلوم الكميائية قال أن عالم الجزيئات والذرات عالم لا نراه ولا نشعر به إلا أنه يكون حياتنا بأكملها، مشيرا إلى أن جميع العلماء منذ الأغريق لهم نظريات عن تفاعل هذه المواد مع بعضها، موضحا أن أحمد زويل هو أول من وضع آلية يتسطيع من خلالها رؤية هذا التفاعل أثناء حدوثه والذي يحدث في ألف مليون مليون من الثانية معلقا"غير فكرة الناس عن العلم وبدأوا يفهموا العلم على أسس سليمة" مشيرا إلى أنه لهذه الأسباب أعطى جائزة نوبل عن جدارة.


 

شاهد الفيديو..

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان