رئيس التحرير: عادل صبري 07:09 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأوقاف تستخدم سياسة "العصا والكرباج" مع رافضي الخطبة المكتوبة

الأوقاف تستخدم سياسة العصا والكرباج مع رافضي الخطبة المكتوبة

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

الأوقاف تستخدم سياسة "العصا والكرباج" مع رافضي الخطبة المكتوبة

فادي الصاوي 11 يوليو 2016 15:11

هددت عدد من مديريات الأوقاف، الأئمة المعترضين على قرار تعميم الخطبة المكتوبة بالنقل خارج المحافظة، بناء على تعليمات مباشرة من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني.

ففي الشرقية استدعت مديرية الأوقاف هناك عدد من الأئمة، للديوان عام للتحقيق اليوم الاثنين، بشأن اعتراضهم على مشروع "الخطبة المكتوبة"، وتصريحهم لوسائل الإعلام ، برفضهم تطبيق المشروع، والأمر ذاته تكرر في محافظات الصعيد والوجة البحري.


كانت وزارة الأوقاف أعلنت عن تشكيل لجنة علمية لإعداد وصياغة موضوعات خطب الجمعة بما يتوافق مع روح العصر من قضايا إيمانية وأخلاقية وإنسانية وحياتية وواقعية، وتعميمها مكتوبة.


وقالت أن بعض الخطباء لا يملكون أنفسهم على المنبر سواء بالإطالة التي تخالف سنة النبي (صلى الله عليه وسلم)، أو بالخروج عن الموضوع إلى موضوعات أو جزئيات متناثرة لا علاقة لها بالموضوع بما يربك المستمع ويشتت ذهنه، ويضيع المعنى المقصود من وراء الموضوع، أم بالدخول في أمور سياسية أو حزبية لا علاقة لها بمضمون خطبة الجمعة، فيكون أداؤهم للخطبة المكتوبة مقروءة على المنبر أيسر وأحكم، من باب التيسير على هؤلاء، والضبط لأولئك، وتحقيق الرسالة التي تهدف إليها خطبة الجمعة على أكمل وجه ممكن .


وأوضحت أنه يمكن لمديريات الأوقاف أن تقدم كشفًا بأسماء الخطباء المتميزين الذين يمكن السماح لهم بأداء الخطبة الموحدة ارتجالاً بعد موافقة القطاع الديني بالوزارة .


وأكد وزير الأوقاف أن قرار توحيد الخطبة المكتوبة ليس سياسيًا على الإطلاق، وأن هدفه صياغة الفكر المستنير بصورة علمية ومنهجية، أنه سيعقد لقاءات متتابعة مع القيادات الدعوية وجموع الأئمة لشرح الفكرة وبيان أهميتها، وأنه سيكون أول من يبدأ بتنفيذها.


إلا أئمة الأوقاف قابلوا القرار بالرفض، معتبرينه إهانة وقتل للإبداع ومحو لشخصية الإمام وضياع ما تبقى من كرامته وسط جمهوره، مؤكدين أنه لن يكون هناك فارق بين الإمام والعامل بعد ذلك، متسائلين عن كيفية تعامل وزارة الأوقاف مع الأئمة المكفوفين في حالة تطبيقه.

 

اقرأ أيضًا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان