رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

إضراب عمال غزل المحلة

إضراب عمال غزل المحلة

أخبار مصر

إضراب مفتوح عن العمل

لعدم صرف الأرباح..

إضراب عمال غزل المحلة

هبة أسامة 09 أكتوبر 2013 14:36

دخل عمال شركة غزل المحلة، التابعة للشركة القابضة للصناعات الغزل والنسيج، في إضراب مفتوح عن العمل، اليوم الأربعاء، احتجاجا على عدم صرف إدارة الشركة شهر ونصف من الأرباح تأخر صرفها منذ عيد الفطر الماضى.

 

وأكد ناجي حيدر، قيادي عمالي بغزل المحلة ورئيس ائتلاف عمال مصر، أن حالة من الغضب تجتاح معظم عمال الشركة بسبب تأخر الحوافز المالية، الأمر الذي دفعهم لتعطيل الماكينات والتجمهر أمام مكتب مجلس الإدارة للتأكيد على حقهم شرعي في الحصول على مستحقاتهم المالية المتأخرة.

ولفت إلى أن إدارة الشركة قررت "تقفيل" المدة بالنسبة للعمال وصرف 300 جنيه مع راتب المدة التي يتم تقفيلها قبل موعدها لصرفها قبل عيد الأضحى، وهو ما رفضه العمال واعتبروه تسويفا وتأجيلا للصرف لعدم الوفاء بصرف باقى الستة أشهر ونصف، وهي الأرباح المقررة للعمال بمعرفة رئيس الوزراء.

 

وأوضح حيدر أن جميع العمال لن يعودوا للعمل إلا بعد الاستجابة لمطالبهم بصرف شهر ونصف من الأرباح إلى جانب الشهرين المتبقيين قبل نهاية العام الحالى، مطالبا إدارة الشركة والشركة القابضة بإصدار منشور عاجل بهذا الشأن قبل عيد الأضحى.

 

وفي السياق ذاته، أكد المهندس إبراهيم بدير، المفوض العام للشركة غزل المحلة، أنه ليس لديه أي اعتمادات أو سندات ماليه تسمح بإرضاء العمال قبل العيد، لافتا إلى أنه خاطب المهندس فؤاد حسان رئيس الشركات القابضة للغزل والنسيج عبر فاكس يتضمن مطالب العمال كلها.

 

وأكد أنه يعمل جاهدا لرفع كفاءة معدلات الإنتاج بالشركة التي تعمل بكفاءة تصل إلى 40 % من القوة الإنتاجية بمختلف مصانع الغزل والنسيج والوبريات، وذلك بسبب عدم توافر المواد الخام من القطن والغزول.

 

وأشار إلى أنه وضع دراسة تهدف إلى تطوير منشآت الشركة ورفع معدلات إنتاجها بموجب سداد ما تكبدته أثناء مجالس الإدارات السابقة من خسائر.

 

وأضاف بدير أن نحو 22 ألف عامل يتقاضون مرتبات شهرية تصل إلى 50 مليون جنيه، في حين أن معدل إنتاجهم لا يتجاوز 62 مليون جنيه، وهو ماوصفه بالعجز الفادح لعدم تعويض الربح تغطية تكلفة المواد الخام ونقلها وشحنها، لافتا إلى أن عودة الشركة لأزهي عصور إنتاجها التاريخية يعني تجاوز معدل إنتاجها الشهري لأكثر من 120 مليون جنيه على الأقل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان