رئيس التحرير: عادل صبري 12:29 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| شوقى علام: تصدر غير المؤهلين للفتوى مصيبة كبرى

فيديو| شوقى علام: تصدر غير المؤهلين للفتوى مصيبة كبرى

أخبار مصر

الدكتور شوقى علام مفتي الجمهورية

فيديو| شوقى علام: تصدر غير المؤهلين للفتوى مصيبة كبرى

فادي الصاوي 03 يوليو 2016 19:13

قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، إن مصيبتنا في مصر ولب مشكلة التطرف هو تصدر غير المؤهلين للفتوى المفتقدين لفهم وقضايا الواقع، الذين لم يجلسوا إلي أهل العلم ليأخذوا منهم القواعد المبادئ والضوابط الصحيحة للفتوى.

وأضاف مفتى الجمهورية خلال كلمته في الندوة التي نظمتها "جريدة الجمهورية"، : "لابد لطالب العلم من المثول إلي الشيخ فترة طويلة من الزمن متربيا ومتعلما، ربما تبدأ بالقليل ثم تعمق الفكرة في ذهن هذا الطالب الوليد، بعدها تأتي مرحلة النقاش العلمي الذى يستعرض كل وجهات النظر، إلي أن ننتهى بمرحلة الحوار الهادف المبني على أصول".

 

وتابع: "نحن نحتاج إلى التأصيل والتقعيد، ثم معالجة القضايا بعقلية حريصة على هذا الأصل ومنطلقة إلي الواقع وتعالجه بأدوات العصر، فمن الأصل نتصل إلي العصر وبدون الأصل لا يمكن أن نصل إلى معالجة دقيقة لقضايا هذا العصر".

 

 وأوضح أن التراث الإسلامي هو نتاج للعقل المسلم على مدى فترات طويلة من الزمن تعاقبت وتوالت عليه، وعالج من خلال هذه العقلية كل القضايا التي تشغله، وعندما يتعامل العقل الحديث مع التراث لابد أن يختار منها المنهج ولا يقف طويلا أمام التفريعات والقضايا الجزئية التي حدثت في عصور ماضية، وإنما يستنبط كيف عالجوا قضاياهم وبأي طريقة علمية ومنهجية.

 

وأشار إلي أن التصدر لأمور الفتوى يحتاج إلي عمق علمي كبير جدا وتأهيل، وهذا ما تقوم به في دار الإفتاء المصرية، عبر مركز التدريب التابع لها والذي يعد الوحيد على مستوى العالم الذى يؤهل للفتوى، فضلا عن إقامة الدورات التأهيل التي لا تنتهي على مدار الشهر والعام، لافتا إلي أن هناك برامج طويلة المدي تستمر 3 سنوات وأخري قصير المدى، وجميعها يتميز بالتنوع.

 

واختتم كلمته بالتأكد على إيجاد هذه البرامج إدراكا من دار الإفتاء على خطورة تصدر غير المؤهلين للفتوى والتي تعد المحرك الأساسي للمجتمع، فمن خلال دار الإفتاء نستطيع ان نقرأ واقع المجتمع المصري ونعرف كيف يتحرك وإلي أين يسير، ونتعاون مع مركز البحوث الاجتماعية والجنائية نرسل له هذه الظواهر ونطالبه بدراسة الأسباب وإيجاد الحلول لها.

شاهد الفيديو .. 

 اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان