رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

القوى السياسية بالمنوفية: اجتماعنا بالمحافظ مسرحية هزلية

القوى السياسية بالمنوفية: اجتماعنا بالمحافظ مسرحية هزلية

أخبار مصر

الدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية

المحافظ "لن أقصي أحدًا"

القوى السياسية بالمنوفية: اجتماعنا بالمحافظ مسرحية هزلية

أحمد عجور 07 أكتوبر 2013 10:39

انتقدت عدد من القوى السياسية بالمنوفية، الاجتماع الذي عقده الدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية، مع مجموعة كبيرة من ممثلى القوى السياسية والثورية بالمحافظة، واصفين إياه "بالمسرحية الهزلية" والمخيب للآمال بسبب سوء التنظيم ودعوة أشخاص مجهولين لا يمثلون أي كيانات سياسية للحوار.


إلا أن المحافظ نفى ذلك مؤكدا حرصه على دعوة جميع الأطياف والقوى السياسية والثورية، ورغبته في عدم إقصاء أحد.


وقال أحمد الخواجة "القائم بأعمال حزب الكرامة بالمنوفية" إنه انسحب من الاجتماع مع بدايته اعتراضا على ما سماه "بالمسرحية الهزلية"، مشيرا إلى أن عدد الحضور الكبير الذي تخطى 150 شخصا لا يمثل أي قوى سياسية أو ثورية ولم يكن على المستوى المطلوب من طرح المشكلات في أول اجتماع مع المحافظ الجديد.


وطالب الخواجة محافظ المنوفية بعقد اجتماع حقيقي لممثلي الأحزاب بالمنوفية، مطالبا إياه بالخروج من مكتبه ليرى كم التعديات المتواجدة بالمحافظة من أكوام قمامة وتعديات على الأراضى الزراعية على مرأى ومسمع من الجميع.


كما وصف عبد الله الصياد المتحدث الإعلامي لحركة 6 إبريل الديمقراطية بالمنوفية، أن اجتماع "شيرين" بالقوى السياسية والثورية، بـ "المخزى" لضمه شخصيات مجهولة يقول عنها "بلطجية".


وأضاف الصياد– أنه فوجئ بأحد الحضور للاجتماع "شخصية مجهولة" يهدد عددا من الفصائل الثورية الموجودة في الاجتماع على مرأى ومسمع من الحاضرين، قائلا "لو شفنا حد منهم برة هنعوره" على حد قوله.


وأكد الصياد أن الحركة كانت قد انتهت من ملف يحتوى على مشاكل المنوفية مدعمة بالصور لعرضها على المحافظ في الاجتماع، لكننا انسحبنا اعتراضا على سوء التنظيم، مضيفا أن محافظ المنوفية عقد الاجتماع ليعرض إنجازات لم تحدث على أرض الواقع، قائلا "شيرين فوزى" مثل باقى المحافظين السابقين.


ومن جانبه، أكد الدكتور شيرين فوزى محافظ المنوفية، أنه كان حريصا على دعوة جميعالأطياف والقوى السياسية والثورية لأنه يريد أن يوحد بين الجميع ويستمع لهم، مشيرا إلى أن الاجتماع استمر لـ 6 ساعات متواصلة.


وأضاف شيرين في تصريحات لـ "مصر العربية" أن الأزمة تكمن في عدد من القوى تعتبر نفسها "أصل الثورة" وتنفى الثورية على بعض القوى والشخصيات الأخرى ولابد من احترام كل منا الآخر، قائلا "أنا رجل جماهيرى وأستطيع الجلوس مع الآلاف ومنهجى داخل المحافظة لا إقصاء لأحد، وغير محسوب على أحد"، مشيرا إلى أنه تلقى اعتراضات على تمثيل حزب النور بالاجتماع وشخص يدعى "يوسف" يقطن أمام ديوان المحافظة ولكنه حريص على التواصل مع الجميع.


وأوضح شيرين، أن بابه مفتوح للجميع واتفق مع عدد من مثلى الأحزاب وتنسيقية 30 يونيه وجبهة الإنقاذ المعترضين على الجمع الكبير بحضور الاجتماع والانسحاب بعض فترة على أن يحدد معهم موعدا آخر في أقرب فرصة قبل أجازة عيد الأضحى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان