رئيس التحرير: عادل صبري 10:18 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الخميس.."جون ليثبريدج" تشارك في انتشال صندوقي الطائرة المنكوبة

الخميس..جون ليثبريدج تشارك في انتشال صندوقي الطائرة المنكوبة

أخبار مصر

أجزاء من حطام الطائرة المنكوبة

الخميس.."جون ليثبريدج" تشارك في انتشال صندوقي الطائرة المنكوبة

وكالات 06 يونيو 2016 08:57

قالت مصادر بلجنة التحقيق في حادث تحطم طائرة مصر للطيران، اليوم الاثنين، إن شركة ديب أوشن سيرش للبحث البحري أبلغت اللجنة أن سفينتها التي ستشارك في عمليات البحث وانتشال الصندوقين الأسودين للطائرة ستتأخر في الوصول لموقع البحث.

 

وأضافت المصادر، في تصريح صحفي اليوم، أن الشركة قالت للجنة إن السفينة "JOHN LETHBRIDGE" التابعة لها ستصل لمنطقة التحطم مساء الخميس المقبل بسبب حالة البحر والتيارات البحرية التي تواجهها خلال رحلتها.
 

 

وتابعت المصادر أن فرص انتشال الصندوقين الأسودين انخفضت مع تأخر وصول السفينة لمدة أسبوع، قبل إنتهاء الإشارات والنبضات التي يرسلها الصندوقان للمساعدة في تحديد مكانهما، بحسب أصوات مصرية.
 

وكانت طائرة مصر للطيران في رحلتها رقم 804 تحطمت، في التاسع عشر من مايو الماضي، فوق البحر المتوسط بعد الدخول إلى المجال الجوي المصري بعشرة أميال، وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و15 فرنسيا.
 

واتفقت وزارة الطيران مع شركة "ديب أوشن سيرش Deep Ocean Search" العالمية، للقيام بأعمال البحث واستعادة صندوقي المعلومات الخاصين بالطائرة.
 

والتقطت، الأسبوع الماضي، أجهزة البحث الخاصة بسفينة فرنسية تشارك في عمليات البحث عن الصندوقين الأسودين إشارات من قاع البحر يرجح أن تكون من أحد الصندوقين. إلا أن مصادر بلجنة التحقيق قالت آنذلك إنه لن يتم انتشال الصندوقين في حالة تحديد موقعهما إلا بعد وصول السفينة التابعة لشركة "ديب أوشن".
 

وتسابق فرق البحث الزمن لانتشال الصندوقين الأسودين للطائرة اللذين سيوفران أدلة مهمة لكشف ما حدث للطائرة، ويصدر الصندوقان الأسودان إشارات صوتية لمدة 30 يوما بعد تحطم الطائرة وهو ما يعني أن فرق البحث أمامها نحو 9 أيام لتحديد موقعيهما في مياه يصل عمقها إلى ثلاثة آلاف متر وهو أكبر عمق يمكن التقاط إشارات منه.
 

وقالت المصادر، في تصريحاتها اليوم الاثنين، إنه فور انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة سيقوم فريق المحققين المصريين بتفريغ محتوياتهما في معمل موجود بمقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران حيث ستساعد محتويات الصندوقين فى معرفة حقيقة اللحظات الأخيرة من سقوط الطائرة عن طريق مسجل الحوار الذي دار في قمرة القيادة.
 

وأضافت أن الصندوقين الأسودين سيحتويان على البيانات التي توضح حالة أجهزة الطائرة أثناء سقوطها، مشيرة إلى أن اللجنة ستصدر تقريرا مبدئيا حول الحادث خلال يونيو الحالي. 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان